ديكور، انتريه، اثاث، منزل، بيت، غرفة، نوم، صالون

بالصور.. قصة مؤسس ايكيا للاثاث من البداية الى النهاية.. ارباحها تنافس الاحتياطي النقدي المصري!

انها الشركة الاشهر في العالم في مجال الاثاث المنزلي، شركة أيكيا Ikea، التي تزيد ارباحها السنوية على الاحتياطي النقدي الاجنبي في دولة باكملها مثل مصر!، حيث بلغت مبيعات الشركة 36،4 مليار يورو في عام 2016.

إيكيا (IKEA) شركة عالمية متخصصة في صناعة الأثاث. وتنتج وتبيع الأثاث المنزلي الجاهز، الإكسسوارات، تجهيزات المطابخ ودورات المياه في محلاتها للتجزئة المنتشرة في العالم. وهي أكبر شركة منتجة للأثاث في العالم.

بالفيديو.. مصر تغرق في الديون والغلاء.. واشتعال الغضب بين المصريين

تأسست أيكيا عام 1943، واسمها يتكون من حروف من اسمه واسم المزرعة التي نشا فيها واسم قرية قريبة.

وقد توفي منذ ايام قليلة، مؤسس سلسلة شركات أيكيا، السويدي إنغفار كامبراد، وعمره 91 عاما، بعد مسار حافل بالانجازات الاستثنائية في مجال الاستثمار.

وجاء في بيان لشركة أيكيا أن كامبراد، الذي كان سباقا إلى إنتاج الأثاث الجاهز للتركيب، توفي في بلدته سمالاند، واصفة إياه بأنه “واحد من أعظم المستثمرين في القرن العشرين”.

وقد أسس كامبراد، المولود عام 1926، شركة أيكيا وعمره 17 عاما.

وقد استثمر المال الذي أعطاه له والده هدية على نجاحه في الدراسة على الرغم من أنه مصاب بإعاقة صعوبة القراءة لتأسيس أيكيا عام 1943.

وواصل الملياردير، الشهير بأصغر مستثمر في القرن العشرين، العمل إلى آخر أيام حياته، ولم يتنح عن رئاسة مجلس إدارة الشركة إلا في عام 2013 ليفسح المجال لابنه الأصغر.

بالفيديو.. صحفي الماني شهير يعلن اسلامه

مؤسس سلسلة أيكيا إنغفار كامبراد
مؤسس سلسلة أيكيا إنغفار كامبراد

كيف تجعل العام كله رمضان في خطوات سهلة جدا

وتوسعت الشركة لتصبح أكبر شركة أثاث في العالم تشتهر بتصاميمها البسيطة التركيب وأسعارها الجذابة.

ويقول مصصم الأثاث، جيف بانكس، إن اختراعات كامبراد غيرت الطريقة التي يصمم بها الناس الأثاث لبيوتهم.

وأضاف: “لقد حاول بعضهم تقليد ما فعله، ولكنهم فشلوا جميعا”.

ويعرف كامبراد، الذي كان من أغنى أغنياء العالم، يعيش حياة بسيطة مقتصدا في إنفاقه، إذا كانت لديه سيارة فولفو قديمة ويسافر مع عامة الناس في الطائرة.

لقد أسسها إنغفار كامبراد، وعمره 17 عاما، مستعملا المال الذي أعطاه له اولده هدية على نجاحه في الدراسة رغم أنه كان يعاني من إعاقة صعوبة القراءة.

لم يكن أنغفار في 1952 يتجاوز 26 عاما من العمر، وكان يملك لائحة منتجات في مئة صفحة، ولم يكن قد اهتدى إلى فكرة تفكيك الأثاث وتوضيبه، التي ولدت بعد سنوات قليلة عندما كان يشحن الأثاث مع موظفه الرابع لاندغرن، من أجل التقاط صور للإعلانات.

فقال له الموظف: هذه الطاولة أخذت مكانا كبيرا لابد من تفكيك أرجلها. وكانت تلك هي اللحظة الملهمة.

