علم امريكا، الولايات المتحدة الامريكية

فرجينيا تحت صفيح ساخن.. احتجاجات وأعمال عنف وإعلان حالة الطوارئ

فرجينيا تحت صفيح ساخن – أعلن حاكم ولاية فرجينيا (غربي أميركا) تيري مكوليف حالة الطوارئ بعد مواجهات بين متطرفين بيض ومناهضين لهم في مدينة شارلوتسفيل في الولاية. من جهته، دعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب الشعب الأميركي إلى الوحدة عقب الأحداث.

وقال ترمب في تغريدة عبر تويتر “يتعين علينا جميعا أن نكون متحدين وأن ندين كل ما تعنيه الكراهية، لا مكان لهذا النوع من العنف في أميركا، دعونا نتكاتف كجسد واحد”.

وخلال المواجهات في شارلوتسفيل صدمت سيارة حشدا من الأشخاص، مما أدى لمقتل شخص وإصابة آخرين، وذلك وفقا لوسائل إعلام أميركية.

وتصاعدت حدة التوتر في المدينة بعد ساعات من الاشتباكات عندما صدمت مركبة واحدة على الأقل حشداً من الناس تجمعوا بشارع قريب من الحديقة وفقاً لروايات شهود ومتحدثة باسم المدينة ما أسفر عن وقوع إصابات.

وقالت شرطة الولاية على تويتر إن شخصين أُصيبا في الاشتباكات اليوم السبت.

واندلعت الاشتباكات قبل بدء مسيرة “توحيد اليمين” التي كان من المتوقع أن تجذب آلافاً من الناس الغاضبين من خطة مزمعة لإزالة تمثال للجنرال روبرت ئي لي من حديقة عامة.

وقال حاكم الولاية إن الحرس الوطني مستعد وإن شرطة الولاية تنسق إجراءات الأمن في المدينة التي يقطنها نحو 45 ألف نسمة.

والمسيرة جزء من جدال مستمر في الولايات الجنوبية الأميركية بشأن علم الولايات الكونفدرالية وغيره من رموز الحرب الأهلية التي نشبت بسبب العبودية.

اضف تعليق للنشر فورا