بولندا تمنع طائرة وزير الدفاع الروسي من التحليق فوق أراضيها

اخبار ليل ونهرا – رفضت بولندا السماح لطائرة وزير الدفاع الروسي، سيرغي شواغو، التحليق في مجالها الجوي.

واضطرت الطائرة إلى أن تعود إلى العاصمة السلوفاكية براتيسلافا، علما بأن وزير الدفاع الروسي يقوم بزيارة رسمية لسلوفاكيا لحضور فعالية تخلد الذكرى السبعين للانتفاضة السلوفاكية ضد ألمانيا النازية.

وقالت بولندا إنها رفضت تحليق الطائرة في مجالها الجوي بسبب تغيير وضعها من طائرة تقوم برحلة مدنية إلى رحلة عسكرية.

وفي هذه الحالة، فإن القانون الذي ينظم الملاحة الدولية ينص على أن الإذن لها بالتحليق في المجال الجوي لدولة أخرى ينبغي أن يتم قبل 72 ساعة على الأقل.

لكن مسؤولا روسيا رفيعا قال إن هذه الخطوة تمثل “انتهاكا للسلوك (الواجب التقيد به) بين الدول”.

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات سفر على عدة مسؤولين روس كجزء من العقوبات على روسيا على خلفية تدخلها في شؤون أوكرانيا.

وقالت وكالة رويترز ووكالة أنباء روسية RIA إن أوكرانيا منعت بدورها طائرة وزير الدفاع الروسي من التحليق في مجالها الجوي

ومن جانبه قال ناطق باسم الجيش البولندي، اللفتنانت كولونيل، بيوتر والاتيك، إن السماح للطائرات العسكرية بالتحليق في المجال الجوي للدول يتطلب الحصول على إذن مسبق.

وأضاف الناطق العسكري البولندي إن الرحلة كانت مصنفة على أنها رحلة مدنية عندما غادرت الطائرة الروسية موسكو الجمعة.

وقال ناطق باسم هيئة الملاحة الجوية البولندية إن الطائرة سيسمح لها بالتحليق في المجال الجوي لبولندا إذا غيرت وضعها من رحلة عسكرية إلى رحلة مدنية.

لكن نائب وزير الخارجية الروسي، فلاديمر تيتوف، وصف هذه الخطوة بأن تشكل “انتهاكا لقواعد وأخلاقيات السلوك بين الدول”، حسب وكالة إنترفاكس الروسية.

ويذكر أن بولندا تؤيد بقوة العقوبات المفروضة على روسيا على خلفية دعم موسكو للانفصاليين الموالين لروسيا شرقي أوكرانيا.

اضف تعليق للنشر فورا