فيديو .. وزارة الإعلام تمهد لغلق «إذاعة القرآن الكريم» وتفرض إعلانات تجارية لإستمرارها

اخبار ليل ونهار – ضاقت وزارة الاعلام المصرية ذراعا بماتزعم انها تكاليف متزايدة لتشغيل اذاعة القرآن الكريم من اجور مذيعين وتكاليف صيانة الاجهزة ومعدات البث، وقد اكد مصدر خاص لوكالة اخبار ليل ونهار ان هناك نية جادة من وزارة الاعلام لايقاف بث اذاعة القرآن الكريم بشكل تدريجي، يبدأ بايقاف بثها على موجة الاف ام، والاكتفاء ببثها على موجات الراديو العادية الاقل نقاءا وجودة والاقل تكلفة، بالرغم مع ان التردد الحالي لاذاعة القرآن الكريم على الاف ام (FM 98.15)، يعاني من ضعف كبير في قوة البث، حيث بصعوبة بالغة تتمكن من التقاط محطة القرآن الكريم، واذا وجدتها ستكون الموجه غير نقية وتحتوى على شوشرة، لكن بمجرد الانتقال الى الاذاعات الاخرى ستجد قوة الاشارة عالية وبدون اي شوشرة، مثل اذاعة البرنامج الموسيقي واذاعة البرنامج الاوروبي وراديو اف ام للاغاني وراديو مصر.

وقد هددت وزارة الإعلام المسئولين في «إذاعة القرآن الكريم» بضرورة الموافقة على اذاعة الاعلانات التجارية المختلفة والا سوف تضطر وزارة الاعلام الى تخفيض تكاليف بث اذاعة القرآن الكريم تدريجيا تمهيدا لغلقها.

يشار الى ان وزارة الاعلام المصرية تمتلك القنوات المحلية مثل القناة الاولى والثانية، بالاضافة الى 9 قنوات من قنوات النيل المتخصصة مثل لايف وسينما ودراما وسبورت، وعدة محطات اذاعية مثل اذاعة البرنامج الموسيقي واذاعة البرنامج الاوروبي والبرنامج العام، وجميع هذه القنوات والمحطات تكبد الدولة مليارات الجنيهات بدون اي عائد اقتصادي يذكر، حيث انعدمت الاعلانات التجارية على القنوات الحكومية وهربت الى القنوات الفضائية الخاصة، في حين لم تفكر وزارة الاعلام في الغاء او ايقاف اي قنوات او اذاعات الا اذاعة القرآن الكريم.

يذكر انه قد تم غلق جميع القنوات الاسلامية في اول ساعة من الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013، في حين لم تمس اي قناة قبطية بالرغم من وجود تحريض واضح فيها على القتل والتنكيل بالاسلاميين، بالاضافة الى قيامها ببث برامج للدعوة الى التنصير والاساءة الى الدين الاسلامي.

ومن المعروف ان إذاعة القرآن الكريم هي اول إذاعة مختصة باذاعة القران الكريم والبرامج الاسلامية، وقد بدأت بث إرسالها في 29 مارس 1964.

شاهد انفعال الاعلامي جابر القرموطي على خبر فرض الاعلانات التجارية على اذاعة القرآن الكريم، شاهد الفيديو:

اضف تعليق للنشر فورا