خسائر بالملايين لقنوات النهار بسبب التشويش بعد ساعات من حوار السيسي

اخبار ليل ونهار – تواصلت الخسائر المادية الكبيرة والتي تقدر حتى الان بعدة ملايين الجنيهات لمجموعة قنوات النهار بسبب تزايد التشويش على ترددها على النايل سات، مما تسبب في توقف الحملات الاعلانية الجديدة، وقال إبراهيم حمودة مدير شبكة قنوات النهار إن مصدر التشويش الذى تتعرض له شبكة قنوات النهار مصدره الأردن وفقا لمعلومات من مصدر بالنايل سات.

ووصف مدير قنوات النهار – فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم – الخسارة المادية نتيجة التشويش بأنها كبيرة نتيجة عدم وصول المنتج الإعلانى إلى المشاهد، وبالتالى تضرر القناة من جراء ذلك، مشيرا إلى أن استمرار التشويش المتعمد يسبب خسائر للقناة مع مرور كل لحظة، على حد تعبيره.

وأشار إلى أنه تم نقل التردد القديم وهو 11488 الذى تعرض للتشويش إلى تردد 11727 أفقى.

ورفض إبراهيم حمودة اتهام أى جهة بالمسئولية عن التشويش المتعمد، مشيرا إلى أن النايل سات الجهة المعنية بتحديد مصدره والعمل على حل المشكلة، موضحا أن الشركة عليها تقديم الخدمة بدون انقطاع وبجودة.

يأتي ذلك بعد ساعات من حوار عبد الفتاح السيسي مع قناة النهار، مع الاعلاميين وائل الإبراشي ولبنى عسل وخالد صلاح، وهو الامر الذي لاقي سخرية على صفحات التواصل الاجتماعي، حيث رصدت وكالة اخبار ليل ونهار العديد من التعليقات منها: “البومة شغالة من اجل مصر”، “ده كان حوار مسجل والمصايب شغاله امال لو كانت لقاء مباشر كان ايه اللى حصل؟”،”واخيرا عرفنا البرنامج الانتخابي للسيسي وهو نحمل النحس لكل المصريين”.

يذكر انه كذلك  تعرض إرسال البث لمجموعة قنوات “سى بى سى” للتشويش بعدد من المناطق، وقد فشل المسؤولين في النايل سات في تحديد مصدر التشويش حتى الان.

وأعلن محمد هانى، مدير شبكة قنوات “سى بى سى”، فى تصريح له اليوم، أنه يتم التنسيق حالياً مع شركة النايل سات لمعرفة مصدر التشويش وإعادة البث مجددا، مؤكداً أن العطل الفنى ليس مصدره القناة، بدليل انتظام البث فى باقى مناطق الجمهورية.

ولفت إلى أنه تلقى اتصالين من منطقة جاردن سيتى ومنطقة وسط البلد بوجود تشويش، موضحا أن التشويش على التردد الخاص بالقناة 11488، ورفض فى ذات الوقت اتهام أية جهة فى عملية التشويش، مؤكدا أن الأجهزة المعنية من اختصاصها تحديد السبب الهندسى، وكانت الصفحة الرسمية للقناة قد أعلنت ذلك اليوم.

اضف تعليق للنشر فورا