بالفيديو أسرار زيت الزيتون .. موسوعة علاج لأغلب الأمراض

اخبار ليل ونهار – الزيتون يحتوى على كنوز واسرار يتم اكتشافها كل فترة، وذلك ليس غريبا وهو قد ذكر فى القرآن الكريم، حيث قال الله تعالى: “والتين والزيتون”، ولذلك فله فوائد كثيرة على صحة الإنسان, وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة”.

القيمة الغذائية ومكونات زيت الزيتون:

– الكولسترول : لا يوجد ! وهذا شيء جيد بكل تأكيد فإذا كنت في محاولة للبحث عن منتج يساعد على خفض الكولسترول بالدم فلن تجد أفضل من زيت الزيتون حيث أنه يساعد أيضا الجسم على الاحتفاظ بالكولسترول المفيد والتخلص من الضار.
– الدهون الأحادية غير المشبعة : يحتوي على الكثير منها وهذا أمر مفيد جدا صحيا.
– الدهون المتعددة غير المشبعة : يحتوي على الدهون المتعددة غير المشبعة وهذا أمر مفيد جدا للصحة أيضا.
– الدهون المتحولة : لا يحتوي على الدهون المتحولة حيث أن الدهون المهدرجة غير مفيدة لصحة الإنسان.
– الدهون المشبعة : لا يحتوي على الدهون المشبعة , وذلك أمر عظيم للغاية حيث أن الجسم ليس بحاجة إلى الدهون المشبعة كذلك.
– الصوديوم : زيت الزيتون خال من مادة الصوديوم وهذا شيء جيد لأننا نحصل على احتياجاتنا اليومية من الصوديوم من مصادر كثيرة وبالتالي فنحن نتناول أكثر من النسبة المسموح بتناولها , فيكفي أن تعلم أن مكعبات المرق تحتوي على أكثر من نصف الكمية الموصى بتناولها يوميا.
– الكربوهيدرات : زيت الزيتون لا يحتوي على كربوهيدرات.
– فيتامين هـ : تحتوي ملعقة زيت الزيتون على حوالي 1.6 مجم من فيتامين هـ , وهو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية , وتمثل هذه النسبة 10.6% من النسبة الموصى بها يوميا من فيتامين هـ.
– فيتامين كـ : فيتامين كـ الذي يتواجد في الأوراق الخضراء للنباتات حيث يرتبط ارتباطا وثيقا مع مادة الكلوروفيل الخضراء ويعد زيت الزيتون مصدر جيد لفيتامين كـ.
– الفينولات : يعد زيت الزيتون من المصادر الغنية بالفينولات العديدة المعروفة بكونها مواد مضادة للالتهابات والأكسدة.
– الأوليكانثال : وجد أن هذا الأمر مثير للاهتمام حقا حيث أن زيت الزيتون عند تناوله يؤدي إلى بعض المرارة في الحلق حيث أكد الباحثون على أن هذا الإحساس مشابه لتأثير الأيبروفين المعروف بخصائصه غير السترويدية المضادة للالتهاب والآلام مثل الصداع.
– الكلوروفيل : يوجد الكلوروفيل في زيت الزيتون وهي صبغة التمثيل الضوئي للنباتات والطحالب وهي مادة مضادة للشيخوخة.

فوائد زيت الزيتون للجسم:

لزيت الزيتون العديد من الآثار الصحية الهامة نظرا لمحتواه العالي من الأحماض الدهنية غير المشبعة والمواد المضادة للأكسدة وقد أظهرت الدراسات أن زيت الزيتون يوفر حماية ضد أمراض القلب وسهل على المعدة ومنشط لإفراز هرمونات الصفراء والبنكرياس.

1. فوائد زيت الزيتون للكولسترول والقلب :
يحدث تصلب الشرايين عندما يترسب الكولسترول على جدران الشرايين حيث في نهاية المطاف يؤدي هذا الترسب إلى حدوث ضيق وإنسدادات في الأوعية الدموية وهو الأمر الذي يعمل على زيادة المجهود على القلب الذي سيحاول أن يحصل على الأوكسجين ليضخه في الدم وهو الذي يؤدي في النهاية إلى حدوث أزمة قلبية أو سكتة دماغية.

