اول تعليق من «ايمن عزام» على انتحار المواطن على لوحة الاعلانات

اخبار ليل ونهار – في اول تعليق من الاعلامي ايمن عزام، تعليقا على واقعة انتحار شاب مصري على لوحة اعلانية بسبب فقره وعجزه عن توفير احتياجات اسرته، كتب عزم على صفحته الشخصية على الفيس بوك: “ما بين لوحة الاعلانات التى شنق المواطن المصرى الغلبان ( فرج ) نفسه عليها فى شوارع ( مصر )، وبين لوحات الاعلانات التى استخدمها الانقلابيون فى شوارع واشنطن للترويج للرئيس الانقلابى السفاح والتى تتكلف اللوحة الواحدة فى عرضها خمس دقائق فقط ( ١٣٥ ) الف دولار”.

واضاف عزام: “ما بين هذه اللوحة الواقعية التى مات عليها المواطن الغلبان فى شوارع مصر. و بين هذه اللوحات الترويجية التى تحمل الخداع و الكذب و التضليل …تقف مصر ( الآن )، انه الفرق بين الواقع الضنك الذى يموت فيه المواطن ( لو الجيش نزل الشارع انسى مصر تلاتين اربعين سنة. لازم نضحى بجيلين تلاتة )، ….و بين السراب الخادع و الكذب البواح ( مصر هتبقى اد الدنيا )”.

‎‎منشور‎ by Ayman Azzam.‎

اضف تعليق للنشر فورا