بطء المشى مؤشر مبكر على إصابة كبار السن بالزهايمر

اخبار ليل ونهار – في دراسة جديدة حول مؤشرات الاصابة بالزهايمر، أشارت البحوث الجديدة إلى أن طريقة المشى لكبار السن قد توفر أدلة موثوقة تكشف المراحل المتقدمة من العته أو الزهايمر.

تحليل جديد من الدراسات التى يقودها الباحثون فى كلية ألبرت إينشتاين للطب فى جامعة يشيفا الأمريكية ومركز مونتيفيورى الطبى، أفاد بأن كبار السن الذين يلاحظ عليهم بطء فى المشى قد يكون لديهم إعاقات إدراكية أكثر من الضعف لتطوير الخرف فى غضون 12 عاماً.

وأوضح الباحثون أن بعض الأعراض قد تشير إلى مدى عمل أدمغة المسنين والشيخوخة، ويمكن أن توفر طريقة جديدة للأطباء للتعرف خطر الأصابة بمرض الزهايمر لكبار السن، وهذا بدوره يساعد على سرعة العلاج ومكافحة وإبطاء زحف الخرف فى وقت مبكر.

وقال الدكتور جو فيرجيس، الذى يرأس مركز المخ والشيخوخة وقسم طب الشيخوخة فى مركز الصداع مونتيفيورى إينشتاين فى نيويورك، “قبل سنوات عديدة عندما كنت أعمل باحثاً فى دراسة الشيخوخة، ورأيت مئات الأشخاص الأكبر سناً قد يسيرون ببطء، كما لاحظت أنهم كانوا غير طبيعيين، لذلك هذا أعطانى فكرة استخدام العلامة البسيطة، مثل المشى، التى قد تكون علامة على إظهار خطر الخرف”.

وأضاف فيرجيس، أن المشى “هو نشاط معقد تماماً” لذلك يتطلب عمل الدماغ بشكل جيد، فالمشى البطئ قد يكون ناجما عن ضعف الدورة الدموية إلى الدماغ، والتى قد تكون من ضمن المراحل المبكرة للإصابة بمرض الزهايمر.

وأوضح فيرجيس أن بطء المشى عند كبار السن بسبب المشاكل، مثل التهاب المفاصل، قد يحتاج إلى الدماغ للعمل بشكل جيد من أجل المشى بشكل جيد، وأن تباطؤ المشى الذى يحدث فى وقت مبكر جداً قد يكون مؤشراً مبكراً للخرف مثل الزهايمر.

اضف تعليق للنشر فورا