علم امريكا، الولايات المتحدة الامريكية

رعب أمريكي من إعصار إرما.. إجلاء 6 ملايين شخص من فلوريدا (صور)

رعب أمريكي من إعصار إرما – تترقب ولاية فلوريدا وصول الإعصار “إرما” فيما أمرت السلطات بإجلاء أكثر من ستة ملايين شخص، وسط مواصلة الاستعدادات للمساعدة في عمليات الإخلاء والإغاثة.

وقد أصدرت سلطات فلوريدا أوامر لـ6.3 ملايين شخص بإخلاء منازلهم، فيما طلبت ولاية جورجيا من 540 ألفا مغادرة مناطق ساحلية بسبب الإعصار إرما.

الإعصار سيشكل عاصفة كبيرة باندفاع موج البحر إلى ارتفاع يبلغ 457 سنتيمترا، مع هطول أمطار غزيرة جدا وفيضانات ونشوء عواصف مؤقتة في فلوريدا نهاية هذا الأسبوع.

ويمكن أن يصل تجمع الأمطار في الجزء الجنوبي لفلوريدا إلى نحو 51 سنتيمترا. ومن المتوقع أن يصل هذا الإعصار إلى جورجيا بحلول الاثنين، وفقا للمصدر نفسه.

فما هو الإعصار “إرما”، وماذا خلف حتى الآن من خسائر وأضرار، وما هو مساره المتوقع في اليومين المقبلين؟

لدى “إرما” عينان مع رياح تبلغ سرعتها 185 ميلا في الساعة من المركز، وأكثر من 100 ميل في الساعة من العين الثانية.

يتحرك الإعصار إلى الغرب بـ 16 ميلا في الساعة، فيما بلغت سرعة هبوب الرياح 210 أميال في الساعة.

هبت الرياح لأكثر من 65 ساعة متتالية، الأمر الذي لم يحدث مع أي إعصار استوائي آخر في عصر الأقمار الصناعية، والذي بدأ يرصد هذه الظواهر قبل 50 عاما، حسب ما يوضح فيليب كلوتزبتش، المتخصص في علم الأرصاد الجوية في جامعة ولاية كولورادو.

ويعد إرما واحدا من أعاصير ثلاثة تشكلت حاليا في المحيط الأطلسي، وهو أمر لم يحدث في السبع سنوات الأخيرة.

يمكن لعاصفة من الفئة الخامسة أن تشكل أضرارا في الأسقف والجدران، وتدمر البنية التحتية لشبكة الكهرباء.

وتعدّ ميامي واحدة من أكثر المدن غير المحصنة جراء ارتفاع مستوى سطح البحر، وقد تعرضت لفيضانات حتى خلال الأيام المشمسة. ويمكن للإعصار، وفقا للتوقعات حيال قوته، أن يدمر مساحة كبيرة من المدينة.

ما نعرفه حتى الآن:

ضرب إرما جزر الكاريبي بقوة مدمرا آلاف المنازل، ومخلفا 25 قتيلا على الأقل.

ولخصت وكالة الصحافة الفرنسية حصيلة القتلى على الشكل التالي: 10 قتلى في القسم الفرنسي من جزيرة سان مارتان واثنان في القسم الهولندي منها وأربعة في الجزر العذراء الأميركية وستة في جزر العذراء البريطانية وأرخبيل أنغويلا واثنان في بورتو ريكو وقتيلة واحدة في باربودا.

تضرر بسبب هذا الإعصار نحو 1.2 مليون شخص حتى الآن بحسب الصليب الأحمر الذي أكد أن العدد مرشح للارتفاع وقد يبلغ نحو 26 مليونا.

ويمكن أن تصل كلفة الخسائر التي سببها الإعصار إلى نحو 120 مليار دولار في الولايات المتحدة وجزر الكاريبي، بحسب شركة أبحاث.

مزيد من الأعاصير؟

قال المركز الوطني الأميركي لمراقبة الأعاصير إن الإعصار خوسيه اشتد وأصبح إعصارا خطيرا من الدرجة الرابعة. وبالإضافة إلى الإعصارين إرما وخوسيه، وصل إعصار أطلسي ثالث يدعى كاتيا إلى شرق المكسيك مساء الجمعة، فيما كانت البلاد تحاول تجاوز أسوأ زلزال يضربها منذ قرن.

اضف تعليق للنشر فورا