النادي الأهلى

مباراة الأهلي وزاناكو في دوري أبطال افريقيا.. واحتمالات الصعود قبل الدخول في حسبة برما

مباراة الأهلي وزاناكو في دوري أبطال افريقيا – يحل الأهلى ضيفاً على منافسه الزامبي زاناكو فى الثالثة من عصر السبت فى الجولة الخامسة من المجموعة الرابعة لدور المجموعات لبطولة دوري أبطال افريقيا بهدف الخروج من الحسابات المعقدة التى تعرف في مصر بـ حسبة برما.

يحتل الأهلى المركز الثاني فى المجموعة برصيد 7 نقاط متفوقاً على الوداد صاحب المركز الثالث بنقطة والذى يواجهه القطن الذى ودع البطولة رسمياً دون حصد أى نقطة فى مهمة سهلة فى الخامسة من مساء السبت.

زاناكو مفاجأة المجموعة وحصانها الجامح من جهته يتصدر المجموعة برصيد عشر نقاط وسيعسعي هو الأخر لحسم التأهل والذى سيتحقق فى حالة الفوز فقط دون أى نتيجة أخري ليذهب إلى المغرب فى الجولة الأخيرة لمواجهة دون أى ضغوط.

“سنلعب من أجل الفوز ونثق فى تحقيقه ” هكذا تحدث حسام البدري المدير الفنى للأهلى وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة وهما يعلمان أن الفوز هو النتيجة الوحيدة التى ستصالح الجماهير بعد الأداء أمام الوداد وتمهد الطريق نحو تصدر المجموعة.

وقال البدري فى تصريحات صحفية عقب التعادل مع انبي فى الدوري ” متمرسون على مثل هذه المواقف الصعبة واثق فى اللاعبين وقدرتهم على حسم الصعود”.

وتابع ” الخسارة من الوداد زادت من صعوبة المجموعة المباراة ولكننا سنلعب من أجل الفوز ، ولا يعنينا خوضها على ملعبنا أو خارجه”.

يملك الأهلي فرصة أخري تعزز موقفه ولا تقل أهمية عن الفوز وهي التعادل الإيجابي الذى سيؤمن موقفه فى حالة التساوى مع زاناكو فيما سيدخل التعادل السلبي أو الهزيمة الفريق الاحمر فى حسبة الأهداف أو إنتظار هدايا الأخرين.

شاهد مباراة الأهلي وزاناكو في دوري أبطال افريقيا:

واستدعي حسام البدري المدير الفنى للأهلى 22 لاعباً للمباراة المرتقبة وهم :

شريف إكرامي، أحمد عادل، محمد الشناوي ،أحمد فتحي، أحمد حجازي، رامي ربيعة، محمد نجيب، علي معلول، محمد هاني، سعد الدين سمير، صبري رحيل، حسام غالي، حسام عاشور، مؤمن زكريا، كريم نيدفيد، عبد الله السعيد، وليد سليمان، عمرو السولية، أحمد حمودي، صالح جمعة ، عمرو جمال، جونيور أجايي.

وواجه الأهلى صعوبات منذ وصوله زامبيا واشتكي من ملعب الفريق الضيف “هيرو ستاديوم” الذي سيستضيف المواجهة وهو ما سيلقي عبء إضافي على لاعبي الفريق الأحمر الذى تقرر أن يرتدي الزي الأزرق فى المباراة التى يديرها طاقم التحكيم الموريتاني بقيادة علي لمغيفري، أبو بكر دومبويا، عبد الرحمن وار.

من جانبه قال “مومامبا نومبا” المدير الفني لفريق زاناكو الزامبي إن مباراة فريقه مع الأهلي لن تكون سهلة، مشددًا علي أنه ولاعبيه لديهم حلم بالصعود وأنهم يسعون لترجمته وتكليل العمل الجيد الذي يواصل الفريق تقديمه منذ بداية الدور بحسم الصعود.

الجدير بالذكر أن الأهلى سيلتقي مع القطن فى الجولة الأخيرة بملعب برج العرب فى الأسكندرية فى الثامن من يوليو وهو نفس موعد مواجهة الوداد وزاناكو فى المغرب.

فرص الأهلي في دوري الأبطال:

الوضع الحالي

– يحتل زاناكو صدارة المجموعة وفي رصيده 10 نقاط.

– الأهلي يأتي في المركز الثاني ويمتلك 7 نقاط، ومتساوي مع الوداد في المواجهات المباشرة.

– الوداد البيضاوي في المركز الثالث وفي رصيده 6 نقاط.

