الزمالك

فيديو.. الزمالك يودع دورى أبطال أفريقيا بعد التعادل 2-2 مع أهلي طرابلس

الزمالك يودع دورى أبطال أفريقيا بعد التعادل 2-2 مع أهلي طرابلس – ودع الزمالك بطولة دورى أبطال أفريقيا بعد التعادل مع أهلى طرابلس الليبى بنتيجة 2/2 فى اللقاء الذى أقيم بملعب برج العرب مساء اليوم ضمن الجولة السادسة والأخيرة لدور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا.

وفشل الزمالك في خطف بطاقة التأهل لربع النهائي من المجموعة الثانية، ليتأهل أهلي طرابلس “وصيفا” لاتحاد العاصمة الجزائري الذي تصدر المجموعة بعد الفوز على كابس يونايتد من زيمبابوي.

وتعرض محمود حمدي “الونش” للطرد في الدقيقة 45 من أحداث المباراة بعدما تلقى بطاقة صفراء ثانية وتسبب في ركلة جزاء لصالح أهلي طرابلس.

وتجمد رصيد الزمالك عند 6 نقاط في المركز الثالث بترتيب المجموعة الثانية، بينما رفع اهلي طرابلس رصيده للنقطة رقم 9 في المركز الثاني.

تفاصيل المباراة

وحصل الزمالك على ركلة ركنية في الدقيقة 3 من بداية المباراة بعدما تدخل مدافع اهلي طرابلس معاذ وابعد تسديدة باسم مرسي الأرضية داخل منطقة الجزاء لخارج الملعب.

وسجل باسم مرسي هدف الزمالك الأول في الدقيقة 12 ليُترجم استحواذ القلعة البيضاء، بعدما حول عرضية متقنة من الجانب الأيسر لمحمد ناصف برأسه في شباك أهلي طرابلس.

وفي الدقيقة 17، ظهرت انياب فريق اهلي طرابلس الهجومية عن طريق ضربة رأس من مهاجم الفريق سالتو لكن تذهب بجانب مرمى أحمد الشناوي، وواصل الفريق الليبي هجومه ليحصل على ركلة ركنية.

ونجح أحمد الشناوي في التعامل مع تمريرة رائعة من سالتو داخل منطقة الجزاء لمبابيدي في الدقيقة 25 وامسك بالكرة بعدما سقط مدافع الزمالك محمود حمدي الونش ليسبب مشكلة للفريق، لكن الشناوي انقذ الموقف.

وابعد الشناوي كرة في الدقيقة 32 من ركلة حرة مباشرة نفذها مهند اللافي لاعب أهلي طرابلس، وواصل الفريق هجماته من الجانب الايسر عن طريق مابيدي الذي ارسل كرة عرضية لسالتو لكن تسديدته تذهب بجوار القائم في الدقيقة 33.

ونال محمود حمدي الونش مدافع الزمالك اول بطاقة صفراء في المباراة بالدقيقة 39 بعدما اسقط سالتو مهاجم اهلي طرابلس.

وفي الدقيقة 45 حصل اهلي طرابلس على ركلة جزاء وتعرض حمدي الونش للطرد، ليسجل الغنودي هدف التعادل وينتهي الشوط الأول بنتيجة 1-1.

Image may contain: outdoor

وتسبب حمدي الونش في ركلة جزاء بعد عرقلة مهاجم أهلي طرابلس ليحصل على بطاقة صفراء ثانية.

وارسل لاعب اهلي طرابلس كرة ارضية داخل منطقة الجزاء، واثناء محاولة الونش ابعاد ابعاد الكرة من أمام مهاجم الفريق الليبي اسقطه ليتسبب في ركلة جزاء.

وابلغ ايناسيو محمد مجدي مدافع الفريق بإجراء عمليات الإحماء من أجل الدفع به في شوط المباراة الثاني.

وحل مصطفى فتحي بديلا مع انطلاق شوط المباراة الثاني بدلا من أيمن حفني، ودفع ايناسيو بمحمد مجدي لتعويض طرد محمود الونش بدلا من حسام باولو.

بدأ الزمالك مهاجما منذ الدقيقة الأولى رغم النقص العددي، وحصل الفريق على ركلة حرة نفذها شيكابالا لكن الحارس ابعدها لركلة ركنية في الدقيقة 46.

وهدأ لاعبو الزمالك، واستحوذ الفريق الليبي على الكرة في منتصف الملعب من أجل بناء الهجمات في محاولة لاستغلال النقص العددي بالفريق الأبيض.

وابعد حارس أهلي طرابلس تسديدة رائعة من محمود عبدالرازق “شيكابالا” من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 58 من أحداث المباراة.

واجرى ايناسيو التبديل الثالث والأخير للزمالك في الدقيقة 66 من أحداث المباراة بدلا من قائد الفريق شيكابالا أملا في ادراك هدف التقدم.

ومن هجمة مرتدة واستغلال لخطأ من الشناوي الذي خرج من مرماه بشكل غريب، سجل مابيدي “لوب” من بعيد الهدف الثاني لأهلي طرابلس في الدقيقة 69.

وفي الدقيقة 75 أحرز هدف الزمالك الهدف الثاني والتعادل عن طريق ضربة رأس من معروف يوسف بعد عرضية من مصطفى فتحي نفذها من ركلة ركنية.

وحرم الشناوي أهلي طرابلس الليبي من إدراك هدف ثالث في الدقيقة 87، وحول التسديدة الأرضية لركلة ركنية لصالح الضيوف، وعاد مجددا الشناوي في الدقيقة 90 لينقذ فريقه من تسديدة.

وفشل الزمالك في الدقائق الأخيرة من المباراة استغلال اهدار لاعبو الأهلي الليبي للفرص ولم ينجح لاعبوه في احراز هدف قاتل للفوز.

اضف تعليق للنشر فورا