بالتفاصيل .. دكتور في جامعة القاهرة مؤيد للسيسي يتحرش بالطالبات

اخبار ليل ونهار – منذ بداية العام الدراسي الحالي، وقد تزايدت شكاوي طالبات كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، من تكرار حالات التحرش من قبل الدكتور “م.ح”، أستاذ مادة “البحث اللاتينى” بالفرقة الثالثة، بقسم العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، وقد حصلت وكالة اخبار ليل ونهار، على تفاصيل جديدة حول وقائع التحرش العديدة التي قام بها الاستاذ المساعد.

بدأت الواقعة بقيام الاستاذ المساعد الدكتور “م.ح” بالتحرش لفظيا بالطالبات اثناء المحاضرات، او في داخل مكتبه، حيث كثيرا ماكان يقوم بتوجيه الأسئلة التى لا تخص المادة الأكاديمية أو البحث بأى شكل من الأشكال، وإنما هى أسئلة وتعليقات عن مظهرهن وامور حول حياتهن الخاصة وأماكن سكنهن، وثم تطور الامر الى تحرشه جسديا بعدد من الطالبات داخل مكتبه.

ومن المعروف عنه بين الطلاب، انه من المؤيدين للانقلاب العسكري وللسيسي، وكثيرا ماكان يطرح وجه نظره اثناء المحاضرات، بالاضافة الى تقييم الطلبة والطالبات بُناءً على اتجاههم السياسي.

وكان اتحاد طلاب كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، أعلن أن الدكتورة هالة السعيد، عميدة الكلية تبنت تقديم شكوى جماعية لرئيس الجامعة، بعد أن وقع عليها أكثر من 150 طالبا وطالبة من طلبة الفرقتين الثالثة والرابعة بقسم العلوم السياسية، ضد دكتور “م.ح” أحد أساتذة العلوم السياسية بالكلية، وذلك لاتهامهم له بأنه تحرّش بالطالبات أثناء محاضراته أو خلال ساعاته المكتبية.

وأضاف الاتحاد أنه وبعد هذه الواقعة دون عدد من الطلاب على مواقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك وتويتر”، مُعبّرين عن غضبهم واستيائهم بما حدث، وتضامن معهم عدد من الطلبة والمعيدين فى الكلية من مختلف الفرق والخريجين، حيث روى عدد من طلاب الدفعات الكبرى والخريجين عددا من المواقف المشابهة خلال تدريس هذا الأستاذ لمادة “الرأى العام” للفرقة الرابعة، مؤكدين أنه بهذا الحال منذ بداية العام الدراسى، وليس فقط الواقعة السبب فى الشكوى.

وبعد ان خشى المسئولين من تنامي فضيحة الاستاذ الجامعي، قرر الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، إحالة الدكتور “م.ح” الأستاذ المساعد المتفرغ بقسم العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة، للتحقيق بمعرفة الدكتور عبد المنعم زمزم، وكيل كلية الحقوق لشئون التعليم والطلاب.

وتضمنت المادة الثانية بقرار الإحالة للتحقيق، منع الدكتور المذكور من وضع الامتحانات فى المواد التى يدرسها أو تصحيح أوراق الامتحانات، وكذلك منعه من تقييم الأبحاث المقدمة فى هذه المواد، وذلك على خلفية اتهام عدد كبير من طالبات الكلية له بالتحرش بهن خلال ساعات عمله المكتبية.

وكلف جابر نصار، فى قراره، رئيس قسم العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة بتحديد من يحل محل الأستاذ المذكور فى وضع الامتحانات والتصحيح وتقييم الأبحاث، حيث استند القرار على المذكرة المقدمة من الدكتورة هالة السعيد، عميدة الكلية، وشكاوى الطالبات.

اضف تعليق للنشر فورا