تحرش جنسي، التحرش، اغتصاب، الاغتصاب، خطف، اختطاف

فضيحة اعتداءات جنسية على مئات الأطفال في كنيسة بألمانيا طوال 50 عاما

فضيحة اعتداءات جنسية على مئات الأطفال في كنيسة بألمانيا طوال 50 عاما – كشف تقرير ألماني، تعرض أكثر من 547 طفلا في جوقة كنيسة ريغينسبورغ بولاية بافاريا جنوب ألمانيا، لاعتداء جنسي من قِبل رهبان ومدرسي إحدى مدارس الكنيسة الكاثوليكية.

وكشف محام ألماني عن نتائج تحقيق بشأن تعرض مئات الأطفال في كنيسة كاثوليكية بألمانيا لاعتداءات جنسية منها حالات اغتصاب، خلال الفترة ما بين 1945 و1994.

وقال يوبريخ فيبر المحامي الذي كلفته الكنيسة بالتحقيق في هذه الفضيحة التي كشفت في 2010، إن نحو 500 طفل في المرحلة ما قبل المدرسية، ومرحلة الدراسة الثانوية، في جوقة “عصافير كنيسة راتيسبون” كانوا ضحايا اعتداءات جسدية وتعرض 67 لاعتداءات جنسية بينها الاغتصاب.

وأشار المحامي إلى أن الضحايا وصفوا مرورهم بهذه الجوقة التي يعود تأسيسها إلى عام 975 وذات الشهرة العالمية بأنه “كان سجنا وجحيما ومعسكر اعتقال (…) وأسوأ لحظة في الحياة طبعت بالخوف والعنف والرعب”.

وتعتبر الاتهامات المحيطة بجوقة الإنشاد الكنسي “روغرنزبورغ دومسباتزن” جزءا من موجة الانتهاكات التي ارتكبت من قبل رجال الدين الكاثوليك، والتي كُشف عنها في عام 2010.

وتغطي الوقائع الجنح والجرائم التي تتراوح من الحرمان من الغذاء إلى الاغتصاب مرورا بالضرب والتحرش الجنسي. غير أن معظم الحالات بطل التقاضي فيها بمرور الزمن (بالتقادم) ولن تتم بالتالي ملاحقة 49 شخصا يشتبه بأنهم اقترفوا الانتهاكات التي تم تحديدها.

في المقابل سيحصل كل فرد من الضحايا على تعويض يمكن أن تصل قيمته إلى 20 ألف يورو.

اضف تعليق للنشر فورا