القضاء المصري، حكم، محكمة، المحكمة، القاضي، القضاة، المستشار، المستشارين، محاكمة

فيديو.. خطيبة المجند المقتول على يد رئيس محكمة: عين القاضي كانت بطلع نار

خطيبة المجند المقتول على يد رئيس محكمة: عين القاضي كانت بطلع نار – كشفت مواطنة تفاصيل قتل رئيس محكمة، معار إلى دولة خليجية، لخطيبها، المجند بالقوات المسلحة، خريج الجامعة الألمانية.

وقالت «بوسي»، في حوارها مع برنامج العاشرة مساءً، إن خطيبها كان يقوم بتوصيلها لإحدى صديقات والدتها في مدينة نصر، ولفتت إلى أنه بعد نزولها من العقار، فوجئت بالقاضي يسألها: «كنتي بتعملي إيه فوق وعند مين؟».

وأشارت إلى أنها رفضت الإجابة على سؤاله لأنه كان يتحدث بطريقة غير لائقة، وتابعت: «قولتله وإنت مالك؟»، مضيفة أنه استدعى البواب وسأله نفس السؤال بطريقة عصبية جدًا.

وأضافت أنها اتصلت بخطيبها الذي كان واقفًا بسيارته على بعد أمتار بسيطة ليغادرا المكان، وقالت: «عندما جاء مؤمن خطيبي قال للقاضي لو سمحت خلي كلامك معايا، علشان المستشار كان بيتكلم بطريقة غير مؤدبة، وعندما حاول خطيبي إدخالي السيارة ليكمل كلامه مع رئيس المحكمة دفعه القاضي بشدة وحاول جذبي من ملابسي قائلًا دي حرامية طالعة تسرق».

وتابعت خطيبة القتيل: «مؤمن قال لي كلمي الناس اللي كنتي عندهم فوق وعندما مسكت تليفوني، فوجئت بالمستشار يضرب مؤمن بشدة حتى سقط على الأرض».

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

وأكملت: «مؤمن خطيبي قام وضربه ضربة قوية جعلت توازن المستشار يختل»، وذكرت أن الأمر تحول إلى مشاجرة، وفجأة «لقيت المستشار طلع مسدسه وضرب مؤمن طلقة في صدره».

وأردفت باكية: «مؤمن مات على إيدي ونطق الشهادة بعد الطلقة، ولقيت المستشار رفع إيده على راسه وبيقول إيه اللي أنا عملته ده، وبعدين اختفى شوية ورجع راكب عربيته وعايزني أركب معاه أنا وخطيبي لوحدنا فرفضت وطلبت إن حد من الناس اللي كانوا واقفين ييجوا معانا لإني خوفت أركب مع قاتل لوحدنا».

وأوضحت أن 3 شباب ركبوا معنا سيارة المستشار، وفي الطريق التقينا الإسعاف، وتابعت: «فجأة بعد ما نقلنا مؤمن إلى سيارة الإسعاف لم نجد المستشار، هرب في ثانية».

ولفتت: «كان واضح إن مؤمن مات من قبل ما نركب عربية المستشار؛ الدم كان بينزل من مناخيره، وجسمه كان تلج، أكيد المستشار ما كانش عايز يوصلنا للإسعاف ولا حاجة، كان عايز يقتلني أنا كمان أو يلبسني التهمة».

واختتمت خطيبة المجند القتيل: «مش عافة إزاى عمل كده، والله مؤمن كان بيقوله طول الوقت صلي على النبي نتفاهم».

من جانبه، ذكر وائل الإبراشي، مقدم البرنامج، إن القاضي المتهم، رئيس محكمة جنايات، معار إلى الخارج، ومقبوض عليه الآن دون انتظار رفع الحصانة عنه من مجلس القضاء الأعلى لأنه تم القبض عليه متلبسًا.

اضف تعليق للنشر فورا