وزيت الزيتون غني بمحتواه من المواد المضادة للأكسدة مثل الدهون الأحادية غير المشبعة والكلوروفيل والكاروتينات وأيضا فيتامين هـ حيث يؤدي استهلاك زيت الزيتون واستبدال بعض الزيوت الأخرى به إلى تقليل ضغط الدم وبالتالي انخفاض نسبة الإصابة بالنوبات القلبية.

وقد أظهرت الدراسات التي تمت في هذا الشأن أن أولئك الأشخاص الذين يتناولون 25مل من زيت الزيتون يوميا لمدة أسبوع قد قلت نسبة أكسدة الكولسترول بالدم ووجود مستويات عالية من المركبات المضادة للأكسدة لاسيما الفينولات.

2. فوائد زيت الزيتون للسرطان :
كانت دراسة قد نشرت في عدد يناير 2005 من دوريات علم الأورام أن حمض الأوليك والأحماض الدهنية غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون أن لها القدرة على الحد من تأثير وجود الجين السرطاني الذي يعمل على تحويل الخلايا الطبيعية إلى خلايا سرطانية , وكان الباحثون قد استخلصوا أن حمض الأوليك عندما يقترن بالعلاج بالعقاقير يشجع على تدمير الخلايا السرطانية وقد أشارت هذه الدراسة إلى جانب دراسات أخرى إلى دور زيت الزيتون في تدمير الخلايا السرطانية المسببة لأورام البروستاتا والرحم والثدي.

إضافة إلى هذا فإن زيت الزيتون وخلافا لبقية الدهون الأخرى التي ترتبط بشكل وثيق بالإصابة بسرطان القولون يساعد على حماية الخلايا من المواد المسرطنة , وكانت دراسة قد نشرت في عدد نوفمبر 2003 من دورية السموم الكيميائية بالأغذية على أن المواد المضادة للأكسدة في زيت الزيتون قد أدت إلى خفض كمية المواد المسببة للسرطان التي تتكون عند طهي اللحم.

3. الوقاية من مرض السكر :
أدى إتباع نظام غذائي يشمل زيت الزيتون عند سكان البحر المتوسط إلى تمتعهم بصحة جيدة لمئات السنين وانخفاض معدل إصابتهم بمرض السكري عن هؤلاء المصابين بالولايات المتحدة على سبيل المثال.

وبالرغم من احتواء غذائهم على تناول نسب عالية من الدهون إلا أن نسبة إصابتهم بالسكر قليلة ويعتقد أغلب الباحثين أن هذا راجع إلى أن معظم الدهون التي يتناولونها في غذائهم هي الدهون الأحادية غير المشبعة وليس تلك الدهون المشبعة التي يتحصل عليها من الزبد أو من شحوم الخنزير.

ويمكن أيضا أن يكون تناولهم بجانب زيت الزيتون أيضا الكثير من الفواكه والأسماك والخضروات وبعض منتجات الألبان سببا في تمتعهم بالصحة الجيدة وبالطبع بجانب الاعتماد على الطهي بزيت الزيتون الذي يتمتع بانخفاض معدلات الدهون الثلاثية به وهي أحد الأسباب المشجعة على إصابة مرضى السكر بأمراض القلب.

4. الوقاية من حصوات المرارة :
يعزز زيت الزيتون من إفراز هرمونات الصفراء والبنكرياس طبيعيا مما يعمل على تقليل حالات الإصابة بحصوات المرارة .

5- فوائد زيت الزيتون للشعر:
يساعد زيت الزيتون في ترطيب ونمو الشعر والجلد الجاف وذلك لاحتوائه على العديد من المركبات الهامة لترطيب ونمو الشعر مثل فيتامين أ وفيتامين هـ.

