محمد بن سلمان, ولي العهد السعودي, وزير الدفاع السعودي, اخبار السعودية

بالفيديو.. صراع الامراء في السعودية بداية النهاية

تعيش السعودية حاليا فترة صراع الامراء، بين أبناء سلمان ونايف وعبد الله، فيما اعتبره الكثيرين انه بداية نهاية المملكة السعودية، ويأتي ذلك بعد اتساع نطاق حملة مكافحة الفساد التي شملت أفراداً من العائلة الحاكمة السعودية ووزراء ورجال أعمال بعد تردد أنباء عن اعتقال مؤسس واحدة من أكبر شركات السياحة في المملكة، حسب “رويترز”.

بالفيديو.. السر الحقيقي وراء اعتقال الامراء السعوديين

هبط سهم مجموعة الطيار للسفر السعودية بنسبة عشرة في المئة عقب بدء التداول بعد أن نقلت الشركة عن تقارير إعلامية قولها إن السلطات أوقفت ناصر بن عقيل الطيار الذي لا يزال عضوا بمجلس إدارة الشركة.

ولم تذكر الشركة مزيدا من التفاصيل، لكن صحيفة “سبق” الإلكترونية الاقتصادية التي تربطها صلات وثيقة بالحكومة ذكرت أن الطيار اعتقل في إطار تحقيق تجريه هيئة عليا جديدة لمكافحة الفساد يرأسها ولي العهد محمد بن سلمان.

واعتقل عشرات الأشخاص في إطار الحملة التي تعزز قبضة الأمير محمد على السلطة في حين تقلق الكثير من مؤسسات الأعمال التقليدية. وقال مسؤولون في مطلع الأسبوع إن الملياردير الأمير الوليد بن طلال أحد أبرز رجال الأعمال السعوديين المعروفين دوليا ضمن المقبوض عليهم.

بالفيديو.. السعودية على ابواب الفوضى

من جانبها، توقعت صحيفة “نيويورك تايمز” أن اعتقال الأمير الوليد بن طلال ستكون له تداعيات جسيمة على الأوساط المالية، لا داخل السعودية فقط، بل وفي العالم كله، لكونه أحد المستثمرين المهمين في شركات “تويتر” و”Lyft” و”Citigroup” و”21st Century Fox” وغيرها من الشركات العملاقة.

وتحدت صحيفة عكاظ السعودية في صفحتها الأولى اليوم رجال الأعمال أن يكشفوا عن مصادر أصولهم قائلة في عنوان باللون الأحمر “من أين لك هذا؟”.

​وذكرت صحيفة الشرق الأوسط أنه تم إعداد قائمة بأسماء الممنوعين من السفر وإن قوات الأمن في بعض مطارات المملكة تمنع الطائرات الخاصة من الإقلاع بدون تصريح.

وقال مسؤولون سعوديون إن من بين المعتقلين 11 أميرا وأربعة وزراء حاليين وعشرات الوزراء السابقين.

وقال مسؤول سعودي لرويترز إن من بين الاتهامات الموجهة لهم غسل الأموال وتقديم رشا وابتزاز بعض المسؤولين واستغلال النفوذ لتحقيق مصالح شخصية. ولم يتسن التحقق بشكل مستقل من هذه الاتهامات أو الاتصال بأسر المقبوض عليهم.

بالفيديو.. ليلة سقوط صاحب قنوات روتانا ومالك قنوات MBC 

بالفيديو.. الكاتب «خاشقجي» يهرب من السعودية ويكشف حقيقة مايحدث

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن اعتقال أمراء وأعضاء في مجلس الوزراء جاء تصعيدا للحملة التي أطلقتها القيادة السعودية الجديدة بهدف توطيد السلطة في فترة انتقالية، موضحة أن الأمير محمد الذي تم تعيينه وليا للعهد في الصيف المنصرم بدلا من محمد بن نايف، شرع يعزز سلطته، في وقت من المتوقع فيه أن يتخلى الملك سلمان بن عبد العزيز عن السلطة قبل نهاية العام الجاري، أو في أوائل العام المقبل، حسب ما نقلته المجلة عن “مصادر مطلعة”.

