وزارة الداخلية

الهام شرشر تزيد الغموض حول مكان إختباء زوجها حبيب العادلي قبل ظهوره

الهام شرشر تزيد الغموض حول مكان إختباء زوجها حبيب العادلي – بعد مضي ما يزيد عن 7 أشهر على تداول شائعات هروبه في الفترة التي كان من المقرر أن يعود للسجن مرة أخرى حتى يتم البت في الطعن المقدم منه على الحكم، سلم وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي نفسه صباح أمس، لوزارة الداخلية لتنفيذ الحكم الصادر ضده، قبيل أيام من نظر أولى جلسات الطعن على الحكم الصادر بحقه في قضية الاستيلاء على أموال وزارة الداخلية.

وكانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد، وعضوية المستشارين فتحي الرويني وخالد حماد، وسكرتارية أيمن القاضي وممدوح عبد الرشيد، قضت على حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق، بالسجن 7 سنوات، و12 بأحكام متفاوته في قضية الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام بالداخلية، والإضرار العمدي بالمال العام في القضية التي عرفت إعلاميا بـ”فساد الداخلية”.

وهو ما أثار جدلًا ضخمًا، ودفع زوجته إلهام شرشر، إلى توضيح حقيقة الأمر، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “كل يوم”، على قناة “أون إي”، مع الإعلامي عمرو أديب، نافية هروبه، مؤكدة أنه يحترم القانون وأنه تعرض لأزمة صحية الفترة الماضية، ويعيش على “شريانين” في القلب، رافضة الإفصاح عن مكان اختفائه، لتثير تصريحاتها أيضًا بدورها جدلًا جديدا.

حيث قالت إلهام شرشر، إن زوجها لم يكن هاربًا في الفترة الماضية، ولا يصح اتهامه بالهروب، حيث إن وزارة الداخلية هي بيته الثاني، وهو ما جعل رواد مواقع التواصل الإجتماعي يتوقعون أنه خلال فترة إختفائه كان في «بيته الثاني».

كانت وزارة الداخلية المصرية أعلنت إن وزير الداخلية السابق حبيب العادلي قام بتسليم نفسه، بعد تمكن الشرطة من تحديد مكان وجوده، وذلك تمهيدا لتنفيذ الحكم القضائي الصادر ضده بالحبس سبع سنوات في قضية فساد وزارة الداخلية.

اضف تعليق للنشر فورا