على صفحات تمرد والمعارضة: خيبة امل بعد انتهاء يوم 30 يونيو بدون سقوط مرسي والاخوان

وكالة أخبار ليل ونهار _ سادت حالة من الخيبة واليأس على صفحات اعضاء من حملة تمرد وصفحات حمدين صباحى واحمد شفيق وعمرو موسي على الفيس بوك وتويتر، بعد انتهاء يوم 30 يونيو الموعود لاسقاط الرئيس مرسي وحكم الاخوان المسلمين، حيث مر اليوم بسلام وعكس توقعات الكثيرين من حملة تمرد وجبهة الانقاذ الوطنى.

هذا وقد انسحب مئات المتظاهرين من ميدان التحرير وامام الاتحادية وقاموا بالعودة الى منازلهم، بينما اصر البعض البقاء عدة ساعات اضافية، وقام اخرون بعمل خيام للبقاء داخلها الى حين تحقيق مطالبهم.

اضف تعليق للنشر فورا