حبيب العادلي: كنت أنوى ترك الخدمة بعد 25 يناير .. وتوسلت لمبارك لعدم إعدام 4 قيادات إرهابية

أخبار ليل ونهار – أكد حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق والمتهم في «قضية القرن»، أمام محكمة جنايات شمال القاهرة، أنه كان ينوى ترك الخدمة بعد 25 يناير، ويعتذر للرئيس ويعيش مع أسرته.

وأضاف أنه كان حريصًا على رجال الشرطة وهيبتهم أمام الناس وكان يتابع التحاق الطلبة بالكلية ودوراتهم وملابسهم وطعامهم، لافتًا إلى أن كل أسرة بها ضابط شرطة.

وأكد العادلي للمحكمة قائلاً: تعرضت لهجوم شديد ووصفت بأننى رجل سفاح وفى عهدي كان عدد المعتقلين 50 ألفًا، مشيرًا إلى أن هذه الاتهامات ليس لها أساس من الواقع، وأنه لم يمل للعنف مستشهدًا بأن هناك 4 من قيادات الجماعة الإرهابية صدر ضدهم حكم بالإعدام وأمن الدولة طالبت بتنفيذ الحكم، لكنه فكر وجمد الموقف واتصل برئيس الجمهورية وطلب منه متوسلا عدم تنفيذ حكم الإرهاب ضدهم.

اضف تعليق للنشر فورا