تفاصيل قتل لواء شرطة لزوجته بالجيزة

تفاصيل قتل لواء شرطة لزوجته بالجيزة – صرح مصدر أمني مسؤول بوزارة الداخلية، أن ‏‫لواء شرطة سابق قتل زوجته بسلاح ناري بمنطقة العمرانية.

وذكرت التحريات المبدئية لفريق المباحث، أن اللواء السابق قتل زوجته بسبب خلافات أسرية.

وأفصح المصدر، في تصريحات صحفية، عن هوية الضابط مُشيرًا إلى أنه يُدعى “إيهاب.ر”، كان يعمل رئيسًا لقطاع الغرب بمديرية أمن القاهرة 2012 ثم ترقى ليشغل منصب نائبًا لمدير الأمن في 2013 ثم تمت إحالته إلى التقاعد لبلوغه السن القانوني 2014.

وأكد المصدر، أن مشاجرة وقعت بين لواء شرطة سابق وزوجته، وقامت الزوجة بطعنه عدة طعنات بسكينة، وقام على إثرها اللواء بإخراج سلاح ناري وأصابها بطلقة أنهت حياتها.

وأضاف المصدر، أنه تم نقل اللواء الي المستشفى لتلقي العلاج.

من جهته كشف اللواء “إيهاب.ر”، المتهم المصاب في الواقعة تفاصيل الحادث قائلاً إن الواقعة بدأت قبل أذان الظهر وكان يستعد لأداء صلاة الجمعة وهو وأبنائه وعقب انتهائه من الوضوء وجد زوجته تشاهد مسلسل تليفزيوني فنهرها وطلب منها أن تدير المحطة لتشغيل القرآن الكريم فقامت بسبه وقذفه بألفاظ خارجة ثم وقعت بينهما مشادة كلامية أمام أبنائهما.

أضاف الضابط أن زوجته مريضة بالصرع وأنها قامت بالاعتداء عليه بسكين بـ 3 طعنات في الناحية اليسرى من القلب مؤكدًا أنه كان يحمل مسدسًا فخرجت طلقة منه أصابتها في المخ.

أوضح الضابط أنه يتلقى العلاج في مستشفى الشرطة بالعجوزة ولفت إلى أنه سيخضع للتحقيق أمام النيابة بعد قليل.

أشار الضابط إلى أن حالته الصحية جيدة بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة عليه وعمل أشعة مقطعية أثبتت إصابته في أماكن ليست خطيرة.

تفاصيل قتل لواء شرطة لزوجته بالجيزة

“روح هات الفطار يا محمد”.. كانت تلك أخر كلمات أطلقها الزوج السبعيني قبل أن يدخل معركة حامية الوطيس مع زوجته المريضة بالصرع، انتهت بمقتلها وإصابته 3 طعنات بسبب مشاهدة التلفاز؛ حيث كان أخر تكليف أصدره اللواء إيهاب رشدي- نائب مدير أمن القاهرة السابق لحارس العقار رقم 3 بشارع الوحدة العربية بالهرم.
‏‫

أحضر محمد وجبة الفطار للزوج والزوجة ونجليهما عبد الله وحسن، غير أن خطواته تباطئت فور رؤيته لسيارة الإسعاف والكردون الأمني المحيط بالعمارة – “أنا محمد الخفير ومن الفيوم يا باشا”.. هكذا رد حارس العقار على تساؤل “أنت مين يابني” الذي أطلقه أحد أفراد القوة الأمنية التابعة لقسم شرطة العمرانية تزامناً مع صوت خطيب الجمعة بمسجد السلام المقابل لموقع الحادث.

اللواء قاتل زوجته
اللواء قاتل زوجته

اصطحبت سيارة الإسعاف جثة الزوجة في الثانية عشر ظهراً ونقلت الزوج إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة لتلقي العلاج، وحرر ضباط الشرطة محضراً بالواقعة وحضرت النيابة العامة لإجراء المعاينة في مسرح الجريمة.

“كان ليه شنه ورنة أيام ما كان في الخدمة” هكذا بدأ خالد محمد، 40عامًا، حارس العقار المجاور لمنزل اللواء إيهاب رشدي- نائب مدير أمن القاهرة الأسبق، حول اتهام الضابط بقتل زوجته.

جلس الحارس بصحبة نجله الصغير أمام العقار الذي يعمل به منذ 6 أعوام متذكرًا المواقف النبيلة التي فعلها اللواء مع كل محتاج بالمنطقة قائلًا: “كان يأتي الضابط في رمضان ويعطي المحتاجين المتواجدين بالمكان، كان بيوزع شنطة رمضان على كل الناس. لم أسمع لهما صوتا هو وعائلته؛ حيث كان دائمًا يمرون في صمت ولم يسمع لهما صوتا غير السلام، ما كنش بيعدي على حد إلا لما بيسلم عليه”.

يلتقط الحارس أنفاسه قائلًا: “كان دائما كريم ومحترم، وكل عيد يذبح أضحيته ويعطي الكل ولم يبخل على أحد، مشيرًا إلى أن ما حدث بين اللواء وزوجته سوء تفاهم “ممكن أنا أو أي أحد.. أنا كنت بتخانق أنا وزوجتي أمس، وممكن كان يحدث ما حدث معه”، معللا بأنه لا يرتبط الأخلاق والاحترام بموقف وقع بين الرجل وزوجته.

