فيديو.. شاهد رد فعل زوجة مهندس الطائرات التونسي الذي اغتالته اسرائيل

اخبار ليل ونهار. فيديو.. شاهد رد فعل زوجة مهندس الطائرات التونسي الذي اغتالته اسرائيل

اصبح حديث وسائل الإعلام العربية والعالمية، خبر اغتيال مهندس الطيران محمد الزواري في ولاية صفاقس في تونس، ليعلن المدير العام للأمن الوطني بعد ساعات من الجريمة استقالته ويثير العديد من نقاط الاستفهام.

بالفيديو.. سياسي سعودي: السيسي استغفلنا وذهب ليحارب مع بشار

واستنادا إلى ما نشره الإعلام المحلي، فإن الشهيد الزواري البالغ من العمر 49 عاما هو أيضا رئيس جمعية الطيران في الجنوب، التي كانت تدرب الشباب التونسي على تصنيع طائرات من دون طيار.

والزواري هو طيار سابق في الخطوط الجوية التونسية، كان مقيما في سوريا، وعاش في منزل والده برفقة زوجته السورية، بعد أن عاد إلى تونس بعد الثورة في 2011.

شاهد رد فعل مذيع قناة الجزيرة بعد فتوى انتحار فتيات حلب خشية الاغتصاب

فيديو.. دعوات في مجلس النواب المصري والسوري لالغاء مادة التربية الاسلامية

وقد أفاد مصدر قضائي تونسي، أنه تم توقيف 4 أشخاص على ذمة التحقيقات في قضية اغتيال المخترع ومهندس الطيران محمد الزواري الذي اغتاله مسلحون مجهولون بمدينة صفاقس (جنوب)، الخميس 15 ديسمبر 2016.

وقد اغتالَ مسلحون الزواري (49 عاماً)، بستّ رصاصات في عنقه. حيث أشارت وسائلُ إعلام تونسية إلى أن طريقة القتل ودقّتها وعدم سماع السكان لصوت اطلاق النار يوحي بأن المجرمين استعملوا كواتم للصوت، مما يشير إلى ان الجريمة منظمة ومدروسة ومخطّط لها بكل دقّة.

وبعد ساعات من جريمة الاغتيال، أعلن المدير العام للأمن الوطني التونسي، عبد الرحمن بلحاج علي، استقالته من منصبه، دون ذكر الأسباب، لكن مصادر سياسية تونسية لم تستبعد أن تكون الاستقالة جاءت على خلفية الجريمة، التي قد تكشف لها أبعاد أخرى في الفترة المقبلة.

اسهل مشروب لعلاج جميع اعراض البرد والانفلونزا في ساعة واحدة

وبحسب بيان مقتضب لوزارة الداخلية التونسية فإن: “عبد الرحمن بلحاج علي، المدير العام للأمن الوطني قدم استقالته لأسباب شخصية”.

وكان المدير العام للأمن الوطني صرح لـ “الإخبارية” التونسية، مساء الخميس، أنه قدم استقالته ولم تتم إقالته، في إشارة إلى أنها جاءت احتجاجا على قضية ما. وذكر الموقع أن الاستقالة جاءت عقب اجتماع عاصف جمع وزير الداخلية الهادي مجدوب بمدير عام الأمن الوطني عبد الرحمن بلحاج علي.

وقال مساعد الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بصفاقس مراد التركي إنه “وفقاً للمعطيات الأولية تم إيقاف 4 أشخاص الجمعة، على ذمة الأبحاث في قضية اغتيال الزواري، كما جرى حجز مسدسين اثنين وجهازي كاتم صوت، إضافة إلى 4 سيارات”.

وأضاف التركي أنه “تم الكشف عن ارتباط أطراف أخرى بينها أشخاص يتواجدون حالياً خارج أرض الوطن حسب الأبحاث الأولية”. دون ذكر أسمائهم.

فيديو.. المصريين يصرخون من الغلاء: حرام عليكم ربنا ينتقم من الظالم والمفتري

وأوضح أن “القضية مبدئياً؛ قضية حق عام، ولا يمكن اتهام أية جهة قبل استكمال الأبحاث وإذا ثبت أن العمل إرهابي فستقع إحالة الأمر للعدالة”.

الموساد وراء الاغتيال

ووفق معطيات من مصادر وصفها بالموثوقة، قال الإعلامي التونسي برهان بسيس إن “العملية يقف وراءها جهاز الموساد الإسرائيلي، الذي رصده واغتاله أمام منزله في صفاقس”.

بالفيديو.. الصومال تتقدم على مصر في مستوى السعادة

وأشار بسيس إلى أن الزواري “خرج من تونس عام 1991، واستقر لمدة قصيرة في ليبيا، ثم توجه إلى السودان فسوريا”.

