اسرائيل، israel، اليهود، الصهاينة، الجيش الاسرائيلي

عودة الصلاة في المسجد الأقصى بعد تراجع إسرائيل

عودة الصلاة في المسجد الأقصى بعد تراجع إسرائيل – وافقت المرجعيات الدينية في مدينة القدس، الخميس 27 يوليو 2017، على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى، بعد رفع السلطات الإسرائيلية لكافة التدابير التي كانت قد وضعتها على مداخله.

وقال بيان تلاه القائم بأعمال قاضي قضاة فلسطين في مؤتمر صحفي بالقدس إن اللجنة الفنية التابعة لها أكدت إزالة الشرطة البوابات الالكترونية من مداخل المسجد، ولذلك و”بعد نقاش مستفيض وقد حققنا هذا النصر في هذه الجولة، فإننا ندعو أبناء شعبنا في القدس والداخل الفلسطيني وكل من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى للدخول الجماعي إلى ساحات المسجد الأقصى المبارك”.

وطالب البيان بأن يدخل المصلون المسجد “مكبرين مهللين وألستنا تنهج بالدعاء إلى الله عز وجل أن يحفظ أقصانا وقدسنا وشعبنا بما يليق بمكانة المسجد الاقصى المبارك، ونفوت الفرصة على عدونا المتربص بنا.

” كما دعا المصلين إلى “شد الرحال إليه في كل حين وخاصة صلاة الجمعة غدا وفي كل جمعة”، كما أكد ان صلاة العصراليوم ستقام في المسجد الأقصى.

وكانت الشرطة الاسرائيلية الخميس إزالة كل الاجراءات الامنية التي استحدثتها في الحرم القدسي اثر هجوم في 14 يوليو، واثارت غضبا فلسطينيا واسلاميا عارما وصدامات دامية بين محتجين فلسطينيين والقوات الاسرائيلية.

وصرحت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري لوكالة فرانس برس في بيان “عودة الشرطة في التدابير الامنية هناك الى ما قبل تنفيذ العملية الارهابية في الحرم الشريف، الى ما قبل تاريخ 14 يوليو.

وتأتي هذه التطورات بعد أن أزالت قوات الاحتلال فجر اليوم الجسور والممرات التي وضعتها قبل يومين بغرض تركيب “كاميرات ذكية” عليها في مداخل المسجد الأقصى المبارك من جهة باب الأسباط.

اضف تعليق للنشر فورا