الزمالك

المسيرة التدريبية لمدرب الزمالك الجديد بيتوركا

المسيرة التدريبية لمدرب الزمالك الجديد بيتوركا – النجوم ليسوا في أمان مع فيكتور بيتوركا المرشح لتدريب الزمالك صاحب التاريخ العريض من الخلافات مع النجوم في مسيرة طويلة وخبرة عريضة مع التدريب.

كلاعب، كان بيتوركا مهاجما فذا حيث سجل 181 هدفا في 346 مباراة بقمصان يونيفارسيتاتيا كرايوفا، وباندوري، ودروبيتا، وسكورينيستي وستيوا بوخاريست – في عصره الذهبي – في رومانيا، ولانس الفرنسي.

كما سجل 6 أهداف في 13 مباراة بقميص منتخب رومانيا.

وحصد بيتوركا لاعبا مع ستيوا بوخاريست، الدوري الروماني 5 مرات وكأس رومانيا 4 مرات ودوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي في 1986.

بيتوركا كان له دورا كبيرا في عصر ستيوا الذهبي حيث سجل 137 هدفا في 174 مباراة.

مشوار بيتوركا التدريبي

اعتزل بيتوركا بقميص لانس بنهاية موسم 1990 واتجه للتدريب، الوجهة الأولى كانت مع المكان الذي نجح فيه كلاعب، ستيوا بوخاريست، قبل أن يرحل لتدريب ناديه السابق أيضا يونيفارسيتاتيا كرايوفا والذي أنهى معه الدوري في مركز الوصيف عام 1995.

في 1996، لبى بيتوركا نداء الواجب الوطني وتولى تدريب منتخب الشباب وتأهل لبطولة أوروبا للمرحلة السنية وخرج من دور الثمانية.

نجاح بيتوركا مع شباب رومانيا قاده للمنتخب الأول، استمر النجاح حيث قاد الفريق لكأس أمم أوروبا 2000 دون أي هزيمة في التصفيات، ولكنه أقيل قبل البطولة!

الخلاف مع “مارادونا البلقان” جورج هاجي ونجم كبير أخر، جورج بوبيسكو كان السبب في رحيل بيتوركا عن منتخب رومانيا قبل يورو 2000.

رحل بيتوركا لتدريب ستيوا بوخاريست في ديسمبر 1999، وفاز بالدوري الوحيد في مسيرته التدريبية عام 2001 ولكنه استقال في 2004 بعد خلاف مع رئيس النادي لأنه أراد رحيل لاعب من الفريق عكس رغبة بيتوركا، ليقرر الأخير الاستقالة.

بعد الرحيل عن ستيوا عاد بيتوركا أدراجه إلى منتخب رومانيا، محققا انتصارات ودية على ألمانيا وإسبانيا، على التشيك في تصفيات كأس العالم 2006، وعلى هولندا في تصفيات يورو 2008.

ومثلما قاد بيتوركا رومانيا للتأهل إلى يورو 2000، قادهم إلى يورو 2008.

وفي يورو 2008، تعادل بيتوركا مع فرنسا 0-0 ومع إيطاليا 0-0، إلا أن الخسارة من هولندا 2-0 تسببت في خروج رومانيا من الدور الأول.

ولكن فشل بيتوركا في التأهل إلى كأس العالم 2010 في مجموعة ضمت ليثوانيا وحزر الفارو وفرنسا وصربيا والنمسا تسببت في إقالته.

وفي 2010، قاد بيتوركا ستيوا ويونيفارسيتاتيا كرايوفا مرة أخرى دون نجاحات تذكر، قبل أن يعود لمنتخب رومانيا في 2011 ولكنه رحل في 2014 بسبب عقد ضخم من اتحاد جدة السعودي، أخر ناد دربه بيتوركا.

وفي هذا الوقت، كشف رازفان بورليانو رئيس الاتحاد الروماني عن حديث دار بينه وبين بيتوركا.

وقال بورليانو في تصريحات نقلتها قناة “برو سبورت” الرومانية: “أخبرني بيتوركا بأنه تلقى عرضا من اتحاد جدة لمدة موسمين ونصف براتب يصل إلى أربعة ملايين دولار”.

وأضاف “أعتقد أن بيتوركا وافق على تدريب الاتحاد بعد أن أكد لي أن العرض لا يمكن رفضه ووصفه بأنه لا يقاوم”.

رحل بيتوركا إلى اتحاد جدة في 2014، وبعد 6 أشهر كان في مرمى نيران الصحافة السعودية بسبب خلافه مع نجمي العميد محمد نور وحمد المنتشري بسبب “عدم التزامهما بالتعليمات”.

ولم يعد نور والمنتشري للمباريات إلا بعد 4 أشهر، ولكنه رحل في نهاية الموسم بعد أن فشل في أن يضع الاتحاد في المراكز الـ3 الأولى للدوري السعودي وموسم كارثي توجه بهزيمة رباعية من الهلال.

وبعد الرحيل، عاد بيتوركا مرة أخرى لاتحاد جدة ليقوده بين ديسمبر 2015 وإلى يوليو 2016، رغم تصريحات منصور البلوي المشرف على فريق الكرة إن إحضار بيتوركا كان خطأ من الأساس.

ولكن رحيل خليفة بيتوركا، مواطنه لازلو بولوني، جعلت إدارة الاتحاد تعيد بيتوركا بعد 5 أشهر فقط وهو الأمر الذي تسبب في رحيل البلوي.

فترة بيتوركا الثانية كانت أكثر كارثية، حيث رحل عن الفريق بعد 5 أهداف سجلها النصر في شباكه، وتركه للملعب مع الهدف الثالث، قبل أن يخسر من نفس الفريق في كأس الملك 3-0.

فترة بيتوركا مع الاتحاد كانت مليئة بالمشاكل، حيث أقالت الإدارة مساعديه ومنع إداريي الفريق من حضور التدريبات قبل أن تفسخ الإدارة تعاقده في الفترة الثانية ويتجه المدرب للمحكمة الرياضية الدولية لمقاضاة العميد لأنه “خرق شروط التعاقد”.

اضف تعليق للنشر فورا