* نمو الشعر والوقاية من الصلع:
يمكن لزيت الزيتون أن يمنع انتاج هرمون يسمى DTH, وهذا الهرمون يتسبب في كثير من حالات فقدان الشعر حيث يسبب انسداد بصيلات الشعر, ويمكن لزيت الزيتون أن يمنع حدوث ذلك.

* فوائد زيت الزيتون لفروة الرأس:
يحتوي زيت الزيتون على العديد من مضادات الأكسدة التي يمكن أن تجعل فروة الرأس في صحة جيدة. فهي تعمل على الوقاية من الأضرار الناتجة عن استخدام منتجات العناية بالشعر.

* ترطيب وتقوية ولمعان الشعر:
زيت الزيتون يمكن أن يساهم في زيادة لمعان الشعر ونعومته, حيث تم استخدامه لعدة قرون كمرطب طبيعي للشعر. وزيت الزيتون غني جداً بمحتواه من فيتاميني أ و هـ وهي مركبات مضادة للأكسدة. ووفقاً للخبراء في مجلة “ELLE” المعنية بالصحة, فإن زيت الزيتون يساعد في حماية كيراتين الشعر ويزيد من رطوبته, حيث يمكن أن يزيل العوائق التي تعرقل نمو الشعر.

* الوقاية من عدوى الشعر والقشرة:
حيث يمكن أن يساهم زيت الزيتون في قتل الجراثيم التي يمكن أن تتواجد في الشعر مثل البكتريا والفطريات وأيضاً قمل الرأس وقشرة الرأس. ويمكن أن يساهم خليط من زيت الزيتون وعصير الليمون في علاج مشكلة القشرة بالرأس, حيث أن حمضية الليمون تساعد في تخفيف القشرة بالرأس, بينما يعمل زيت الزيتون على ترطيب الجلد. ويتم ذلك عن طريق خلط كميات متساوية من زيت الزيتون وعصير الليمون والماء. وتدليك الرأس بالخليط جيداً وتركها على الرأس نحو 20 دقيقة ثم شطف الرأس بالماء والشامبو. ولا ينبغي استخدام هذه الطريقة أكثر من مرة واحدة في الأسبوع.

5- فوائد زيت الزيتون للشعر الجاف:
بعض الأشخاص الذين يعانون من جفاف وتصقف الشعر بسبب غياب بعض المركبات الغذائية في الريجيم الغذائي. وينصح خبراء موقع PioneerThinking.com العالمي المهتم بالجمال والعناية بالبشرة باستخدام نصف كوب من زيت الزيتون الساخن (وليس المغلي) وتركه على الشعر نصف ساعة مع تغطيته بمنشفة, قبل شطفه بالماء وغسله بالشامبو.

* فوائد زيت الزيتون والعسل:
يمكن الحد من تساقط الشعر عن طريق عمل عجينة مكونة من زيت الزيتون والعسل والقرفة, حيث يتم تسخين ملعقتين من زيت الزيتون ثم اضافة ملعقة من العسل وأخرى من القرفة. ويمكن استخدام كمية أكبر إذا كان شعرك طويلاً. حيث يتم دهان وتدليك الشعر بالعجينة وتركها حوالي ربع الساعة قبل شطفه وغسله.

6- فوائد زيت الزيتون للبشرة:
زيت الزيتون يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات الجلدية مثل الصدفية وتشقق البشرة والتهاب الجلد الدهني. وعثر العلماء على مركب داخل زيت الزيتون يسمى “أوليوكانثال” وهو مضاد للالتهابات حيث يعمل على إيقاف نوعين من الإنزيمات التي تسبب الالتهابات بالجسم, بآلية تشبه مضادات الالتهاب غير السيترويدية.

