جهاز التعبئة والاحصاء: مصر تشهد أعلى معدل لارتفاع الأسعار منذ عام 2008

اخبار ليل ونهار – أعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء ارتفاع معدل التضخم الشهرى خلال شهر يوليو الماضى بنسبة 3.3%، مقارنة بشهر يونيو السابق عليه، ليصل إلى 153.3 نقطة، وذلك عقب قرار حكومة السيسي بزيادة أسعار المواد البترولية والكهرباء والدخان، اعتبارا من بداية الشهر الماضي، ويعتبر ذلك أكبر معدل تغير شهرى منذ مايو 2008 والذى سجل آن ذاك 4.7%.

وأوضح «الإحصاء»، فى بيانه الشهرى عن التضخم، أن معدل التضخم السنوى خلال شهر يوليو الماضي بلغ 10.7%، مقارنة بشهر يوليو 2013، مشيرا إلى أنه أعلى معدل سجل منذ يناير 2014، والذى بلغ فيه 12.2%.

وأرجع الإحصاء ارتفاع معدل التضخم إلى العديد من الأسباب، أهمها مواكبة تلك الفترة لشهر رمضان، وزيادة الطلب على العديد من السلع، بجانب زيادة أسعار الكهرباء والوقود والدخان مؤخرا، لافتا إلى ارتفاع أسعار الكهرباء بنسبة 27.9% والدخان 16.1% والنقل والموصلات 11.2% والرحلات السياحية 13.4%، بجانب زيادة أسعار الخضروات خلال الشهر الماضي، مقارنة بالشهر السابق عليه بنسبة 7.4% والفاكهه 3%.

وكان اللواء أبو بكر الجندى، رئيس جهاز الإحصاء، قد صرح خلال المؤتمر الذى عقده مؤخرا عن توقع ارتفاع معدل التضخم خلال شهر يوليو، نتيجة لزيادة أسعار بعض السلع والخدمات منوها إلى ضرورة مراقبة الأسواق، حتى لا يتم استغلال الزيادات بشكل مبالغ فيه.

وأضاف «الإحصاء»، أن معدل التضخم خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجاري بـ 9.8%، مقارنة بالفترة من فى الفترة من يناير إلى يوليو من العام الماضي، كما ارتفع أسعار الطعام والشراب خلال الفترة المذكورة بنحو 14.2% مقابل فترة المقارنة.

ولفت الجهاز إلى زيادة أسعار المستهلكين “التضخم” في الحضر خلال الشهر الماضي، مقارنة بالشهرالسابق عليه بنسبة 3.1%، ليصل إلى 150.4 نقطة، فى حين بلغ المعدل مقارنة بشهر يوليو من عام 2013 نحو 10.7%، وفي الريف ارتفع معدل التضخم الشهرى خلال يوليو الماضي بنسبة 3.4%، مقارنة بالشهر السابق عليه، ليصل إلى 156.5 نقطة، وبلغ معدل التضخم السنوي نحو 10.2%، مقارنة بشهر يوليو 2013 .

اضف تعليق للنشر فورا