شريف اسماعيل

مجلس الوزراء يكشف طبيعة مرض شريف إسماعيل ويثير التساؤلات

مجلس الوزراء يكشف طبيعة مرض شريف إسماعيل ويثير التساؤلات – قال السفير أشرف سلطان، المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن مرض رئيس الوزراء شريف إسماعيل، ليس مرض عضال، وأكد بعدم وجود ورم ووصف العملية التي سافر من أجلها رئيس وزراء مصر إلى ألمانيا بأنها «عادية».

وهو ما جعل ارواد مواقع التواصل الإجتماعي يتسألون عن ما هي أمراض الجهاز الهضمي التي تحتاج إلى إجراء جراحات دقيقة؟ وهل يستدعي بعضها السفر إلى الخارج؟ أم يمكن علاجها في مصر؟ وهل يتسبب عدم علاج المسئولين في مصر وسفرهم للخارج في خلق صورة ذهنية سيئة عن مستوى الأطباء المصريين والمنظومة الصحية التى وضعوها بأنفسهم؟

وقد قال الدكتور عماد الدين الحديدي مدير مركز القلب والجهاز الهضمى بسوهاج، إن أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعًا، هي الخاصة بالتهاب الكبد الوبائي، بمختلف أنواعه، والحالة الخاصة بإجراء جراحة هي عملية زراعة كبد.

وتابع: “زراعة الكبد هي نوع من الجراحات المرتبطة بجراحات الجهاز الهضمي، ويتم إجراء مثل تلك الجراحات في مصر، وعلى مستوى جيد من التنفيذ”.

“قد يكون سببًا في خلق صورة ذهنية سيئة عن الأطباء ومستوى الرعاية الصحية في مصر، ولكن هناك محددات أخرى أهمها طبيعة الحالة المرضية لكل مريض، فهناك أطباء أكثر مهارة في تخصصات دقيقة، عن غيرهم، بخلاف استخدام نوع معين من التكنولوجيا التي لم تصل مصر بعد” هكذا رد مدير مركز القلب والجهاز الهضمى بسوهاج، على سؤال، هل يؤدي سفر غالبية المسئولين للعلاج في الخارج، إلى سوء الصورة الذهنية عن الأطباء المصريين؟ قال الدكتور رضا الوكيل، أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بطب عين شمس، إن زراعة فص من الكبد من متبرع حى بدأت مؤخرا فى الازدياد، نظرًا لنقص توافر الكبد من متوفى حديث الوفاة، ولشدة هذه الأزمة بدأ التفكير فى أخذ فص من الكبد من متبرع حى.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

أضاف الوكيل أن هناك شروطا لأخذ هذا الفص من المتبرع، وهو أن يكون خاليا من الأمراض المعدية وبخاصة “الفيروسات الكبدية، مرض الإيدز، التشحم الكبدى، التليف لأي سبب آخر، كما يجب أن تكون حالة الصدر والقلب جيدة”.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏10‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏أشخاص يعزفون على آلات موسيقية‏‏‏‏‏

وتابع: “تستغرق العملية من 8 – 10 ساعات، كما يجب أن يتم تقييم المريض بوظائف الكبد كاملة واختبارات السكر وصورة الدم واستبعاد وجود أى موانع لإجراء العملية، كما يجب إجراء كل الفحوصات قبل إجراء العملية، بالموجات فوق الصوتية، والأشعة المقطعية، للتأكد مما إذا كان الجزء المتبقى لمن سيتم أخذ فص الكبد منه كافيا للعمل بكفاءة بعد استئصال الفص المتبرع به.

لدينا كفاءات على أعلى مستوى أكد الدكتور عادل عدوي، وزير الصحة السابق، أن مصر لديها كفاءات طبية على أعلى مستوى فني وتقني، وهي قادرة على متابعة وعلاج وإجراء جراحات غاية في الدقة، وبنسب نجاح عالمية. وعن رده على سؤال: هل يؤثر السفر المتتالي للمسئولين للعلاج بالخارج على سمعة الطب في مصر، قال: «اعفيني من الإجابة عن السؤال ده».

اضف تعليق للنشر فورا