براءة سلمى حمدين صباحي من تهمة النصب الإلكتروني رغم ثبوت التهمة

وكالة اخبار ليل ونهار – استمرارا لمهازل القضاء المصري، قضت جنح محكمة مستأنف العجوزة برئاسة المستشار مصطفى أنور بقبول الاستئناف المقدم من الإعلامية سلمى حمدين صباحي على حبسها 6 أشهر فى واقعة النصب الإلكترونى الصادر عن محكمة أول درجة وبراءتها.

كانت محكمة جنح العجوزة قضت في أكتوبر الماضي بحبس سلمى صباحي 6 أشهر لاتهامها في القضية المتعارف عليها أعلاميا بـ”النصب الإلكتروني”.

وكانت المحكمة قررت التأجيل قبل ذلك لتمكين الدفاع والمجني عليهم من الاطلاع على أوراق القضية مع استمرار حبس المتهمين، وتضمن قرار الإحالة في هذه القضية 8 أشخاص على رأسهم المتهمة الأولى إنجي حبيب مالكة الشركة والمطرب حاتم فهمي.

يأتي ذلك الحكم بالرغم من ثبوت التهمة على سلمي صباحي، ووجود ضحايا تم الاستيلاء على اموالهم، ووجود بلاغات عديدة ضد المتهمة، وقد جاء الحكم بعد يوم واحد من الحكم بالسجن 11 عاما لفتيات الاسكندرية.

من جانب اخر اخلت نيابة قصر النيل، سبيل مي ابنة الإعلامى محمود سعد والناشطة السياسية منى سيف، شقيقة علاء عبد الفتاح بضمان محل إقامتهما لاشتراكهما فى المظاهرة التى جرت أمام مجلس الشورى أول أمس دون الحصول على إذن من الداخلية.

وكشفت التحقيقات أن قوات الشرطة أثناء المظاهرة قامت بصرف جميع الفتيات المشاركات فى المظاهرة دون تحرير بلاغات ضدهن إلا أن الفتاتين أكدتا أمام النيابة أنهما اشتركا فى المظاهرة دون الحصول على إذن.

اضف تعليق للنشر فورا