فضيحة على جمعة في عمان .. علماء الشريعة يتجنبون مصافحته

اخبار ليل ونهار – في فضيحة جديدة لعلى جمعة، المفتي السابق المعين من قبل الرئيس المخلوع حسني مبارك، تعرض علي جمعة لمواقف محرجة خلال حضوره الندوة الفقهية السنوية في سلطنة عمان، التي جرت في الفترة من 6 إلى 9 إبريل الجاري.

وقد اكد مصدر لوكالة اخبار ليل ونهار، إن كافة العلماء الذين حضروا للمؤتمر من مختلف البلاد الإسلامية تجنبوا مصافحة علي جمعة والسلام عليه لاعتباره “مفتيا للدماء التي أريقت وتراق في مصر كل يوم” كما لم يحضر الجلسة الافتتاحية للندوة خوفا من مواجهة العلماء.

وقد اضاف المصدر أن علي جمعة ظل طوال الأيام الثلاثة للندوة ظل متجنبا الحديث مع الناس، كما أنه كان إذا دخل المطعم ليأكل، كان يعطي وجهه للحائط وظهره للناس خوفا منهم، فضلا عن أنه لم يستطع الصعود لمنصة الندوة حين نودي عليه لمناقشة ورقة بحثية كان من المفترض أن يلقيها خلال الندوة، وحين تم النداء عليه لم يستطع أن يصعد المنصة خوفا من مواجهة العلماء.

فيما كشف الدكتور وصفي أبو زيد -الباحث الإسلامي- أن علي جمعة، والمفتي الحالي شوقي علام استقلا طائرة خاصة من مصر إلى سلطنة عمان ليحضرا بها الندوة خوفًا من الركوب مع المواطنين.

وأكد أبو زيد – عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” – أن الشيخ أحمد الخليلي المفتي العام للسلطنة لم يحضر الافتتاح، وقد أخبره أحد كبار الحضور أن ذلك كان تحاشيا للقاء على جمعة.

اضف تعليق للنشر فورا