اطلاق الرصاص, اطلاق النار, مسدس, طبنجة, بندقية, مشاجرة, ضرب نار, اطلاق نار, قتل, مقتل

مصدر أمني: إصابة الحايس جاءت من القوات الأمنية

مصدر أمني: إصابة الحايس جاءت من القوات الأمنية – قال مصدر أمني مطلع على عملية تحرير النقيب محمد الحايس المفقود منذ عملية الهجوم على القوة الأمنية في طريق الواحات، إن الرصاصة التي أصابت “الحايس” كانت اليوم في أثناء تعامل القوات الأمنية مع العناصر الإرهابية قبل عملية تحريره، موضحا أن صحة “الحايس” مستقرة وأنه يتلقى الإسعافات الأولية في المستشفى.

وقد كشف مصدر مقرب من محمد الحايس معاون مباحث قسم شرطة ثان أكتوبر، تفاصيل حالته الصحية.

وقال المصدر المقرب من الضابط إنه يعاني كسور في إحدى ساقيه، وتهشم عظام الساق الأخرى، إضافة إلى إصابته بشظايا أعلى الركبة.

وأضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه، أنه بإجراء الكشف الطبي على الحايس تبين معاناته من ضعف جُسماني، موضحًا أنه كان قليلاً ما يتناول الطعام والشراب، قبل أن يستطرد المصدر بقوله “كانوا بيقدموا الأكل والشرب للحايس وعليه رمل”.

وأشار المصدر إلى أن الحايس خضع لأول عملية جراحية، تمثلت في إخراج الشظايا من منطقة الفخذ، وتم توصيل محاليل له لتعويض الهُزال الجسماني الذي يعاني منه.

واستهدفت القوات الجوية سيارات العناصر الإرهابية بإحدى المناطق الجبلية غرب الفيوم، ودمرت 3 عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار، وأثناء ذلك تم إنزال قوات برية بالتنسيق مع رجال العمليات الخاصة بعيدًا عن موقع العملية وتمكنت من تحرير النقيب الحايس حسب بيان المتحدث العسكري.

اضف تعليق للنشر فورا