فيديو .. الداخلية تقتل مشرف حفل عمرو دياب بعد حادث كمين مارينا

اخبار ليل ونهار – في أول مقطع فيديو لـ ”كمين مارينا” يوضح يوضح لحظة اشتعال النار في سيارة ”بوكس” تابعة للشرطة الذي أسفر عن مقتل الرائد طارق مباشر من قوة تأمين قسم شرطة الضبعة، وأربعة مجندين آخرين. وقالت وزارة الداخلية في بيان لها، أن ضابطًا برتبة رائد يدعى طارق سامح مباشر قتل و4 مجندين آخرين من قوة تأمين الطريق الساحلي بمنطقة الضبعة في مطروح، وذلك في هجوم مسلح لمجهولين.

وأشارت إلى أن الجناة أشعلوا النيران في سيارة الشرطة التي شهدت الحادث على بعد 38 كيلو من مارينا، موضحة أن قيادات الأمن يتواجدون في مكان الحادث الآن لرفع آثاره وملاحقة الجناة، بعد أن أغلقت قوات الشرطة والجيش الطريق لتضييق الخناق عليهم.

وقد اتهم المواطنين قوات الامن بقتل الاهالي بشكل عشوائي بعد واقعة الكمين، وكان من بينهم “مساعد مرزوق” مشرف حفل تأمين المطرب عمرو دياب في مارينا، حيث اتهم على جمعة مقاول بناء، قوات الشرطة بمحافظة مرسى مطروح بقتل عمه يدعى مساعد مرزوق صاحب شركات مقاولات واستثمار عقارى، وثلاثة آخرين كانوا قد تقابل معهم بعد عودته من الإشراف على حفل تأمين المغني عمرو دياب بمارينا بتهمة أنهم الإرهابيون الذين قاموا بالهجوم على كمين الضبعة عصر أمس الثلاثاء.

وأكد جمعة أن الشرطة حتى الآن لم تبلغهم بأى شىء رغم معرفتها بأن الجميع قد علم بالواقعة، مشيرا إلى أنهم لم يقرروا حتى الآن ما هو الإجراء ورد الفعل الذى ستقوم به عائلات المقتولين غدرا، بدون أى ذنب على يد الأمن، مؤكدا أن كل ما يهمهم فى الوقت الحالى هو اعتراف الحكومة بالقتل الخطأ ونفى تهمة تشويه سمعة عمه وتدمير مستقبل أجيال وأجيال من العائلة بتهمة بالإرهاب.

وقال أن عمه -ابن عم والده- يعمل فى مجال المقاولات والعقارات ومن الشخصيات المشهورة والبارزة بالمحافظة، وتوجه إلى مارينا للإشراف على تأمين وتجهيزات حفل الفنان عمرو دياب، وعاد إلى مكتبه بالعالمين لمقابلة “خميس أبو العكس”، ويعمل جزارا للتوفيق بينه وبين اثنين من ليبيا جاءوا لشراء قطعة أرض من “أبو العكس” .

واضاف: أنهم بعد استقلالهم سيارة عمه متوجهين إلى رؤية قطعة الأرض قبل المبايعة، ظهرت عليهم سيارات ومدرعات شرطة، عند مدخل بوابة العالميين قبل صلاة المغرب بنصف ساعة، وقامت بإطلاق النار عليهم حتى لقى عمه واثنان آخران مصرعهم فى الحال وأصيب آخر بإصابات خطيرة، ثم قامت بنقلهم إلى نقط الأمن التى تقع بجوار مدخل البوابة وتركت المصاب دون إسعافه حتى لقى مصرعه هو الآخر، لعدم ترك دلائل تثبت التهمة عليهم، وتحفظت على جثثهم داخل النقطة الأمنية ولم تبلغ ذويهم عن الواقعة.

واستكمل جمعة أنه فى ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء وردت إليهم معلومات عن طريق معارفهم فى الشرطة بأن عمه وثلاثة آخرين قتلتهم قوات الأمن بتهمة الإرهاب، وأنهم هم من قاموا بالهجوم على كمين الضبعة الذى أسفر عن مقتل ضابط و4 جنود عصر أمس.

ونوه جمعة إلى أن عمه يسكن بالقرب من قسم العالمين بـ100 متر ومعروف أنه من الشخصيات الوطنية والبارزة فى المحافظة، وله مواقفه أبرزها أنه هو من قام بحماية أقسام الشرطة أثناء ثورة 25 يناير، وكل الأحداث التى تلتها بعد ذلك.

ولفت إلى أن عمه مساعد هو كبير العائلة وموته بهذه الطريقة وتلفيق الاتهامات هو تشويه لسمعته ولسمعة العائلة، التى هى بعيدة كل البعد عنهم، وليس لهم أى علاقة بأى أعمال إرهابية، مؤكدا أن قتل عمه ما هو إلا افتراءات قامت بها الشرطة دون أن تقوم بواجبها فى البحث عن الجناة الحقيقيين، كاشفا أن عمه بحكم نشاطه فى العقارات تلجأ إليه ضباط الشرطة فى الحصول على شقق سكنية، متسائلا كيف أصبح إرهابيًا بشكل مفاجيء، شاهد الفيديو:

اضف تعليق للنشر فورا