المواطنين يتوعدون بعد الخسائر الفادحة من إنقطاع الكهرباء: مش دافعين قرش واحد

اخبار ليل ونهار – توعد العديد من المواطنين خاصة من اصحاب الانشطة التجارية بعدم سداد اي فواتير جديدة للكهرباء بعد انقطاع التيار الكهربائي اغلب ساعات اليوم والليل، وهو الامر الذي تسبب في موت وخراب ديار على حد قولهم.

وقد قام بعض اصحاب المحلات والعيادات والانشطة التجارية يشراء مولدات كهرباء الا انها لا تكفي الا لتشغيل عدة لمبات فقط، مما تسبب في خسائر مضاعفة لهم نتيجة شراء المولد وتشغيله باستخدام الجاز او البنزين الذي ارتفعت اسعاره.

وشهدت ازمة انقطاع التيار الكهربى وصولها الى معدلات غير مسبوقة، بعد وصول الأحمال إلى 27 ألف ميجا وات، فى واقعة لم تحدث إلا مرتين الأولى فى عام 2012 والثانية كانت أمس والتى وصل تخفيف الأحمال فيها من خلال قطع التيار على المواطنين بقدرة 5085 ميجا وات، وذلك نتيجة لنقص شديد فى الوقود علاوة على خروج عدد من وحدات التوليد بسبب أعطال فنية مفاجئة.

ويعد وصول الأحمال على الشبكة القومية للكهرباء إلى 27 ألف ميجا وات أول اختبار لوزارتى الكهرباء والبترول؛ حيث إن الأيام القادمة خلال الشهر الجارى ستشهد ارتفاعا فى معدلات الأحمال نتيجة لطبيعة شهر أغسطس الذى يعرف بشهر “الذروة” لارتفاع درجات الحرارة به، حيث وصل حجم انقطاع إلى 6 مرات فى بعض المناطق لمدة ساعة فى كل مرة.

وأعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، فى بيان لها أن تخفيف الأحمال، من خلال قطع التيار على المواطنين فى وقت الذروة،بلغ 5085 ميجا وات منهم 410 ميجا وات تم فصلها بالتعاون مع المشتركين.

وأكد مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أن نقص الوقود من أهم الأسباب التى أدت إلى تصاعد الأزمة أمس خاصة أن احتياجات محطات الكهرباء تصل إلى 125 مليون متر مكعب يوميا لم يحصل قطاع الكهرباء منهم إلا 115 مليون متر مكعب.

ومن المتوقع تصاعد ازمة انقطاع التيار الكهربائي خلال الايام القادمة، بعد خروج اكثر من محطة كهرباء عن العمل نتيجة اعطال مفاجئة، بالاضافة الى ازمة مشتعلة في توفير الغاز والمازوت اللازم لتشغيل محطات توليد الكهرباء.

اضف تعليق للنشر فورا