خضروات، نباتات خضراء، سلطة، فلفل، دجاج، فراخ، طريقة عمل، طهي

توقعات بإرتفاع أسعار الدواجن في شهر رمضان بشكل تاريخي بعد إرتفاع سعر الكتكوب من نصف جنيه إلى 12.5 جنيه

توقعات بإرتفاع أسعار الدواجن في شهر رمضان بشكل تاريخي – في ثلاثة أشهر فقط ارتفع سعر الكتكوب من نصف جنيه إلى حوالي 12.5 جنيه، وبينما يبرر المنتجون هذا الارتفاع بأنه يأتي استجابة لقوى الطلب في السوق، يتهمهم التجار بالممارسة الاحتكارية ويحذرون من قفزات قادمة في أسعار الدواجن، خاصة مع اقتراب شهر رمضان.

“تكلفة إنتاج الكتكوت حاليا تصل إلى 4 جنيهات يعني لو تم بيعه بـ 8 جنيهات سيربح فيه المنتجون 100% ” كما يقول عبد العزيز السيد، رئيس شعبة تجارة الدواجن بغرفة تجارة القاهرة، منتقدا ما وصفه بجشع المنتجين الذي ساهم في اشتعال الأسعار.

ويصل سعر كيلو الدواجن من إنتاج المزارع حاليا إلى 25.5 جنيه ويرتفع إلى 30 جنيها عند بيعه للمستهلكين، بينما يصل سعر كرتونة البيض بالمزرعة إلى 30 جنيه وترتفع عند التجار إلى 35 جنيه.

ويوضح السيد أن ارتفاع سعر الكتكوت عمر يوم واحد إلى 12.5 جنيه يعني ارتفاع سعر بيعه بعد إضافة تكلفة التربية في المزرعة، ” نحتاج لشهر حتى يتم تربية الكتكوت ويتحول لدجاجة، وفي هذه الفترة ينفق عليه المربون من أجل التغذية والأمصال واللقاحات”.

نتيجة بحث الصور عن الكتكوت

وأضاف أن “ارتفاع سعر الكتكوت إلى 12.5 جنيه سيرفع أسعار الدواجن بنسبة كبيرة مع دخول شهر رمضان”.

وقال محمد الشافعي نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن ردا على الانتقادات السابقة، إن “المنتجين تعرضوا لخسائر خلال الفترة الماضية اضطرتهم لبيع أمهات الدواجن، وهو ما قلل من إنتاج الكتاكيت ورفع أسعارها”.

وشهدت أسعار الدواجن ارتفاعا مستمرا خلال الفترة الماضية بسبب زيادة تكلفة الإنتاج وارتفاع سعر العلف بعد تعويم الجنيه إلى الضعف، وساهمت هذه الزيادة في تقليل معدلات استهلاك الدواجن.

وأضاف الشافعي أن المنتجين من حقهم رفع الأسعار لتعويض خسائرهم قائلا، “هو حرام إننا نكسب، طيب ليه لما كنا بنخسر وبنبيع الكتكوت بنصف جنيه محدش كان بيسأل فينا”.

وقال إن “كيلو اللحمة حاليا وصل إلى 150 جنيها ومحدش بيتكلم وكيلو السمك وصل 40 جنيها ومحدش علق، اشمعنى احنا ؟!”.

اضف تعليق للنشر فورا