حالة هلع وفزع بين المصريين خوفا من مياه الشرب بعد تسمم المئات في الشرقية

أخبار ليل ونهار – سادت حالة هلع وفزع بين المصريين خوفا من مياه الشرب بعد تسمم المئات في الشرقية، وذلك بعد ايام قليلة من غرق 500 طن فوسفات فى النيل، وذلك اثناء مرور ناقلة نيلية قادمة من أسوان ومتجهة إلى القاهرة ومحملة بـ500 طن فوسفات اصطدمت بأحد الأعمدة الخرسانية الخاصة بكوبرى دندرة العلوى مما نتج عنها سقوط الكمية بمياه النيل.

وقد لجأ عدد كبير من المصريين الى التوقف عن تناول مياه الشرب من الحنفيات، ولجأ العديد منهم الى شراء مياه الشرب المعدنية، وذلك بالرغم من محاولة المسئولين في الحكومة التغطية على الفضيحة والتأكيد ان مياه الشرب صحية وخالية من السموم والعناصر الثقيلة.

ومن جانبه، قال وزير الصحة عادل عدوي، إن عدد حالات الاشتباه بالتسمم في محافظة الشرقية قد ارتفع إلى 379 حالة.

وأوضح وزير الصحة – بعد وصوله إلى محافظة الشرقية لمتابعة الحالة الصحية للمواطنين المشتبه بإصابتهم بحالات التسمم، واطمئنانه على تلقيهم الرعاية المناسبة – أن عدد حالات الاشتباه بالتسمم ارتفع إلى ٣٧٩ حالة، خرج منهم من المستشفيات حتى الآن 192 حالة، وذلك بعد تحسن حالتهم الصحية.

شاهد ايضا

رئيس مركز السموم بعد غرق الفوسفات بالنيل: يدمر الجهاز العصبي والمناعي للمصريين

وأكد العدوي، أن نتائج تحاليل العينات الخاصة بالمصابين بأعراض التسمم سوف تستغرق ما لا يقل عن ثلاثة أيام، وأنه من السابق لأوانه الجزم بسبب هذه الإصابات، مشيرًا إلى أن الوزارة لن تعتمد على نتائج تحليل مياه الشرب التي قامت به شركة مياه الشرب والصرف الصحي، وذلك على الرغم من أن الأخيرة أكدت أن نسبة الكلور والعكارة سليمة وفي معدلاتها، وهو ما لا يمكن معه نمو البكتريا في المياه.
شاهد ايضا

من جانب اخر، قال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، إن المصابين قد تم نقلهم إلى مستشفيات”الإبراهيمية المركزي (141 حالة)، وههيا المركزي (150 حالة)، وديرب نجم المركزي (60 حالة)، وأبو كبير المركزي (28 حالة)”.

اضف تعليق للنشر فورا