بورصة، البورصة الخليجية، الاقتصاد السعودي، مؤشرات الاسهم ، اسعار النفط ، البورصة السعودية

بالفيديو.. موجة هروب رجال الاعمال ومستثمرين من السعودية

يرى كريستوفر جونسون، وهو رئيس مؤسسة “أميركن بيزنيس غروب” -التي تمثل مصالح الشركات الأميركية بالسعودية- أن ما يربك المستثمرين الغربيين هو أن “حملة الاعتقالات تدشن مرحلة تحديث على النمط الغربي، ولكن بطرق عدوانية جدا”.

وخلص جاسون توفي محلل شؤون الشرق الأوسط لدى كابيتلا إيكونومكس ومقرها لندن في مذكرة أرسلها لعملائه إلى أن سرعة ونطاق الحملة التي تقودها السلطات قد تضر الاقتصاد السعودي، موضحا أن شركات قد تؤجل خططها الاستثمارية إلى أن تتأكد من أن الاتهامات بالفساد لن تطولها.

بالفيديو.. السر الحقيقي وراء اعتقال الامراء السعوديين

ويشير جاسون تروجيلو، وهو مدير محفظة في شركة إنفيسكو الأميركية، إلى أن ثمة “تغييرات سريعة تقع في هذه المنطقة غير المعتادة على التغييرات السريعة، وهو ما يلقي بظلال كثيفة من الشكوك”، ويضيف تروجيلو أن رؤية شركته لمنطقة الشرق الأوسط أصبحت متشائمة منذ اندلاع الأزمة الخليجية.

وذكرت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية أنه إلى وقت قريب كان المستثمرون مطمئنين إلى أنه مهما تضرر الاقتصاد السعودي جراء الهبوط الكبير لأسعار النفط في السنوات الأخيرة فإنه لا مجال للقلق بشأن الاستقرار السياسي للبلاد، إلا أن حملة الاعتقالات الأخيرة دفعت المستثمرين لتقييم الوضع لمعرفة إذا كانت هذه التطورات غير المسبوقة علامة على عزم ولي العهد على تنفيذ إصلاحات، أم أنها تحذير من دخول البلاد في مرحلة اضطرابات.

وذكر تقرير لوكالة بلومبرج الاقتصادية الأميركية أن بنك سيتي غروب الأميركي قد يواجه عقبات لإعادة هيكلة أنشطته بالسعودية عقب اعتقال أحد أكبر المساهمين فيه، وهو الأمير الوليد بن طلال ضمن الحملة الأخيرة، ويقول عماد مشتاق كبير المحللين في صندوق “كابريكون” الاستثماري إن اعتقال الوليد سيجعل الأمور أكثر صعوبة لسيتي غروب، لأن الأفراد والشركات سيكونون حذرين من التعامل مع البنك”.

فيديو.. صدمة بين السعوديين بعد رفع اسعار البنزين بنسبة 80%

بالفيديو.. اغلاق وشيك لقنوات «روتانا» بعد خسائر الوليد بن طلال

وما يزيد من مخاوف المستثمرين السعوديين والأجانب تجاه تداعيات حملة الاعتقالات أن الأخيرة لم تصل بعد إلى أقصى مداها، فقد نقلت بلومبرغ عن ثلاثة مصادر مطلعة أن البنك المركزي السعودي أمر البنوك المحلية بتجميد الحسابات البنكية لأشخاص لم تطلهم الاعتقالات.

وتضيف الوكالة أنه حتى الآن فإن ثروة تناهز قيمتها 33 مليار دولار توجد حاليا في وضع تعتريه مخاطر نتيجة اعتقال شخصيات تمتلك تلك الثروة، وكان قد خسر الملياردير الوليد بن طلال عدة مليارات من الدولارات، وهو الذي تقدر ثروته بـ 17.8 مليار دولار، وهوى سهم شركته المدرجة ببورصة الرياض إلى أدنى مستوياته منذ ديسمبر 2011.

ويقول نبيل الرنتيسي مدير مينا كورب ومقرها أبو ظبي لوكالة بلومبرج إن المستثمرين في المنطقة تلقوا أخبارا سيئة على صعيد الوضع الجيوسياسي، موضحا أنه ليس من السهل توقع ما سيحدث في الأيام المقبلة.

شاهد ايضا

بالفيديو.. البحرين تستغيث بالسعودية لانقاذها من انهيار اقتصادي وشيك

بالفيديو.. دعاء لحل جميع المشاكل وتحقيق الامنيات باذن الله

اضف تعليق للنشر فورا