سامي عنان

فيديو.. أول مواجهة بين السيسي وسامي عنان

أول مواجهة بين السيسي وسامي عنان – في نفس اليوم أعلن كلًا من الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس أركان الجيش السابق الفريق سامي عنان عن ترشحهما في الانتخابات الرئاسية القادمة، لتصبح أول مواجهة بينهما بعدما كان قد إنسحب سامي عنان في إنتخابات 2014.

وقد أعلن سامي عنان ترشحه رسميا في انتخابات الرئاسة المقررة في مارس المقبل، وذلك بعد نحو ساعتين من إعلان السيسي ترشحه لولاية ثانية.

ودعا عنان -في كلمة نشرها على صفحته بموقع فيسبوك- مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية للوقوف على الحياد في السباق الرئاسي.

وأرجع عنان قراره بالترشح إلى تردي أوضاع الشعب المصري التي قال إنها تزداد سوءا يوما بعد يوم نتيجة سياسات خاطئة حملت القوات المسلحة وحدها مسؤولية الإدارة، دون تمكين القطاع الخاص من القيام بدوره في تسيير أمور الدولة.

وكان سامي عنان قائدا لقوات الدفاع الجوي قبل أن يتم تعيينه في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك رئيسا لأركان القوات المسلحة المصرية عام 2005 برتبة فريق، ثم أقاله الرئيس المعزول محمد مرسي في أغسطس/آب 2012.

وقبيل رئاسيات 2014، أعلن عنان اعتزامه الترشح قبل أن يتراجع في مؤتمر صحفي ترفعا منه عن أن يزج بنفسه في صراعات ومخططات تستهدف مصر والقوات المسلحة.

وكان رئيس تحرير صحيفة المشهد الأسبوعية مجدي شندي قال في وقت سابق إن ترشح سامي عنان للانتخابات الرئاسية سيشكل متغيرا مهما في مسار هذا الاستحقاق السياسي ولن يجعله مجرد استفتاء.

وفي هذا السياق أكد زعيم حزب غد الثورة أيمن نور أن علاقات سامي عنان خارج مصر وداخلها وخاصة في المؤسسة العسكرية والدولة العميقة، وتجربته داخل نظام حسني مبارك، ستجعله مرشحا جديا في قراره ومؤثرا. وقال نور للجزيرة إن عنان سيستفيد من حالة الاستقطاب الموجودة في مؤسسات الدولة خاصة بعد التسريبات الأخيرة.

وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي رسميا ترشحه، في حين تراجع رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق عن الترشح، ثم لحق به السياسي المصري محمد أنور السادات.

وستجري الانتخابات بين يومي 26 و28 مارس/آذار المقبل، على أن تجري جولة الإعادة بين يومي 24 و26 أبريل/نيسان القادم إذا لم يحصل أي مرشح على أكثر من 50% من الأصوات في الجولة الأولى.

اضف تعليق للنشر فورا