وتابع: “في سوريا ربط علاقات متطورة مع حركة حماس، وكان مقرباً منها، ليتعاون مع جناحها العسكري (كتائب عز الدين القسام) الذي استفاد من مهاراته العلمية ونبوغه”.

وبحسب بسيس، “عمل الرجل منذ مدة على مشروع تطوير الطائرات دون طيار وتصنيعها”.

اسرائيل وسقوط الطائرة المصرية

من جهته قال بلقاسم المكي، كاتب عام جمعية “نادي الطيران المدني بالجنوب”، التي كان يرأسها محمد الزواري (مستقلة)، إنه كان يعد رسالة دكتوراه بمدرسة المهندسين بصفاقس، حول غواصة تعمل بالتحكم عن بعد.

وأضاف المكي، أنه “منذ الثورة (2011) لم يذهب إلى سوريا وهو متزوج من سورية”.

وفي سياق متصل، قال رضوان الزواري، شقيق محمد، في حديث مقتضب أن أخيه “لم يتلق أية تهديدات سابقاً”.

من جانبه، ندد المكتب التنفيذي لحركة النهضة، في بيان له اليوم، بـ”شدة” بعملية الاغتيال هذه، والتي اعتبرها “تهدّد أمن التونسيين واستقرار البلاد”.

كما دعا المصالح الأمنية للكشف عن ملابسات العملية، والجناة، والجهة التي تقف وراءهم.

بالفيديو.. مرشح رئاسي سابق: العصيان المدني هو الحل الان في مصر

حماس تنعي شهيد مشروع طائرات المقاومة

أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أن الشهيد المهندس القائد محمد الزواري، الذي “اغتالته يد الغدر الصهيونية في تونس، هو أحد القادة الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل القسامية”.

وزفت كتائب القسام، في بيان عسكري لها، إلى “الأمة العربية والإسلامية وإلى كل الأحرار والمقاومين والمجاهدين الشرفاء، شهيد فلسطين وشهيد تونس، شهيد الأمة العربية والإسلامية القائد القسامي المهندس الطيار محمد الزواري”.

وأضافت أن “يد الغدر الصهيونية الجبانة اغتالت القائد القسامي (يوم 15 ديسمبر/كانون الأول 2016) في مدينة صفاقس بالجمهورية التونسية، طليعة الربيع العربي وحاضنة الثورة والمقاومة الفلسطينية”.

طرق سحرية لتنظيف الكبد والجسم من السموم لاستعادة الصحة والحيوية

وكشفت الكتائب أن الشهيد المهندس الزواري هو أحد القادة الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل القسامية “التي كان لها دورها الذي شهدته الأمة وأشاد به الأحرار في حرب العصف المأكول عام 2014”.

وأشارت إلى أن “القائد الطيار الزواري التحق قبل 10 سنوات بصفوف المقاومة الفلسطينية وانضم إلى كتائب القسام وعمل في صفوفها؛ أسوةً بالكثيرين من أبناء أمتنا العربية والإسلامية الذين كانت فلسطين والقدس والأقصى بوصلتهم وأبلوا في ساحات المقاومة والفعل ضد العدو الصهيوني بلاء حسناً وجاهدوا في صفوف كتائب القسام دفاعاً عن فلسطين ونيابة عن الأمة بأسرها”.

ووجهت الكتائب، في بيانها العسكري، “التحية إلى شعب تونس العظيم الذي أنجب هذا القائد البطل، وبرهن في كل المحطات على أنه شعب الثوار وشعب المقاومين وشعب الأحرار، ووقف على الدوام مع فلسطين وشعبها ومقاومتها”.

بالفيديو.. رسالة شديدة اللهجة من مواطن مصري الى السيسي ونظامه

وقال القيادي في حركة حماس، مشير المصري: “الشهيد الذي أفصح عن قدراته الهندسية والتكنولوجية على صناعة الطائرة بدون طيار، وثم استهدافه بعد ذلك على هذه الخلفية، يعني أن المستفيد من ذلك دولة الاحتلال الإسرائيلي، والاحتلال لديه سجل حافل في الاغتيالات السياسية وخاصة النشطاء العرب والمسلمين وكل أحرار العالم الذين أظهروا قدرات في القضايا التكنولوجية والعسكرية خاصة في موضوع الطائرة بدون طيار الذي يروج الاحتلال إنه الوحيد القادر على صناعتها، بناءً على ذلك اعتقد أن الاحتلال الإسرائيلي متورط في عملية الاغتيال”.

شاهد ايضا

فيديو.. لن تصدق فوائد ملعقة العسل المخفف في كوب ماء دافيء

طريقة قياس سرعة الانترنت بدون برامج

اضف تعليق للنشر فورا