جندي، عسكري، جنود، ضابط، ضباط، عساكر، القوات المسلحة، الجيش المصري

بالفيديو.. التسريبات تطيح برئيس جهاز المخابرات العامة المصرية

كلف عبدالفتاح السيسي، مدير مكتبه اللواء عباس كامل بتسيير أعمال جهاز المخابرات العامة، وذلك بعد إعفاء رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء خالد فوزي من منصبه.

تكليف كامل وهو شخصية من خارج جهاز المخابرات العامة، جاء بعد تسريبات لصحيفة نيويورك تايمز بثتها قناة “مكملين” أكدت صراعا بين جهازي المخابرات العامة والمخابرات الحربية.

كما يأتي تكليف كامل خلفا لفوزي بعد أيام من إعلان ترشيح الفريق سامي عنان لانتخابات الرئاسة، وهو ما يؤكد تقارير سابقة تحدثت عن إعفاء السيسي لخالد فوزي من منصبه على خلفية التسريبات الأخيرة.

فيديو.. تسريبات نيويورك تايمز تزلزل الاعلام المصري

وكانت صحيفتا “الجريدة” الكويتية و”الأخبار” اللبنانية، قد كشفتا أمس أن السيسي، قرر إعفاء رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء خالد فوزي من منصبه، واعتبر مراقبون أن إقالة رئيس المخابرات العامة، يؤكد حقيقة وجود صراع أجهزة بين المخابرات العامة والمخابرات الحربية، منذ وصول السيسي إلى سدة الحكم.

وأضاف المراقبون، “إقالة فوزي تؤكد أيضا صحة التسريبات الأخيرة التي نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، وبثتها قناة مكملين الفضائية، والتي كشفت سعي المخابرات الحربية للسيطرة على الإعلام المصري وإقصاء المخابرات العامة. وقال لواء سابق بالجيش المصري، في تصريحات صحفية، طلب عدم ذكر اسمه، إن “المخابرات العامة هي أكثر المؤسسات المصرية عداء لإسرائيل، وهي التي كانت تدير الصراع مع إسرائيل طوال عصر جمال عبدالناصر ثم عصر السادات، واستمرت على مبادئها واستراتيجيتها في عصر مبارك الطويل، بالرغم من تغير الاستراتيجيات العامة للدولة في ذلك العصر، وتكونت أجيال منها تعلمت من أجيال سبقتها المبادئ نفسها والأساسيات نفسها”.

وأضاف: “أما المخابرات الحربية فكانت المعبر الذي عبرت الاستخبارات الإسرائيلية من خلاله إلى إقامة علاقات وثيقة مع القوات المسلحة المصرية، بدأت باللقاءات الدورية التي نظمها الأمريكيون بينهما بحجة ترتيبات مراقبة الحدود ومراكز الإنذار المبكر الأمريكية والمصرية والإسرائيلية في سيناء، وتطورت إلى علاقات وثيقة على مدار السنوات الماضية”.

فيديو.. تسريبات جديدة تكشف التلاعب بالأذرع الإعلامية

فيديو.. تسريب جديد لهالة صدقي وعفاف شعيب وعزمي مجاهد (يحتوى ألفاظ خارجة)

وقالت صحيفة “الجريدة” الكويتية، نقلا عن لسان مصدر مطلع إن “السيسي يجري عملية تغييرات واسعة في جهاز المخابرات العامة ضمن عملية لإعادة ترتيب المؤسسات السيادية في المرحلة الحالية” ، وعزت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، تأخر إعلان السيسي لخليفة فوزي بسبب مراجعته بعض الأسماء، والمفاضلة بين أكثر من شخصية خلال الفترة الحالية، على أن يعلن القرار في الجريدة الرسمية فور اعتماده رئاسياً.

وأوضحت أن “إعفاء فوزي من منصبه جاء لسببين رئيسيين: الأول مرتبط بالملف الفلسطيني، وعودة التعثر في المصالحة بين حركتي فتح وحماس، والثاني مرتبط بالإعلام وإخفاقه في توظيف الإمكانات التي أتيحت إعلاميا والإنفاق الزائد الذي سيجري ترشيده بصورة كبيرة خلال الفترة المقبلة من قبل شركة “إيجل” التي تديرها وزيرة الاستثمار السابقة داليا خورشيد خلال الفترة الحالية، وتعمل على مراجعات مالية موسعة في جميع الأنشطة الإعلامية التي قام بها جهاز المخابرات خلال السنوات الأربع الماضية” وستكون على رأس أولويات رئيس الجهاز الجديد مناقشات موسعة مع وفود من الحركتين في القاهرة، وإجراء اتصالات على أعلى مستوى، إذ يرغب السيسي ببقاء الملف بيد المخابرات العامة مع منح صلاحيات كاملة في اتخاذ القرارات لرئيس الجهاز لإنهاء أية خلافات أو نقاط عدم توافق”، وفقا للصحيفة اللبنانية.

شاهد ايضا

بالفيديو.. المسح بزيت الميرون على المناطق الحساسة للفتيات داخل الكنائس

بالفيديو.. جاسوس سابق يكشف فضائح تجسس الامارات على العرب والمسلمين

اضف تعليق للنشر فورا