عبدالفتاح السيسي

فيديو.. من محمود شفيق محمد مصطفى

من محمود شفيق محمد مصطفى – كشف الرئيس عبد الفتاح السيسي عن هوية من قام بتفجير الكنيسة البطرسية بحزام ناسف ، وقال السيسي انه شاب اسمه محمود شفيق محمد مصطفى ، والعملية تمت بحزام ناسف ، واضاف الرئيس أن من قام بتفجير نفسه، شاب يدعى محمود شفيق محمد مصطفى، يبلغ من العمر 22 سنة.

واضاف السيسي ” لقد ألقينا القبض على 3 أشخاص متورطين في تفجير الكنيسة من بينهم سيدة ويبقى الإثنين، وليس صحيحا أن الحادث تم عن طريق عبوة فى حقيبة يد او عبر عربة اطفال ، ولكن بحزام ناسف، وقد سهرت قوات الأمن على تجميع جثته حتى الوصول لهويته ، والكشف عن منفذ العملية ، فخلال يوم واحد من العملية تم القبض على منفذ العملية والكشف على اسمة ” .

وقد اصر السيسي عن كشف هوية القاتل الحقيقى واكد ان اثنين من منفذي العملية هاربان الان وجار البحث عنهما.

وحسب المعلومات المتداولة حتى الآن، فإنه قد تلقى تدريباً على استخدام المتفجرات منذ فترة .. ثم أنضم لتنظيم داعش في سيناء، وانتقل من احد المحافظات وارتدى حزاما ناسفا ، وقد تمكن من التسلل الى قاعة النساء والاطفال فى الكنيسة البطرسية.

ومحمود شفيق محمد مصطفي اسمه الحركي ” أبو دجانة الكناني ” .. ولد10/10/1994، بمحافظة الفيوم، واستطاع أن يدخل امس الأحد الكنيسة البطرسية بالعباسية المجاورة للكنيسة الكاتدرائية متسللاً بين النساء والأطفال واستغل وجود ذكرى سنوية لاحد ابناء الكنسية وقام بالدخول الى مكان الحادث، وبضغطة زر واحدة فجر نفسه وتسبب في وفاة 24 شخص وإصابة 49 آخرين .

وأعلنت النيابة أنها كشفت عن جثة «محمود شفيق» وانها عبارة عن رأس وقدمين وتم تميزه عن طريق وجود شعر بالقدم ، وبذلك تم فك لغز الجثة المجهولة رقم 25 التي عثر عليها داخل الكنيسة، والتى تخص الانتحاري منفذ التفجير.

اضف تعليق للنشر فورا