علم السعودية

بيان من علماء السعودية: ما فعله السيسي إنقلاب عسكري حرام شرعاً

«إن ما وقع في مصر من عزل الرئيس المنتخب من قبل وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، هو انقلاب مكتمل الأركان، وهذا عمل محرّم مجرّم، نرفضه باعتباره خروجًا صريحًا على حاكم شرعي منتخب، وتجاوزًا واضحًا لإرادة الشعب، وخروجًا صريحًا على حاكم شرعي منتخب، وتجاوزًا واضحًا لإرادة الشعب» .. هكذا جاءت مقدمة بيان 56 عالم سعودي عن ما حدث في مصر.

حيث أصدر 56 عالمًا سعوديًّا بيان مشترك في عيد الفطر المبارك، أكدوا فيه أن قيام ‏الجيش المصري بعزل الرئيس محمد مرسي، يوم 3 يوليو الماضي، “انقلابًا عسكريًّا مكتمل الأركان، وعملاً محرماً ومجرماً”، ودعوا إلى “الاحتكام للحوار في علاج المشكلات وإلى الصناديق في حسم النزاع”.

وحذّر البيان من تداعيات الانقلاب على مستقبل مصر بأنه «ينذر بمستقبل مخيف بدت نُذره واضحة»، مضيفًا أن «ما وقع في مصر من انقلاب عسكري نفذه وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي على الرئيس المنتخب محمد مرسي، وما تلا ذلك من إجراءات قمعية وملاحقات أمنية بحق أغلبية الشعب المصري من مؤيدي الرئيس، ومصادرة ومنع وسائل التعبير التي تنقل معاناتهم ووجهة نظرهم أمر أقض مضاجع المسلمين، وينذر بمستقبل مخيف بدت نذره واضحة».

ورأى العلماء أن الانقلاب تم الإعداد له من اللحظة التي تم فيها انتخاب محمد مرسي رئيسًا لمصر (أواخر عام 2012) عبر تعمد إفشال حكومته، وبتواطؤ بين أطراف إقليمية ودولية، وبتنفيذ أحزاب مصنوعة لهذا الهدف كجبهة الإنقاذ وحركة ‫تمرد”، الذي وصفها البيان بـ”الجناح المدني للانقلاب”.

ومن بين الموقعين على البيان: «محمد بن ناصر السحيباني، عميد كلية الشريعة بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة سابقًا، وعلي بن سعيد الغامدي، عضو هيئة التدريس بالمسجد النبوي وجامعة الإمام سابقا، ومحمد بن سليمان البراك، عضو هيئة التدريس بكلية الدعوة وأصول الدين في جامعة أم القرى، والداعية عبد العزيز محمد الفوزان – عبدالعزيز بن عبدالمحسن التركي – حسن بن ‏صالح الحميد – محمد بن عبدالعزيز ‏الخضيري – محمد بن سليمان ‏البراك – عبدالعزيز محمد ‏الفوزان»

اضف تعليق للنشر فورا