ويمكن أيضاً لزيت الزيتون أن يحمي البشرة والجلد من سرطان الجلد وذلك بفضل وجود مضادات الأكسدة التي توقف نشاط الشقوق الحرة التي تسبب تلف الخلايا السليمة بالجسم وهو الأمر الذي يسبب حدوث السرطانات بالجسم, كما يؤدي ايضاً زيادة نشاط الشقوق الحرة إلى فقدان الكولاجين والإيلاستين وهي بروتينات لها قدرة على زيادة صحة ونضارة الجلد وتأخر ظهور تجاعيد الجلد. ووجد الباحثون عبر الاختبارات المعملية التي أجروها على الفئران التي تعرضت للأشعة فوق البنفسجية أن الفئران التي تم علاجها بزيت الزيتون كانت أقل إصابة بسرطان الجلد.

* فوائد زيت الزيتون لتشقق الشفاة:
يمكن ترطيب الشفاة المتشققة والجافة عن طريق تدليكها بزيت الزيتون لزيادة ترطيبها.

* فوائد زيت الزيتون للبشرة الجافة:
زيت الزيتون خيار جيد لترطيب وليونة الجلد, حيث يؤدي تدليك الجلد ليس فقط جلد الوجه وإنما الجسم كله إلى علاج جفاف وتشقق البشرة, حيث يمكن تدليك الوجه والكوع والركبة, وسيصبح الجلد أكثر ليونة لفترة طويلة من الوقت.

ويمكن زيادة ترطيب البشرة باستخدام زيت الزيتون عن طريق خلط العسل وصفار البيض مع زيت الزيتون ثم دهان الوجه بالخليط وتركه حوالي 15 دقيقة قبل غسله بالماء الفاتر. حيث أن هذا سوف يساعدك في ترطيب البشرة والتخلص من الشوائب بالجلد.

* فوائد زيت الزيتون الأخرى للجلد:
يمكن استخدام زيت الزيتون لتقليل التجاعيد والهالات تحت العين حيث يتم دهان قطرات من زيت الزيتون وتركها تحت العين ليلة كاملة. أيضاً زيت الزيتون هو خيار جيد لتشقق الأظافر وكذلك الكعوب المتشققة.

7- فوائد شرب زيت الزيتون على الريق:
شرب ملعقة من زيت الزيتون صغير يومياً يمكن أن يحسن صحة الإنسان ويعالج بعض مشاكل الصحة لاحتوائه على الكثير من مضادات الأكسدة والعناصر الغذائية الهامة مثل الأحماض الدهنية غير المشبعة حيث يمكن أن يفيد في الحالات التالية:

* يلين المعدة والتخلص من الامساك: وذلك عن طريق تناول ملعقة واحدة على الريق مع ملعقة من عصير الليمون لزيادة الهضم.
* التهاب المعدة واضطرابات الجهاز الهضمي: يمكن ان يفيد تناول ملعقة من زيت الزيتون على الريق في القضاء على قرحة والتهاب المعدة وإبقاء الجهاز الهضمي في حالة صحية جيدة بما في ذلك التخلص من الغازات والانتفاخ.
* حماية الكبد لمرضى فيرس سي: يمكن تناول كوب من عصير الجريب فروت مع ملعقة من زيت الزيتون صباحاً على الريق, حيث أن هذا يعمل على الحد من قدرة فيرس سي على الانتقال إلى الخلايا السليمة.
* زيت الزيتون على الريق للتنحيف: يمكن أن يستخدم زيت الزيتون على الريق للتخسيس عند اتباع ريجيم غذائي حيث أنه يقلل من الشهية والجوع وذلك بسبب غناه بحامض الأوليك والذي يذهب مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة حيث يتحول إلى هرمون “أوليو ليثانولاميد” والذي يعمل بدوره على إعطاء الشعور بالشبع في المخ والحد من الشعور بالجوع. بجانب أنه يعمل على ضبط مستوى الكولسترول السيء والدهون الثلاثية.

