حزب النور يهدد بمقاضاة محلب وحكومته بسبب «الإساءة للحزب في كتب التاريخ»

أخبار ليل ونهار – عقد المجلس الرئاسي واللجنة القانونية لحزب النور اجتماعاً، الأربعاء، برئاسة الدكتور يونس مخيون، رئيس الحزب، لمناقشة ما وصفه الحزب بـ«الإساءات التي تعرض لها في أحد كتب التاريخ للثانوية العامة».

وناقش الاجتماع موقف الحزب من الدعاوي القضائية المقدمة من بعض الشخصيات والأحزاب السياسية التي تطالب بحله لمخالفته مواد الدستور.

على صعيد متصل قال مصدر قيادي بحزب النور إن «الاجتماع انتهى إلى كتابة مذكرة تظلم سيتقدم بها (مخيون) إلى المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، تتضمن (لإساءات) التي يتعرض لها الحزب من حكومته منذ توليها المسؤولية وتشويه الحزب في المناهج الدراسية، وكذلك سوء المعاملة التي يتعرض لها مشايخ الدعوة السلفية وحزب النور من الدكتور محمد جمعة، وزير الأوقاف»، بحسب قوله.

وأضاف المصدر أن «الحزب سيقاضي محلب وحكومته حال الاستمرار في تشويه الحزب وإزالة كل الأضرار التي ترتبت على تلك الإهانات التي صدرت من الحكومة ضد الدعوة السلفية وحزب النور، وتم وضع خطة لمواجهة تلك الحكومة سياسياً وقضائياً»، وفق قوله.

وفي السياق ذاته أكد يونس مخيون، رئيس حزب النور، أن «تعمد وزارة التعليم الإساءة لحزب النور في مناهجها الدراسية واتهامه بأنه حزب باطل يعد تطاولاً وإهانة للقضاء الذي وافق على إنشاء الحزب، ووزير التعليم نصَّب نفسه قاضياً يحكم كيفما يشاء حسب أهوائه الشخصية، وأن استمرار الحكومة في الإساءة لـحزب النور سيؤدى إلى زيادة الاحتقان والانقسامات، وستتخذ اللجنة القانونية للحزب جميع الإجراءات القانونية ضد وزارة التعليم».

كما اتهم نادر بكار، مساعد رئيس الحزب، وزير التعليم بـ«بث أفكاره السياسية في نفوس الأجيال القادمة، مستغلاً منصبه لتحقيق أهدافه وأهداف الآخرين في إقصاء حزب النور»، مطالباً باستبعاد الأجيال القادمة من الصراعات السياسية والحزبية، قائلاً: «أصبحنا نشك في مصداقية جميع المناهج الدراسية التي طبعت تحت قيادة وزير التعليم الحالي».

اضف تعليق للنشر فورا