فيما قال محمد. ع، 34 عامًا، حارس عقار نائب مدير أمن القاهرة الأسبق، إنه يعمل في العقار منذ 9 أشهر فقط، ولم يرَ منهم أي سوء؛ حيث كان الحارس يقضي كل متطلباتهم، مضيفًا بأنه وقت الحادث كان قادمًا من إحضار الفطار لهم، وعند حضوره سمع بالخبر الذي وقع عليه كالصاعقة “أنا ما شوفتش حاجه وكنت هتجنن لما عرفت بالخبر”.

وأضاف حسن أحمد- صاحب “السوبر ماركت” المقابل للمنزل، أنه يعمل منذ 13 عامًا، ولم يرَ منهم أي مكروه، خاصة نجله حسن محبوب من أهلي المنطقة بسبب احترامه الذائد، موضحًا بأن عائلة الضابط كانت مكونة من 6 أفراد، وهما عبد الله 23 عامًا، وحسن 16 عامًا، ونور 12 عاما، وهاجر 9 سنوات، مختتمًا “ربنا يتولاهم برحمته.. العيلة ضاعت”.

واستمعت نيابة حوادث جنوب الجيزة، لأقوال “عبد الله” نجل اللواء “إيهاب ر”، حول اتهام والده بقتل والدته بطلق ناري بمنطقة العمرانية.
وأمرت النيابة باستدعاء الطفلين نور 12 عاما، وهاجر 9 أعوام، نجلي اللواء إيهاب؛ للإدلاء بأقوالهما، ومطابقتها بأقوال والدهما في التحقيقات.
كما استمعت النيابة للمتهم، الذي أشار إلى أن الواقعة بدأت قبل أذان الظهر حيث كان يستعد للخروج لصلاة الجمعة رفقة أبنائه، وعقب انتهائه من الوضوء وجد زوجته تشاهد مسلسل تليفزيوني، فطلب منها أن تدير المحطة لتشغيل القرآن الكريم، فقامت بسبه وقذفه بألفاظ خارجة، ثم وقعت بينهما مشادة كلامية أمام أبنائهما.

وأضاف أن زوجته مريضة بالصرع، وتعدت عليه بسكين بـ3 طعنات في الناحية اليسرى من القلب، مؤكدًا أنه كان يحمل مسدسًا لتهديدها به، فخرجت طلقة منه أصابتها في المخ.

وكان مصدر أمني مسؤول بوزارة الداخلية، قال إن ‏‫لواء شرطة سابق قتل زوجته بالرصاص بسبب خلافات أسرية بينهما قامت الزوجة بطعنه ثلاث طعنات بسكين، فأخرج سلاحه وأطلق رصاصة أصابتها في المخ وأنهت حياتها على الفور.

وكشف اللواء المتهم تفاصيل الحادث لمصراوي قائلاً إن الواقعة بدأت قبل أذان الظهر وكان يستعد لأداء صلاة الجمعة وهو وأبنائه وعقب انتهائه من قراءة سورة الكهف والوضوء وجد زوجته تشاهد مسلسلاً تليفزيونياً فنهرها وطلب منها أن تدير المحطة لتشغيل القرآن الكريم فقامت بسبه وقذفه بألفاظ خارجة ثم وقعت بينهما مشادة كلامية أمام أبنائهما.

أكد المتهم أن زوجته مريضة بالصرع وأنها قامت بالاعتداء عليه بسكين بـ 3 طعنات في الناحية اليسرى من القلب مؤكدًا أنه كان يحمل مسدسًا فخرجت طلقة منه أصابتها في المخ.

الضابط المتهم يدعى “إيهاب. ر”، 62 سنة تقلد عدة مناصب أمنية رفيعة حيث تولى مأمورا لقسم شرطة روض الفرج ثم ضابطاً بمباحث قسم عابدين ووكيل فرقة بقطاع شرق القاهرة ومديراً للشئون المالية بمديرية الأمن ومديراً لقسم الترحيلات ثم حصل على إجازة عمل بسبب إجرائه لعملية قلب مفتوح عاد بعدها ليتولى منصب نائباً لمدير أمن القاهرة لقطاع منطقة الغرب 2013 ثم تمت إحالته إلى التقاعد لبلوغه سن المعاش 2014.

1 تعليق على “تفاصيل قتل لواء شرطة لزوجته بالجيزة

  1. ان كيدهن عظيم ولكن ياسيادة اللواء حسب ورد من احاديثك عنها بانها لاتنفع معك كزوجة فأسوأ الطرق كان الطلاق لها فكان أنسب للاولاد ولك ولها ولكن انت الان ضيقت واسع وفى وضع لايحسد عليه اولا قتلت نفس بريئه وقتلت نفسك والاولاد اعانك الله واعان اولادك ونداء الى كل زوج متسلط وزوجه متسلطة الفراق بينكما ارحم الف مرة من عيشة الغذاب بينكما حتى لو كان بينكما اولاد حتى لاتكون النتيجة مالايحمد عقباه يقول الله سبحانه وتعالى فى كتابه الكريم وان يتفرقا يغنى الله كلا من سعته . صدق الله العظيم وفى موقفنا هذا ربنا لانسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه

اضف تعليق للنشر فورا