8- فوائد زيت الزيتون للحامل:
دائماً ما يوصف زيت الزيتون للحوامل حيث أنه عال المحتوى من أحماض أوميجا-3 التي لها القدرة على زيادة وتحسين وظائف المخ. وتناول الأم الحامل لزيت الزيتون يزيد من ذكاء واستيعاب الطفل حينما يكبر إلى جانب تحسين نموه. وفي دراسة نشرت في مجلة الطب النفسي والكيمياء الحيوية, وجد باحثون أن تناول زيت الزيتون أثناء فترة الحمل يساعد في زيادة نمو الطفل وأيضاً زيادة مستواه الإدراكي, وذلك في تجارب أجروها على الفئران.

كما أن الرضيع يحتاج إلى الحصول على فيتامين هـ من أمه, حيث يتركز فيتامين هـ في الغدد اللبنية وتقوم الأم بتزويد رضيعها به من خلال الرضاعة الطبيعية. ويساهم زيت الزيتون أيضاً على الحفاظ على مستوى الكولسترول في الدم أثناء الحمل. كما يمكن تدليك جسد الطفل الرضيع بزيت الزيتون وذلك لتحسين مستوى النمو والهضم. وبالطبع يجب استشارة الطبيب المباشر لمناقشته في آثار تناول زيت الزيتون أثناء الحمل.

9- فوائد زيت الزيتون للبواسير – زيت الزيتون والبواسير:
زيت الزيتون يعد علاجاً تكميلياً ممتازاً لمرضى البواسير, ويفضل شربه يومياً لجعل الأمعاء والقولون أكثر ليونة في التخلص من الفضلات. ويمكن أيضاً تدليك المنطقة المصابة به لتقليل الالتهابات.

10- فوائد زيت الزيتون للسكري:
زيت الزيتون غني في محتواه بحامض الأوليك والبالمتيك ومضادات الأكسدة مثل الفلافونويدات وفيتامين هـ والكاروتينات ومركب أوليروبين, وهي جميعها مركبات تعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم. ويساعد زيت الزيتون على ابطاء عملية الهضم في المعدة وعدم سرعة زيادة مستوى السكر في الدم. وقد أكدت العديد من الدراسات أن المرضى الذين يتناولون زيت الزيتون يمكنهم تقليل جرعة الإنسولين. وهذا إلى جانب فوائد زيت الزيتون في منع وتقليل مضاعفات مرض السكري مثل السكتة الدماغية والالتهابات والنوبات القلبية والكولسترول.

11- فوائد زيت الزيتون للجماع:
يحتوي زيت الزيتون على كميات عالية من أحماض أوميجا-3 التي تساعد في زيادة مستوى هرمون التستوستيرون الذكوري والذي يساعد في زيادة القدرة الجنسية. كما أن زيت الزيتون يحتوي أيضاً على فيتامين هـ والذي يساعد في تحسين حركة الحيوانات المنوية وعددها وأيصاً زيادة الرغبة الجنسية.

12- فوائد زيت الزيتون للكبد:
كمية صغيرة فقط من الثوم تكفي لتنشيط إنزيمات الكبد التي تساعد على طرد السموم من الجسم. ويحتوي الثوم على نسبة كبيرة من الأليسين والسيلينيوم, وهما من أهم المواد الطبيعية التي تعمل على تطهير الكبد. ويمكن تناول الثوم مع بعض من زيت الزيتون وعصير الليمون. ويعمل أيضاً الثوم على التخلص من عنصر الزئبق السام من الجسم.

ومن ضمن الفوائد الاخرى التي يمكن الحصول عليها من زيت الزيتون:

تناول ملعقتين من زيت الزيتون صباحا ومساء، وذلك للمساعدة فى تلين المعدة وتجنب الإصابة بالإمساك وتفتيت الحصويات الكلوية, كما أن لزيت الزيتون دور فعال فى تخفيف الآلام الروماتزمية والتهاب الأعصاب.

كما ان لزيت الزيتون دور فعال فى تخفيف أثار التجاعيد وشد الرقبة والوجه, كما أنه يمد البشرة بالنضارة والصفاء والنقاء.

