ترامب يطالب بوقف نشر كتاب النار والغضب الذي يكشف أسراره وتجهيزه ايفانكا للرئاسة (فيديو)

ترامب يطالب بوقف نشر كتاب النار والغضب الذي يكشف أسراره وتجهيزه ايفانكا للرئاسة – طالب محامون يمثلون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، بوقف نشر كتاب “النار والغضب: داخل بيت ترامب الأبيض”، وذلك في رسالة قانونية إلى مؤلف الكتاب مايكل وولف وناشره هنري هولت.

ويستند كتاب “النار والغضب: داخل بيت ترامب الأبيض”، للكاتب مايكل وولف، الذي نشرت صحيفة “جارديان” البريطانية مقتطفات عنه، إلى أكثر من 200 مقابلة مع الرئيس وشخصيات بارزة داخل وخارج الإدارة. وهي تشمل الحكايات حول اللاعبين الرئيسيين في الإدارة، بما في ذلك الصفقة بين ابنة ترامب الكبرى وزوجها.

كما هدد المحامي تشارلز هاردر، الذي يمثل ترامب وحملته الانتخابية، بمقاضاة ستيف بانون، كبير مستشاري الشؤون الاستراتيجية السابق للرئيس ترامب وأحد أبرز عناصر فريق حملته الانتخابية، بتهم “التشهير والقذف والافتراء وانتهاك اتفاق الالتزام بالسرية”، بعد التصريحات المنسوبة إلى بانون ضد ترامب في كتاب “النار والغضب”، التي وصف فيها بعض تصرفات إدارة ترامب بـ”الخائنة وغير الوطنية”، وانتقد تواصل فريقه مع شخصيات روسية.

ورد ترامب منتقدا بانون بشدة، قائلا: “ليس لبانون علاقة بي أو بولايتي الرئاسية، عندما طردته من وظيفته لم يخسر عمله فحسب بل وعقله أيضا”، مضيفا أن بانون “يمثل نفسه فقط ويقوم بتسريب المعلومات من البيت الأبيض إلى الصحافة من أجل تضخيم دوره السياسي”.

الكتاب الذي من المتوقع أن يصدر قريبا نُشرت أجزاء منه في صحيفة “غارديان” وموقع مجلة “نيويورك تايمز”، ويحمل الكثير من التفاصيل حول السنة الأولى من حكم ترامب، وينقل مؤلفه عن بانون وصفه للاجتماع، الذي ضم في يوليو الماضي عددا من مسؤولي حملة ترامب الانتخابية وشخصيات روسية، بأنه “خيانة.” كما ينقل الكتاب عن بانون اعتراضاته الشخصية على ترامب نفسه، وكذلك على نجله دونالد جونيور، وزوج ابنته، جاريد كوشنير.

اضف تعليق للنشر فورا