بالصور والأسماء مقتل وإعتقال 26 ضابط بالجيش المصري يحاربون في جنوب السودان دعماً للإنفصال

اخبار ليل ونهار –  في فضيحة مدوية للقوات المسلحة المصرية، وتعتبر من فضائح الخيانة العظمى لجيش دولة يحارب كمرتزقة خارج اراضيه، كشفت الجرائد السودانية الصادرة اليوم عن قيام عبدالفتاح السيسي بارسال جنود وضباط للقتال في جنوب السودان ضد المعارضة، وذلك دعما لانفصال جنوب السودان عن دولة السودان التي يحكمها الرئيس السوداني عمر البشير الذي يؤيد تطبيق الشريعة الاسلامية في بلاده.

ومن جانبها قالت صحيفة الانتباهة السودانية، إن الجيش الأبيض المعارض بجنوب السودان، أسر جنود مصريين كانت تقاتل لجانب قوات حكومة سلفاكير في معركة منطقة “أيود” بولاية جونقلي. ونقلت الصحيفة، بيان للقوات المعارضة المسلحة، أن «معركة وقعت الأسبوع الماضي، عندما حاولت قوات سلفاكير بمعاونة قوة مصرية وأوغندية، استعادة منطقة أيود، لكن تعزيزات الجيش الأبيض وصلت ما كبد القوات الحكومية خسائر فادحة، حيث تم إحصاء 400 جندي من الجيش الشعبي بجانب 14 جندياً مصرياً و4 جنود أوغنديين، بينما فقد الجيش الأبيض 90 مقاتلاً قتلوا جميعا في المعركة”.

وأشارت “الانتباهة”، في خبر أوردته عبر موقعها الإلكترونية اليوم، أنه وفقا لصحيفة “أعالي النيل” الجنوبية، فإن الجيش الأبيض استطاع أن يأسر 12 جندياً مصرياً وجنديين أوغنديين، ضاعوا خلال المعركة.  وذكرت الصحيفة، أسماء الجنود المصريين وهم “عويس أحمد – النقيب أحمس – عمران صالح – أيمن ثروت – عبد الرحمن – عمر – عثمان – عبد الله سعيد –  محمد رعد – يوسف عبده – النقيب علي شمت – شمس الدين» والجنديان الأوغنديان هما “عقيقي لويوا – صموئيل منجوغال”.  وبحسب قوة الجيش الأبيض، فإنه تم نقل الأسرى إلى مكان آمن، يضم أسرى آخرين من قوات حركة العدل والمساواة السودانية.

كما نشرت جريدة الصحافة السودانية خبرا في الصفحة الاولى يفيد بالقاء القبض على 12 ضابطا مصريا في جونقلي.

في حين التزمت جميع وسائل الاعلام المصرية الصمت التام، ولم تؤكد او تنفى هذه الانباء.

2 تعليقات على “بالصور والأسماء مقتل وإعتقال 26 ضابط بالجيش المصري يحاربون في جنوب السودان دعماً للإنفصال

اضف تعليق للنشر فورا