ويساعد زيت الزيتون فى علاج تساقط الشعر، وذلك عند وضعة على فروة الشعر قبل النوم لمدة 14 يوما متواصلين, وستلاحظين الفرق, ويستخدم لتنعيم الأيدى والأرجل وذلك عند وضعة عليهم بشكل منتظم.

كما انه يعتبر مضادا حيويا ومضادا للفيروسات قويا كما أنه مقوية لجهاز المناعة الذي يحمي الجسم من الأمراض والعدوى ويقلل من أعراض فيروسات البرد والجدري والهربس. الأوراق بها مادة (حامض دهني غير مشبع) مضادة قوية للجراثيم كالفيروسات والطفيليات وبكتريا الخميرة، حيث تمنع نموها كذلك الزيت يعتبر مليء بعناصر حديدية المقوية للجسد.

كما يعالج الحساسية المتكررة ومشاكل الجهاز الهضمي وملين خفيف، ويعالج تورم العقد الليمفاوية والوهن وتورم المفاصل وآلامها وقلة الشهية والجيوب الأنفية المنتفخة ومشاكل الجهاز التنفسي ولاسيما الربو وقرح الجلد والهرش والقلق ومشاكل العدوي ووهن العضلات، وكان يستخدمها الإغريق لتنظيف الجروح والتئامها، وهو مضاد للبكتريا والفطريات والطفيليات والفيروسات وتفيد في البواسير ومدرة خفيفة للبول، لهذا كانوا يتناولونها لعلاج النقرس وتخفيض السكر في الجسم وضغط الدم وتقوية جهاز المناعة ولهذا يفيد في علاج الأمراض الفيروسية ومرض الذئبة والالتهاب الكبدي والإيدز ومشاكل الموثة والصدفية وعدوى المثانة وتحضر خلاصة لهذا الغرض.

ويمتاز زيت الزيتون عن غيره من الدهون الحيوانيَة والنباتيَة بأنَه سهل الهضم، إذ تحتاج باقي الزيوت والدهون إلى عدَة عمليَات هضميَة قبل أن يستطيع الجسم امتصاصها، لأن الدهون التي يحتويها أشبه بالدهون الموجودة في حليب الأم، أي أنَه سهل الامتصاص, وهذا مايجعله غذاءً مفيداً للأطفال، فهو يحتوي على كميَة كبيرة من فيتامين (د) الضروري لوقاية الأطفال من مرض الكساح، لأنه يثبَت الكالسيوم في العظام ويقويَها، كما يحتوي زيت الزيتون على مواد مهمَة تساهم في تقوية الأعصاب، ويحتوي على مواد مضادَة للأكسدة وهي ذات فوائد عظيمة، إذ تساهم في تحطيم الجزيئات الضارة المتراكمة في الجسم، مما يساعد كبار السن على المحافظة على صحتهم

ويحتوي زيت الزيتون على حامض الأوليك والبالمتيك مع مضادات الأكسدة مثل الفلافونويد وفيتامين هـ والكاروتين وهي مركبات تعمل على تنظيم مستوى السكر بالدم. كما يعمل زيت الزيتون أيضاً على ابطاء الهضم في المعدة ليساعد بذلك في ابطاء زيادة السكر.

أضرار زيت الزيتون:
زيت الزيتون آمن غالباً حينما يتم أخذه بشكل مناسب وباعتدال سواء عن طريق الفم أو دهانه على الجلد. ويقول خبراء الصحة نه يمكن استهلاك زيت الزيتون بنسبة 14% كحد أقصى من السعرات المستهلكة يومياً, وهو نحو ملعقتين من الطعام. ولا يعرف على وجه التحديد الآثار الجانبية المجتلمة لتناول زيت الزيتون أثناء فترة الحمل لذلك ينصح بعدم تناول زيت الزيتون بافراط. ولا ينصح كذلك بالطهي بزيت الزيتون خاصة الزيتون البكر.

اضف تعليق للنشر فورا