قطر، علم قطر، الدوحة

المعارضة القطرية (شخصين فقط) تعلن إنهاء حكم أمير قطر وتعيين حاكم جديد من لندن

المعارضة القطرية تعلن إنهاء حكم أمير قطر وتعيين حاكم جديد من لندن – أطلقت ما تسمى المعارضة القطرية اليوم في العاصمة البريطانية لندن، مؤتمرها الأول منذ بدء الأزمة القطرية، وسط زعم المعارضة بسعي الدوحة لمنع انعقاده.

وقد ظهر أن أغلب المقاعد كانت فارغة وأن المناقشات كانت تدور باللغة الانجليزية لأنه لا يوجد من بين الحضور أي عرب باستثناء رجل قطري يُدعى خالد الهيل، ومعه شخص آخر مجهول يقول إنه قطري هو الآخر.

وكان مؤتمر المعارضة القطرية في لندن قد أحيط بسرية عالية خلال الأسابيع التي سبقت موعد انعقاده، وأكد شهود أن الفندق الذي أقيم فيه المؤتمر تم حجزه بالكامل لغايات عقد المؤتمر، ولم يقتصر الأمر على القاعة المستأجرة، فيما قال أحد العاملين فيه إن حجز الفندق كاملاً تم بهدف عدم السماح لغير المدعوين بالدخول يوم انعقاد المؤتمر.

هذا وقد وأوضح المعارض القطري خالد الهيل في بداية المؤتمر، أن “النظام الذي يدعم التطرف والإرهاب يتوجب علينا النظر في تغييره”، لافتا إلى أن هذا المؤتمر يعد “تاريخا فاصلا في مستقبل قطر”.

هذا ودعا المؤتمر إلى تسمية الشيخ عبدالله بن علي بن عبدالله آل ثاني حاكما بديلا لقطر.

وكانت المعارضة قد أشارت في وقت سابق إلى أن برنامج المؤتمر تحت عنوان “قطر في منظور الأمن والاستقرار الدولي”، تم وضعه في سرية تامة، بسبب محاولات الدوحة منع انعقاده، “برنامج المؤتمر وُضع في ظروف السرية التامة ، وذلك بسبب محاولات النظام القطري إفشال المؤتمر والضغط على أعضاء في البرلمان البريطاني لمقاطعته، خاصة وأن المؤتمر يشارك فيه العديد من صانعي القرار من الساسة العالميين والأكاديميين لمناقشة أوضاع الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات ومكافحة الإرهاب”.

هذا ويتركز المؤتمر على 5 محاور تتمثل، في دعم النظام في قطر للإرهاب، والعلاقة مع إيران، وتطلعات الدوحة لنفوذ عالمي وفي الوقت نفسه مخالفة القوانين الدولية لحقوق الإنسان، وقناة “الجزيرة” وما إذا كانت حقا صوت الإعلام الحر أم “بوقا للإرهاب”، والاقتصاد والجيوسياسية وأمن الطاقة الدولية.

وينظم المؤتمر رجل الأعمال والمعارض القطري خالد الهيل ومجموعة من المعارضين القطريين.

اضف تعليق للنشر فورا