الفقر، الغلاء في مصر, السيسي, الغضب, اخبار مصر, المصريين, ارتفاع الاسعار, الظلم, طوابير, ازمة السكر, ازمة الارز, ثورة الغلابة, الفقر في مصر, الغضب

بالفيديو.. خبير اقتصادي: هذه شروط صندوق النقد الجديدة لمصر وانتظروا الاسوء

بالفيديو.. خبير اقتصادي: هذه شروط صندوق النقد الجديدة لمصر وانتظروا الاسوء

في سبيل الحصول على الموافقة على قروض صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار خلال 3 سنوات، قام النظام المصري، باتخاذ بعض الاجراءات الاقتصادية التي صرخ من اثارها المصريين، والتي كان على رأسها، تخفيض قيمة الجنيه “تعويم الجنيه”، ضريبة القيمة المضافة، قانون الخدمة المدنية، إجراءات للتقشف المالي، رفع أسعار الوقود والكهرباء.

بالفيديو.. حمزة زوبع: بقينا دولة الشحاتة والمعونات

ولم يتوقف الامر عند هذا الحد، بل هناك العديد من الشروط الاخرى يتم تنفيذها خلال السنوات الثلاث القادمة وعلى رأسها، إلغاء الدعم عن الوقود خلال الثلاث أعوام القادمة وعن الكهرباء خلال 5 أعوام، وتسديد الديون المستحقة لشركات البترول العالمية العاملة في مصر، وتبني سياسة نقدية لاحتواء التضخم، ووضع خارطة طريق لإصلاح الرواتب والمعاشات، وتخفيض عجز الموازنة إلى خانة الأحاد.

وقد بلغت مستحقات شركات البترول العالمية العاملة في مصر نحو 3.6 مليار دولار بنهاية شهر سبتمبر الماضي، بحسب تصريحات لوزير البترول طارق الملا.

بالفيديو.. مواطن مصري يصرخ: حتى الخيار بقى غالي وبنموت من الجوع والمرض

بالفيديو.. اشتعال سعر الدولار في مصر وتوقعات بوصوله 30 جنيها

وبالرغم من حدوث اشتعال لاسعار جميع السلع والخدمات والادوية منذ تخفيض قيمة الجنيه المصري، والتي تسببت في حدوث موجات غضب واستياء واسعة بين المصريين، فإن القادم سيكون اسوء، وسوف يكون لذلك تداعيات سلبية على الأسعار التي ستشتعل أكثر مما حدث وتجاوزت في بعض أنواع السلع والخدمات أكثر من 200% بعدما قفز سعر الدولار في السوق السوداء إلى نحو 20 جنيها خلال الأيام الماضية.

وقد طلب الصندوق إجراء مزيد من خفض الدعم مع العمل على إلغاء دعم الطاقة بشكل تدريجي، وهو ما سبق أن طالب به الصندوق في أول مفاوضات أجرته معه قبل نحو 4 سنوات، وتعمل الحكوم المصرية على ذلك من خلال رفع الدعم بشكل تدريجي، وهو ما يزيد أعباء الأسر المصرية بعد ارتفاع قيمة فواتير المياه والكهرباء وجميع المحروقات.

بالفيديو.. مواطن مصري: ام الدنيا ازاي وهي مديونة لكل الدنيا؟!

كما طلب الصندوق ضرورة العمل على خفض عجز الموازنة بشكل تدريجي حتى تصل إلى المعدلات الآمنة، وهو ما سيتطلب العديد من الإجراءات الصعبة التي تؤدي في النهاية إلى خفض الإنفاق العام وتقليص حصة العدالة الاجتماعية في الموازنة العامة للدولة وخفض إجمالي ما ينفق على الدعم.

وسبق أن أبدى صندوق النقد تحذيراً من ارتفاع حجم الدين المحلى إلى ما يمثل 90% من الناتج الإجمالى، موضحا أن الحدود الآمنة عالميا تدور حول 60%. وحذر من اعتماد الحكومة على قروض محلية في تمويل المشروعات الكبرى، خاصة في ظل الارتفاع الكبير للدين العام.

وقد كشفت بيانات البنك المركزي المصري عن ارتفاع ديون مصر الخارجية بنسبة 40.8% على أساس سنوي في النصف الأول من السنة المالية 2017/2016.

بالفيديو.. سيدة مصرية داخل السوق: حسبنا الله ونعم الوكيل الاسعار ولعت

وأظهرت الأرقام أن الدين الخارجي لمصر بلغ 67.3 مليار دولار في النصف الأول الذي انتهى في 31 ديسمبر 2016 مقارنة بـ47.8 مليار دولار في النصف الأول من السنة المالية السابقة، بينما بلغ احتياطي مصر من النقد الأجنبي 26.363 مليار دولار فقط.

وارتفع الدين العام الداخلي في الفترة نفسها بنسبة 28.9% ليصل إلى 3.052 تريليونات جنيه (نحو 167 مليار دولار) بعدما كان 2.368 تريليون جنيه.

وقد توسعت الحكومة المصرية في الاقتراض الداخلي والخارجي بنسب كبيرة خلال السنوات الأخيرة في ظل انكماش دخلها من السياحة وتحويلات المغتربين وقناة السويس والصادرات والاستثمارات.

بالفيديو.. بائع مصري ظريف: عمرنا ماشوفنا الدولار احنا اخرنا الخيار!

وتضمن مشروع موازنة السنة المالية 2018/2017 الذي أقرته الحكومة المصرية الأسبوع الماضي زيادة بنحو 25% في فوائد الديون.

اضف تعليق للنشر فورا