اهالي غزة تشارك في سرادق عزاء الجنود المصريين

اخبار ليل ونهار – أقامت الجالية المصرية والمركز الثقافى المصرى فى مقره بقطاع غزة، مساء اليوم، سرادق عزاء للضحايا الثلاثين من عناصر الجيش المصرى الذين لقوا مصرعم في تفجيرات قالت مصادر عسكرية مصرية انه من تفجيرات في سيناء.

وقج حضر العزاء حشد كبير من القادة والمسئولين الفلسطينيين، ووجهاء العائلات، وشخصيات أكاديمية ومجتمعية رفيعة، وجمع غفير من المواطنين من بينهم نساء وشباب وأطفال.

وحضر عدد من الجالية المصرية لاستقبال المعزين، وأشعل عشرات الأطفال الشموع أمام صورة كبيرة لشهداء الجيش، كما رفع شبان الأعلام المصرية وتعالت صيحات الدعاء والتكبير.

وتخلل العزاء وصلات من التلاوة العطرة لآيات من القرآن الكريم، ألقيت فيما بينها كلمات لعدد من الحاضرين أبرزها كلمة السيد إبراهيم أبو النجا القيادى فى حركة فتح، والأستاذ خالد البطش عضو القيادة السياسية فى حركة الجهاد الإسلامى.

فيما أكد القيادى البطش أن جريمة سيناء لا تخدم مصالح أحد فى المنطقة سوى إسرائيل محذرا من خطورة المخطط الدموى الهادف إلى إغراق المنطقة فى وحل الفتن بينما تبقى إسرائيل وجيشها فى حالة استقرار تام بعيدا عن أى تهديد. وتساءل البطش من المستفيد من جريمة قتل الجنود المصريين وأى جهة يخدم هؤلاء؟، داعيا شعوب الأمة إلى الحذر وقطع الطريق على الفتن وادخار كل الطاقات وتوظيفها فى نهضة الأمة ورفعتها استعدادا لاستعادة القدس والمسجد الأقصى.

واضاف “البطش” إنه لو كان معبر رفح مفتوحا لكانت الوفود التى تمثل العائلات وشرائح المجتمع قد ذهبت للقاهرة متضامنة تؤدى واجب الوفاء لمصر ولذوى الضحايا الشهداء، مشددا على عمق العلاقة والتواصل بين فلسطين ومصر.

اضف تعليق للنشر فورا