اسرائيل، الاحتلال الاسرائيلي، israel، اليهود، الصهاينة, تل ابيب

صورة تثير الغضب.. السفير المصري في أحضان الرئيس الإسرائيلي

السفير المصري في أحضان الرئيس الإسرائيلي – أثارت صورة نشرتها صفحة «إسرائيل تتكلم العربية»، تجمع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، والسفير المصري لدى تل أبيب، حازم خيرت، وهما يتبادلان الأحضان والترحيب، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت صفحة «إسرائيل تتكلم العربية»، وهي صفحة رسمية تتبع الحكومة الإسرائيلية، نشرت الصورة أمس، مصحوبة بتعليق: السلام والتآخي سيظل بين مصر وإسرائيل والصورة أبلغ تعليق.

وسخر الناشط السياسي حازم عبد العظيم على صفحته الرسمية على تويتر، قائلاً: «الحضن الحضن.. التقبيل التقبيل.. الود الود من طرف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في وقت لم نصمت على كلمة الرئيس الأسبق محمد مرسي عندما قال عزيزي بيريز».

وقال الناشط السياسي أحمد سامح العيداروسي على الفيسبوك: «على طريق السلام الدافئ، وبعدما بكى وزير الخارجية المصري سامح شكري على شيمون بيريز، وضحك السيسي في وجه نتنياهو، رئيس العدو الصهيوني رؤوفين ريفلين، يحتضن سفير النظام المصري لدى الكيان حازم خيرت، لست خجولا حين أصارحهم بحقيقتهم، لكن ما يخجلني حقا هو أننا مهما تمخضنا لن نلد سوى فأر».

وعقد أمس، في مقر ريفلين: احتفال بالذكرى الأربعين لزيارة الرئيس المصري الراحل أنور السادات إلى القدس، وإلقاء كلمته في الكنيست الإسرائيلي، التي فتحت الباب لإقامة علاقات دبلوماسية بين القاهرة وتل أبيب بعد توقيع اتفاقية سلام عرفت إعلاميا بـ «اتفاقية كامب ديفيد».

وكان خيرت ألقى أمس الأول الثلاثاء، كلمة أمام الكنيست جدد فيها تمسك القيادة المصرية الحالية بموقفها تجاه السلام في المنطقة.

وأعاد في كلمته ما أعلنه السيسي بأن التجربة المصرية في السلام قابلة للتطبيق مرة أخرى بحل القضية الفلسطينية، وإقامة دولته إلى جانب إسرائيل، باعتبار ذلك السبيل لتحقيق الأمن والاستقرار والازدهار للطرفين.

اضف تعليق للنشر فورا