تفاصيل جديدة حول اشتباكات كوم الفرج بالبحيرة

اخبار ليل ونهار – في احداث عنف واشتباكات مروعة، بين أهالى قرية كوم الفرج التابعة لمركز أبو المطامير بالبحيرة بعد أن اكتشفت عائلة النويشى لغز اختفاء نجلها عمرو المدرس بمدرسة كوم الفرج الابتدائية والمختفى منذ عدة أيام وتبين العثور على جثة المجنى عليه بمصرف حارث بمنطقة سيف النصر الحاجر دائرة مركز كفر الدوار.

بعد تواتر أنباء عن تحرك جثة مدرس كوم الفرج من مستشفى دمنهور العام فى اتجاه قرية كوم الفرج التابعة لمركز أبو المطامير مسقط رأس المدرس عمرو النويشى المقتول على يد الطالب الجامعى أحمد محمد عبد الصمد، قام أهالى المدرس المقتول للمرة الثالثة منذ قليل بإحراق عدد من منازل أهالى القاتل.

وكانت قد سادت حالة من الغضب العارم بين أهالى قرية كوم الفرج التابعة لمركز أبو المطامير بالبحيرة بعد أن اكتشفت عائلة النويشى لغز اختفاء نجلها عمرو المدرس بمدرسة كوم الفرج الابتدائية والمختفى منذ عدة أيام وتبين العثور على جثة المجنى عليه بمصرف حارث بمنطقة سيف النصر الحاجر دائرة مركز كفر الدوار.

وتبين أن وراء ارتكاب الجريمة أحمد محمد عبد الصمد، الطالب بجامعة 6 أكتوبر، وآخرين من ذات القرية لقيام المجنى عليه بخطبة فتاة من عائلة أبو رجيعة بذات القرية كانت تربطها علاقة بالقاتل وفور علم عائلة النويشى بتفاصيل مقتل نجلهم قاموا بمحاصرة منازل عائلة عبد الصمد وأضرموا فيها النيران وتحولت القرية لساحة حرب ولم تستطع سيارات الإطفاء بالقرية السيطرة على الحريق وتمت الاستعانة بسيارة إطفاء أخرى من مركز أبو المطامير وتم عمل كردون أمنى على القرية من قبل 4 سيارات لورى محملة بالجنود و3 مدرعات فى محاولة لإحكام السيطرة على القرية خوفًا من حدوث كارثة كبرى.

وترجع أحداث الواقعة حينما تبلغ لمركز شرطة أبو المطامير من “محمد النويشى” مدرس ومقيم دائرة المركز بغياب نجله عمرو مدرس ومقيم بذات العنوان ولم يتهم أحدًا بالتسبب فى غيابه.

وأسفرت تحريات فريق البحث الجنائي إلى أن وراء اختفائه كلاً من أحمد محمد عبد الصمد ومحمـد جمال محروس عامل بشركة صرافة بالإسكندرية ومقيم ابذات العنوان .

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط الثانى وبمناقشته أورى بمضمون اعترافه بالاشتراك والمتهم الأول باستدراج المذكور لمنطقة مجاورة للقرية محل إقامته وذلك بدعوى إنهاء خلاف بسبب خطبته لإحدى الفتيات والتى تربط المتهم الأول بها علاقة عاطفية.

وعقب وصولهم قام المتهم الأول بإطلاق عيار من بندقية خرطوش كانت بحوزته محدثا إصابته طلق نارى بالبطن وتوفى وخشية افتضاح أمرهما قاما بنقل الجثة وإلقائها بمصرف حارث بمنطقة سيف النصر الحاجر دائرة مركز كفر الدوار.

وتم انتشال الجثة ونقلها لمشرحة مستشفى دمنهور العام، تم ضبط المتهم الأول بأحد الأكمنة المعدة بإشراف مدير مباحث البحيرة اللواء دكتور أشرف عبد القادر وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة وأرشد عن السلاح المستخدم بندقية خرطوش عيار 12 محلية الصنع وعدد ( 1 ) طلقة من ذات العيار تم ضبطها .

ومازال الوضع قابل للاشتعال في اي لحظة بين الاهالي.

اضف تعليق للنشر فورا