تفاصيل جريمة قتل «زوج» على يد زوجته وابنته بالاسكندرية

اخبار ليل ونهار – في جريمة قتل بشعة بالاسكندرية، وقبل ساعات من عيد الاضحى، قامت الزوجة “سيدة. م. ح” 54 سنة ربة منزل، وابنتها “هند. ع. ا” 30 سنة ربة منزل مقيمه بذات العنوان، بالاتفاق فيما بينهما على التخلص من زوجها بسبب كثرة علاقاته النسائية وعدم قيامه بالإنفاق عليهما، فقامتا بسكب مياه ساخنة مضاف إليها ملح وكلور على جسده، أثناء استغراقه فى النوم ثم قامتا بنقله إلى المستشفى الرئيسى الجامعى، وتم تحويله لمستشفى رأس التين العام وتوفى عقب وصوله المستشفى.

وقد اعترفت المتهمة بقتل والدها بمشاركة والدتها انتقاماً من سوء تعامله معهما، وقيامه بإجبارهما على العمل للإنفاق عليه: “أبويا قهر أمى وقهرنا معاه سنين طويلة، وكل شوية يجيبلنا واحدة فى البيت، وما بيراعيش حاجة، عملنا كده من كرهنا له وبهدلته فينا سنين طويلة، وكان لازم أقف مع أمى لأنها استحملتنا وشالت عننا كل الهم السنين اللى فاتت”.

وكان قد تلقى اللواء أمين عز الدين، مساعد وزير الداخلية لأمن الإسكندرية، بلاغاً من العميد محمد هندى، وكيل مباحث قطاع غرب، يفيد تلقيه بلاغاً من مستشفى رأس التين العام بوصول “عبده. ا. س” 53 سنة بدون عمل مقيم مساكن توشكى مصاباً بحروق بمختلف أنحاء الجسم وتوفى.

توصلت تحريات ضباط وحدة مباحث القسم إلى قيام كل من زوجته “سيدة. م. ح” 54 سنة ربة منزل ومقيمة بذات العنوان، وابنته “هند. ع. ا” 30 سنة ربة منزل مقيمه بذات العنوان، بالاتفاق فيما بينهما على التخلص من المجنى عليه بسبب كثرة علاقاته النسائية وعدم قيامه بالإنفاق عليهما، فقامتا بسكب مياه ساخنة مضاف إليها ملح وكلور على جسده، أثناء استغراقه فى النوم ثم قامتا بنقله إلى المستشفى الرئيسى الجامعى، وتم تحويله لمستشفى رأس التين العام وتوفى عقب وصوله المستشفى.

تحرر المحضر قسم شرطة أول العامرية، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهمتين لمدة أربعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيق.

اضف تعليق للنشر فورا