قصف صاروخي، عدوان، اسرائيل، غزة، فلسطين، المقاومة الفلسطينية، حماس، شهداء

شهيدان ومئات المصابين في جمعة الغضب الثالثة بفلسطين

شهيدان ومئات المصابين في جمعة الغضب الثالثة بفلسطين – استشهد شابان فلسطينيان وأصيب أكثر من 689 شخصا في مواجهات بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي بقطاع غزة والضفة الغربية.

وذكرت مصادر إعلامية إن الشابين زكريا الكفارنة ومحمد محيسن استشهدا برصاص الاحتلال، أحدهما قرب نقطة نحال عوز العسكرية الإسرائيلية شرق مدينة غزة، وثانيهما شرق جباليا شمال غزة.

وقد شهدت الجمعة الثالثة بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل مظاهرات ومسيرات غضب في كل المناطق الفلسطينية، وأن قوات الاحتلال استخدمت الرصاص الحي والرصاص المطاطي والغاز المدمع بشكل عنيف.

وقد استهدفت قوات الاحتلال الصحفيين وطواقم الإسعاف، في حين أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان لها أن طواقمها قدمت العلاج لـ78 مصابا، بينهم خمسة مصابين بالرصاص الحي، و27 بالرصاص المطاطي، و42 بحالات اختناق، وأربعة مصابين إثر الضرب في مواقع متفرقة من الضفة الغربية.

وتوجه مئات الشباب الفلسطينيين نحو السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة (الحدود الشرقية) والاحتلال الإسرائيلي، ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة وأحرقوا إطارات السيارات.

وقد ركزت تلك القوات وجودها عند مداخل البلدة القديمة في القدس للأسبوع الثالث على التوالي، كما أبقت على الحواجز التي نصبتها عند منطقة باب العامود في البلدة القديمة.

وفي السياق نفسه، لم تحل الإجراءات المشددة دون أداء 45 ألف فلسطيني صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وتظاهر المئات في باحات المسجد الأقصى رفضا لقرار اعتراف ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وجاءت مظاهرات ومسيرات الغضب في فلسطين اليوم الجمعة بعد تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الخميس لصالح قرار يرفض اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

واعتبر مراقبون أن نتيجة التصويت كانت صفعة لإدارة دونالد ترمب وقرارها الأحادي بشأن القدس، وعكست عزلتها الدولية

اضف تعليق للنشر فورا