بالفيديو «إسماعيل هنية»: الشعب الفلسطيني الذي لم يحتفل بعيد الفطر يحتفل الآن بعيد النصر

اخبار ليل ونهار – أكد إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية السابق في غزة، ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، أن الانتصار الذي حدث في غزة إنما هو تراكم عمل جاد وطويل من أجل فلسطين والأقصى؛ مشدداً على أن صمود وتلاحم الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس وأراضي 48 والشتات كان سبباً في ثبات المقاومة.

إسماعيل هنية
إسماعيل هنية

وفي كلمته في المهرجان الضخم الذي أقامته حركة حماس في غزة عصر اليوم الاربعاء، احتفالاً بانتصار المقاومة أمام العدوان صرح هنية أن كلمة المقاومة باتت هي العليا؛ لافتاً إلى أن المقاومة بدأت الحرب بضرب حيفا وأنهتها بضرب حيفا.

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني الذي لم يحتفل بعيد الفطر يحتفل اليوم بعيد النصر؛ مضيفا : كل عام وغزة ترسم الطريق نحو القدس وتعبد الطريق لعودة اللاجئين.

وشدد على أن القادة الشهداء هم رموز انتصار معركة العصف المأكول؛ مؤكداً أن العطار وأبوشمالة وبرهوم هم رموز معركة العصف المأكول.

ولفت إلى أن الانتصار في معركة العصف المأكول أضعاف الانتصار في معركة السجيل؛ موضحاً أن هذا الانتصار هو تراكم عمل جاد لسنين طويلة من أجل معركة فلسطين والأقصى.

وأشار إلى أن الحرب على غزة لم يسبق لها مثيل في تاريخ الحرب مع العدو؛ مبيناً أن: غزة وخلال السنوات الثمانية الماضية تعرضت لحروب ثلاثة وكانت حاضنة للمقاومة رغم الحصار والحروب.

وأضاف قائلاً: نحن نفتخر في غزة أننا احتضنا المقاومة وفصائلها أثناء حكمنا ولم يشغلنا الحكم عن ذلك وأعطيناها كل الدعم.

وشدد على أن أهل غزة رغم القصف كانوا على العهد مع المقاومة؛ مؤكداً أن: صمود شعبنا وتلاحم الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس وأراضي 48 والشتات كان سبباً في ثبات المقاومة.

اضف تعليق للنشر فورا