– القطن الكاميروني تأكد توديعه للبطولة بعدما عجز عن حصد أي نقطة.

سيناريوهات التعادل والفوز أمام زاناكو

– يلعب الأهلي أمام زاناكو خارج الأرض، في حين سيكون الوداد على موعد مع القطن الكاميروني أيضا خارج الأرض، في مباراتين قد يكون لهما كلمة الحسم في تحديد الثنائي المتأهل.

– في حالة فوز الأهلي على زاناكو سيتساوى الناديين بعشر نقاط، وسيكون للأحمر أفضلية المواجهات المباشرة، وهو ما يسمح بتأهل الثنائي في حالة فوز القطن الكاميروني على الوداد الذي سيبقى بست نقاط فقط قبل الجولة الأخيرة وبفارق 4 نقاط عن الأهلي وزاناكو.

– هناك سيناريو آخر، وهو تعادل الأهلي مع زاناكو، مع فوز الوداد على القطن ليصبح الأهلي في المركز الثالث بـ8 نقاط، والوداد ثاني بـ9 نقاط، وزاناكو متصدر بـ11 نقطة، وهو ما يؤجل الحسم للجولة الأخيرة لكن سيبقى مصير الأهلي في يد الوداد وزاناكو.

– بالرغم من أن نتيجة التعادل مع فوز الوداد تعد غير مثالية للأهلي، إلا أنها ستجعل التأهل متاح للجميع، لكن في الجولة الأخيرة سيكون الأهلي بحاجة لمساعدة من زاناكو ليمنع الوداد من تحقيق الفوز على أرضه، مع فوز الأهلي في مصر على القطن، لتصبح نقاط الأهلي 11 نقطة، والوداد 10 وزاناكو 12.

– التعادل الإيجابي سيجعل الأهلي متفوق على زاناكو في المواجهات المباشرة وبالتالي سيتأهل في حالة الفوز على القطن بالجولة الأخيرة دون النظر لنتيجة الوداد وزاناكو.

سيناريو الخسارة أمام زاناكو

– يعد أسوأ سيناريو في تلك المرحلة هو خسارة الأهلي أمام زاناكو في الجولة المقبلة، مع فوز الوداد على القطن، ليصبح الفارق بين الفريقين المصري والمغربي نقطتين لصالح الأخير، ويبقى الخيار الآمن المتاح أمام الأهلي هو فوز زاناكو – الذي سيكون قد ضمن التأهل – وانتصار الأهلي على القطن.

– هناك خيار آخر في حالة الخسارة أمام زاناكو، وخسارة الوداد من القطن في الكاميرون، وهو الأمر الذي سيبقي التنافسة على المركز الثاني بين الفريقين المصري والمغربي كما هو قبل الجولة الأخيرة، لتكون الأفضلية للأهلي.

التساوي في النقاط مع الوداد

– في حالة خسارة الأهلي للمباراتين، مع تحقيق الوداد لنقطة واحدة من الجولتين الخامسة والسادسة، ويصبح لكل منهما 7 نقاط.

– في حالة فوز الأهلي في مباراة واحدة، وتحقيق الوداد لفوز وتعادل أمام زاناكو، والقطن، ويصبح لكل منهما 10 نقاط.

– تعادل الأهلي في مباراة، وتعادل الوداد في مباراتين.

وهناك إمكانية لوصول الأندية الثلاثة، زاناكو، الوداد، والأهلي إلى 10 نقاط، في حالة إضافة الأهلي 3 نقاط لرصيده، واتحاد العاصمة 4، وخسر زاناكو المباراتين.

معايير قبل اللجوء للقرعة

في حالة تساوي فريقين أو أكثر في عدد النقاط، يتم تحديد المتأهل وفقا لتسعة معايير، كالتالي:

1- النقاط في المواجهات المباشرة.

2- فارق الأهداف في المواجهات المباشرة.

3- عدد الأهداف المسجلة في المواجهات المباشرة.

4- عدد الأهداف المسجلة خارج الأرض في المواجهات المباشرة.

5- إذا كان هناك تساوي بين أكثر من ناديين متساويين، وتم تطبيق كافة المعايير السابقة عليهم، وبعدها استمر هناك تساوي بين بعضهم تعاد تلك المعايير مجددا على الأندية المتساوية فقط.

6- فارق الأهداف في كافة مباريات المجموعة.

7- الأهداف المسجلة في كافة مباريات المجموعة.

8- الأهداف المسجلة خارج الأرض في كافة مباريات المجموعة.

9- إجراء قرعة.

اضف تعليق للنشر فورا