علاج اكتئاب الولادة

 

في وقت الحمل تكون الام سعيده بحملها جدا و تنتظر لحظة الولاده لكن بعد الولاده تحس الام انها في مسؤليه كبيرة و يجمع الاكتئاب بعد الولادة ما بين التغيُّرات الجسدية والانفعالية أو العاطفية التي تحدث للأمهات بعد الولادة. وينبغي التفكير بإصابة الأم بالاكتئاب بعد الولادة إذا كانت تعاني من بعض الأعراض مثل القلق والاكتئاب والهلع و الأرق لمدة تزيد عن أسبوعين.

لا تعني الإصابةُ بالاكتئاب بعد الولادة ان الأم غير صالحة. فالاكتئاب حالة طبية جدية، إنما يمكن معالجتُها. فإذا كانت الأم تشك بإصابتها بالاكتئاب بعد الولادة فينبغي أن تتحدث إلى الطبيب فوراً.

وقد يطلب الطبيب من الأم استكمال استبيان يسمى مقياس إدنبرة للاكتئاب بعد الولادة وهو استبيان قصير وبسيط، ويساعد الطبيب على تشخيص إصابة الأم بالاكتئاب بعد الولادة. كما قد يطلب الطبيب من الأم إجراء فحوصات للدم، ويجري لها فحصاً جسدياً عاماً.

إن الاكتئاب بعد الولادة حالةٌ طبيةٌ جدية. لأنها إذا لم تُعالج قد تؤدي إلى اكتئاب مزمن، أو صعوبة في الارتباط بين الأم والمولود، وقد تتطور إلى بعض المشاكل العائلية. لحسن الحظ، يمكن معالجة الاكتئاب بعد الولادة وهناك عدة أساليب للتأقلم مع أعراضه.

تشمل طرق العلاج الأدوية والإستشارات النفسية. كما أن هناك بعض الأمور البسيطة التي يمكن للأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تقوم بها في المنزل للتأقلم مع الأعراض، ومنها الأكل الصحي، والنوم الكافي، كلما سنحت الفرصة، وممارسة التمارين الرياضية، والبقاء على تواصل مع أفراد العائلة والأصدقاء.

وينبغي على الأم التي تعاني من أعرض الاكتئاب بعد الولادة أن لا تتردد بالاتصال بالطبيب. فمعالجة الاكتئاب سيؤدي إلى أن تنعم الأم بوقتٍ ممتع أكثر مع طفلها.

علاج اكتئاب الولادة

وهناك معالجات مفيدة للأمهات اللاتي يعانين من الاكتئاب بعد الولادة.
يعتمد العلاج المناسب لحالة الأم المصابة بالاكتئاب (الكآبة) بعد الولادة على الأعراض التي تعاني منها ومدى شدَّتها.
قد يصف الطبيب للأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة الأدوية المضادة للاكتئاب، أو علاجاً هرمونياً لتنظيم مستويات الهورمونات لديهاِ.
وقد تستفيد الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة من التحدث عن مشاعرها إلى الطبيب النفسي أيضاً. فقد تساعدها الاستشارة النفسية على إيجاد أساليب لتأقلمها مع الأعراض، وحل مشاكلها، وحفظ صحتها، والتخطيط بواقعية.
كما قد تستفيد الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة من الاستشارات في مجموعةً. إذ يستفيد الكثير من الأمهات اللواتي يعانين من الاكتئاب بعد الولادة من التحدث عن تجاربِهن الشخصية مع أمهات أخريات يعانين من الاكتئاب أيضاً. إن حصول الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة على الدعم من أشخاصٍ آخرين يتفهمون ما تشعر به مفيدٌ جداً لها.
ويمكن للأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة القيام ببعض الأمور في المنزل للتأقلم مع الاكتئاب والتخفيف من شدة بعض أعراض الاكتئاب بعد الولادة. ومن النصائح المفيدة في ذلك:

  • على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تتناول الأكل الصحي، وأن تتناول الكثير من الخضار والفاكهة.
  • على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تحصل على قسطٍ كافٍ من النوم، وأن تحاول أن تنام عندما ينام طفلها، فإذا لم تستطع النوم فعليها أن تستلقي وأن ترتاح.
  • على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تحافظ على نشاطهاِ وأن تواصل حركتهاِ. إذ تساعدها ممارسة التمارين الخفيفة على الحد من التقلبات المزاجية لديها. و على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تتحدث مع الطبيب قبل البدء بالتمارين.
  • على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تحافظ على تواصلها مع الناس. فعليها أن تتحدث مع عائلتها وأصدقائها، وأن تتجنب العُزلة، وأن لا تتردد في الانتساب إلى مجموعة من مجموعات الدعم الاجتماعي.

وقد تستفيد الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة من بعض أنواع العلاج الأخرى مثل الوخز بالإبر والتدليك والمعالجة بممارسة الفنون.

اضف تعليق للنشر فورا