وأفاد أمر ملكي صدر يوم السبت أن الحملة تأتي “نظرا لما لاحظناه ولمسناه من استغلال من قبل بعض ضعاف النفوس الذين غلبوا مصالحهم الخاصة على المصلحة العامة… مستغلين نفوذهم والسلطة التي اؤتمنوا عليها في التطاول على المال العام وإساءة استخدامه واختلاسه متخذين طرائق شتى لإخفاء أعمالهم المشينة”.

ويقول محللون إن الحملة إجراء استباقي آخر من ولي العهد لاستبعاد شخصيات قوية بينما يسعى لإعادة تشكيل الاقتصاد والمجتمع في أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.

وقد أشاد عدد كبير من المواطنين السعوديين بالحملة باعتبارها ضرورية لتحديث الاقتصاد.

فيديو.. غضب سعودي من تصريحات «بن سلمان» في حواره مع الجارديان

وفي سبتمبر أيلول الماضي أعلن الملك سلمان أنه سيتم رفع حظر على قيادة النساء للسيارات وفي الوقت نفسه يحاول الأمير محمد كسر محظورات ظلت قائمة لعشرات السنين بالترويج لوسائل الترفيه وقدوم السياح الأجانب إلى المملكة.

لكن الأمير قاد السعودية كذلك إلى حرب مستمرة منذ عامين في اليمن حيث تقول الحكومة إنها تقاتل ميليشيات موالية لإيران وإلى خلاف مع قطر المجاورة التي تتهمها المملكة بمساندة الإرهاب وتنفي الدوحة ذلك. ويقول منتقدو الأمير إن كلا من هاتين الخطوتين تمثل مغامرة خطيرة.

وقال تحالف عسكري تقوده السعودية إنها ستغلق مؤقتا جميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية المؤدية إلى اليمن لوقف تدفق السلاح من إيران إلى جماعة الحوثي بعد اعتراض صاروخ أطلق على الرياض في مطلع الأسبوع.

شاهد ايضا

بالفيديو.. شاهد ماذا فعلت قطر مع مسلمي الروهينجا ؟!

بالفيديو.. حقيقة اعتقال ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد

1 تعليق على “بالفيديو.. صراع الامراء في السعودية بداية النهاية

  1. اعتقد ان امريكا تخطط لاشعال قتال اهلى بين احفاد عبد العزيز ال سعود ..البداية هى ايهام ابن سلمان انها تدعمه وفى الوقت المناسب سوف تتخلى عنه .. ابن سلمان يمكن ان يكون رجل امريكا ولكن لامريكا حفتر دوما .. فابن سلمان يبدو شديد الطموح وهذا لايناسب الغرب ولا يقبل الغرب بمثل هذه الزعامة فالغرب يريد زعامة مذعنة تماما تسمع وتطيع فقط .. اما ابن سلمان فزعامة لديها الطموح وليس للشخص الطموح سقفا واضحا .. اضافة الى انه قد يقبل ويرفض ويجادل ولا يذعن .. وامريكا تعلم ان توافقه الحالى معها تكتيكى وقتى لتحقيق هدفه الشخصى فى الوصول الى العرش .. وهذا بالضبط اى طموحه الشديد وان له هدف يرجو تحقيقه هو ما قد يجعل امريكا تتلاعب به ولا تثق به اى تستخدمه وتحرقه .. بالضبط نفس سيناريو الشريف حسين الذى تم استخدامه فى فيلم الثورة العربية الكبرى على الخلافة العثمانية ثم احراقه بعد هذا الفيلم لان طموحاته فى ان يكون ملك على العرب اصطدمت بخطتهم سايكس بيكو التى مزقت الشرق الاوسط .. ولذلك تم استبداله بعبد العزيز ال سعود وبعض من ابناؤه .. امريكا تخطط لاثارة قتال اهلى فى السعودية وذلك لازاحة ال سعود والاتيان برجل تم اعداده ( حفتر بجنسية حجازية ) حتى يخلف ال سعود ويحقق حلمهم فى اشعال حرب بين الشيعة والمملكة لتدمير الشرق الاوسط وافساح المجال امام اسرائيل الكبرى ..والله اعلم ..

اضف تعليق للنشر فورا