بالصور.. رجل مسيحي مصري يعلن اسلامه سرا قبل وفاته بشهر والابناء يكتشفون مفاجأة في الوصية

كل هذه الفوائد في مشروب البابونج.. علاج الانفلونزا والبرد والارق

وكان كامبراد مهووسا بخفض الأسعار، إلى درجة أن بعض المنتجين بدأوا يقاطعونه. ومن أساليب خفض الأسعار هو بيع الأثاث مفككا بدل توظيف عمال لتركيبه.

ونتج عن الفكرة أيضا تخفيض للأسعار أكثر لأن نقل الأثاث مفككا أقل تكلفة.

فلكي تصبح ثريا مثل كامبراد عليك أنت تصنع رخيصا وجيدا في آن واحد. وهذا ربما سر النجاح الذي حققته شركة أيكيا عبر كل هذه العقود.

وفي سن متأخر من العمر، واجه كامبراد أسئلة بشأن علاقاته الماضية بالنازية. وقد كشف الملياردير عن جوانب من ماضيه في كتاب أصدره عام 1988، معترفا أنه كان صديقا حميما لأحد السويديين الفاشيين اسمه بير إنغدال، وعضوا الحركة السويدية الجديدة بين 1942 و1945.

وقال إنها كانت “حماقة شباب” وإنها “أكبر خطأ ارتكبه في حياته”.

ولكن كتاب إليزابيت أسبرينك، الصادر عام 2011، يقول إن نشاطات كامبراد الماضية تجاوزت ما اعترف به، إذ أنه كان يجند الناس للحزب النازي السويدي، وبقي مقربا من أنصاره حتى بعد الحرب العالمية الثانية بسنوات.

وقال وقتها المتحدث باسم مؤسس أيكيا إن كامبراد اعترف بتقربه من الفاشية، و”لكن لا أثر اليوم لهذه الأفكار في ذهنه”.

العلم الحديث يكتشف سر قول الرسول الكريم بعد شرب اللبن: اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه

سر مكتبة بيلي

اصبحت المكتبة الصغيرة التي تصنعها شركات أيكيا السويدية، وتعرف باسم بيلي، قطعة أساسية في عدد لا يحصى من البيوت عبر العالم.

لقد فكر في تصميمها غيليس لانغدرن، عام 1978 ورسم مخططا لها على منشفة ورقية حتى لا تضيع منه الفكرة. ويوجد اليوم نحو 60 مليون قطعة منها في العالم، أي بنسبة قطعة واحدة لكل 100 شخص.

بل إنها وكالة بولمبرج تستعملها وحدة لقياس القدرة الشرائية في العالم، فهناك مؤشر يسمى مكتبة بيلي، يكشف أنها الأغلى في مصر إذا تباع بأقل من مئة دولار، أما في سولفاكيا فيمكن شراؤها بنحو 40 دولارا.

بالفيديو.. دعاء ان قولته يجمع لك خيري الدنيا والاخرة في اقل من نصف دقيقة

مكتبة بيلي أيكيا
مكتبة بيلي أيكيا

بالفيديو.. فتاة مصرية تشهر اسلامها: هكذا يتم التحرش داخل الكنائس

كلما مرت ثلاث ثوان فإن مصنع أيكيا في بلدة صغيرة، جنوبي السويد يكون قد أنتج مكتبة واحدة.

ويبلغ عمال المصنع المئتين، ولكنهم لا يلمسون في الواقع شيئا من أجزاء المكتبة، وإنما يقتصر عملهم على تشغيل الآلات المستوردة من ألمانيا واليابان لقطع الأجزاء وإلصاقها وتوضيبها.

وتدخل إلى المصنع شاحنات محملة بنحو 600 طن يوميا من المادة الخام وتخرج إجزاء المكتبة في صناديق محكمة الإقفال جاهزة لشحنها وتوصيلها إلى المتاجر والموانئ للتصدير.

على أحد جدران مكتب الاستقبال بالمصنع علق إطار به أول طلب شراء لمنتجات أيكيا عام 1952، ولم تكن وقتها أيكيا السلسلة العملاقة التي فتحت فروعا في أكثر من 10 دول، وحجم مبيعاتها عشرات المليارات.

شاهد ايضا

بالفيديو.. اشهر سياسي الماني معادي للاسلام يشهر اسلامه

«فيه شفاء للناس».. العسل كنز شفاء وعلاج متكامل

اضف تعليق للنشر فورا