طب، صحة، طبيب، فحص، مرض، دواء، طب، دكتور، صحة، علاج، ادوية

ما هي هشاشة العظام وأهم النصائح لمواجهتها

ما هي هشاشة العظام وأهم النصائح لمواجهتها – هشاشة العظام (Osteoporosis) تعني: العظام المنخورة. تؤدي الإصابة بمرض هشاشة العظام إلى إضعاف العظام لتصبح هشة، إلى درجة أن مجرد القيام بأعمال بسيطة جداً تحتاج إلى أقل قدر من الضغط، كالانحناء إلى الأمام أو رفع مكنسة كهربائية أو حتى السعال، قد يسبب كسوراً في العظام. يعود سبب ضعف العظام هذا، في معظم الحالات، إلى النقص في مستوى الكالسيوم والفُسفور، أو النقص في معادن أخرى في العظام.

قال البروفيسور الألماني أندرياس كورت إن هشاشة العظام عبارة عن فقدان العظام لكثافتها وتعرضها للترقق بسبب انخفاض معدل الكالسيوم.

وأضاف أن هشاشة العظام تهاجم المسنين بصفة خاصة، مشيرا إلى أن العضلات والعظام تتعرض للضعف والوهن بدءا من عمر 40 عاما.

وأردف كورت أن مرض هشاشة العظام لا يمكن الشفاء منه، ولكن يمكن في أفضل الحالات إيقافه، وذلك من خلال ممارسة الأنشطة الحركية والتغذية الصحية.

ويمكن دمج التمارين الرياضية خلال المهام اليومية، على سبيل المثال من خلال حمل حقيبة التسوق بنفسك أو صعود الدرج بدلا من استخدام المصاعد، كما يُوصى بأداء تمارين تقوية العضلات بانتظام؛ لأن العضلات القوية تقوي العظام أيضا.

ومن جانبها، قالت خبيرة التغذية الألمانية آنتيه غال إنه إلى جانب التمارين الرياضية تؤثر بعض العناصر الغذائية على كثافة العظام، وخاصة الكالسيوم وفيتامين “د”. ويوجد الكالسيوم في منتجات الألبان مثل الجبن والزبادي، وكذلك الخضروات والبقوليات والمكسرات والبذور.

فيديو.. حركات سحرية تهدئ الطفل الغاضب

خمس أغذية تساعد على نمو العضلات

هل تعلم.. التوتر له فوائد عديدة

هل تعلم.. شرب الماء يقي من التسوس ومرض السكر

ويحتاج الشخص البالغ إلى 1000 ملليجرام من الكالسيوم يوميا، وهي الكمية الموجودة مثلا في شريحة جبن وكوب من اللبن وحصة من الكرنب.

الرئيسية صحة المراة امراض المراة هشاشة العظام
هشاشة العظام

Osteoporosis شاركغرد
محتويات الصفحة
ما هو هشاشة العظام أعراض الأسباب وعوامل الخطر مضاعفات التشخيص العلاج الوقاية
كيف تبدو هشاشة العظام؟
هشاشة العظام (Osteoporosis) تعني: العظام المنخورة. تؤدي الإصابة بمرض هشاشة العظام إلى إضعاف العظام لتصبح هشة، إلى درجة أن مجرد القيام بأعمال بسيطة جداً تحتاج إلى أقل قدر من الضغط، كالانحناء إلى الأمام أو رفع مكنسة كهربائية أو حتى السعال، قد يسبب كسوراً في العظام. يعود سبب ضعف العظام هذا، في معظم الحالات، إلى النقص في مستوى الكالسيوم والفُسفور، أو النقص في معادن أخرى في العظام.

قد تؤدي الإصابة بمرض هشاشة العظام، في الغالب، إلى كسور في العظام، معظمها في عظام العمود الفقري، الحوض، الفخذين أو مفصل كف اليد. وبالرغم من الاعتقاد السائد بأن هذا المرض يصيب في الغالب السيدات، إلا أن هشاشة العظام قد تصيب الرجال أيضاً. وبالإضافة إلى المصابين بمرض هشاشة العظام، هنالك الكثيرون أيضاً ممن يعانون من هبوط كثافة العظام.

ما من وقت متأخر جداً أو مبكر جداً ليقوم الإنسان ببعض الأمور لمنع ظهور هشاشة العظام. ويستطيع كل إنسان اتخاذ تدابير معينة للحفاظ على سلامة عظامه وتمتينها مدى الحياة.

أعراض هشاشة العظام:

آلام في الظهر، وقد تكون آلاماً حادة في حال حصول شرخ أو انهيار في الفقرات.

فقدان الوزن مع الوقت، مع انحناء القامة.

حدوث كسور في الفقرات، في مفاصل كفيّ اليدين، في حوض الفخذين أو في عظام أخرى.

نتيجة بحث الصور عن هشاشة العظام

وأضافت غال أن فيتامين “د” يعزز من امتصاص الجهاز الهضمي للكالسيوم، كما أنه يعمل على تقوية العظام.

ويساهم فيتامين “د” أيضا في تقوية العضلات وتخفيف اضطرابات التوازن، غير أن فيتامين “د” لا يتوفر إلا في القليل من الأطعمة، على سبيل المثال الأسماك الدهنية كالسلمون والرنجة، ولكن معظم فيتامين “د” يتم تكوينه بفعل تعرض الجلد لأشعة الشمس؛ لذا يوصى بالتعرض لأشعة الشمس لمدة 25 دقيقة يوميا. ويمكن الحصول عليه أيضا عن طريق أقراص فيتامين “د”.

ومع التقدم في العمر، ينتج الجلد القليل من فيتامين “د”، لذا يُوصى كبار السن بدءا من عمر 60 عاما باستشارة الطبيب حول تناول الأقراص بجرعة يومية تتراوح بين 800 و 1000 وحدة دولية.

اضف تعليق للنشر فورا