المقاومة الشعبية: حرق فيلا و 3 سيارات خاصة باللواء المنشاوي قائد العمليات الخاصة والمسئول عن فض رابعة

اخبار ليل ونهار – أعلنت “حركة المقاومة الشعبية” عن اقتحام فيلا اللواء مدحت المنشاوي، مدير جهاز العمليات الخاصة بوزارة الداخلية، وقائد عملية مجزرتي فض اعتصامي “رابعة العدوية” و”النهضة” في 14 أغسطس 2013، التي نتج عنها الالاف من الشهداء والمصابين، مؤكدة أن هذا الرجل هو المطلوب الأول للعدالة. وأضافت الحركة فى بيان لها على صفحتها الرسمية على الفيس بوك، أن “الفيلا تقع في هضبة الأهرام وتم حرق الطابق الأرضي وحرق 3سيارات ملاكي كانت متواجدة في المكان ولكن المنشاوي لم يكن متواجدًا ساعة الاقتحام”.

مدحت المنشاوي
مدحت المنشاوي

وكانت الحركة أعلنت في بيانها الأول الذي صدر بالتزامن مع مرور عام على فض اعتصامي “رابعة” و”النهضة” أنها مستمرة في استهدف قوات الشرطة والجيش، لحين عودة الشرعية. وأعلنت الحركة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أمس الأول عن مفاجأة، قائلة: “انتظروا مفاجأة كتائب المقاومة الشعبية في مصر مساء اليوم إن شاء الله”.

يذكر ان منظمة “هيومان رايتس ووتش” قد نشرت في 12 أغسطس الجاري تقريرًا حول “القتل الجماعي في مصر خلال شهري يوليو، وأغسطس عام 2013″، قالت فيه إن “قوات الأمن المصرية نفذت واحدة من أكبر عمليات قتل المتظاهرين في العالم خلال يوم واحد في التاريخ الحديث”، وذلك في فضها اعتصام رابعة العدوية. وحدد التقرير السيسي ووزير الداخلية وعدد من مسؤولين أمنيين كبار، الذين ينبغي التحقيق معهم، وتقديمهم للمحاكمة بتهم جرائم الحرب، حيث توجد أدلة على مسؤوليتهم عن فض “رابعة”، واعتبارهم مسؤولين بشكل فردي لتخطيط وتنفيذ أو الفشل في منع عمليات القتل المنهجية واسعة النطاق للمتظاهرين خلال شهري يوليو، وأغسطس عام 2013. وأشار إلى أن من بين هؤلاء اللواء مدحت المنشاوي، رئيس القوات الخاصة وقائد عملية رابعة، الذي تفاخر بأنه قال لوزير الداخلية محمد إبراهيم من ميدان رابعة صباح يوم 14 أغسطس “سنهاجم مهما يكلفنا الأمر”.

من جانبه نفى المنشاوي، ما تردد بشأن اقتحام مسلحين للفيلا الخاصة، قائلاً إن “هذه أنباء عارية تمامًا عن الصحة”. وأضاف في تصريحات صحفية “محدش يقدر يقرب مننا… واللي هيقرب مننا هنقطع رجليه”. وأوضح أن “بعض الصفحات التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية تقوم بإثارة الشائعات والأنباء غير الصحيحة لإثارة الذعر في صفوف أجهزة الأمن وبث الرعب بين المواطنين”، حسب زعمه، فيما صرح مصدر أمني بوزارة الداخلية بأن أجهزة الأمن لم تتلق معلومات بهذا الصدد، وقال إن ما نشر ليس له أساس من الصحة.

اضف تعليق للنشر فورا